أهم الأخبار

المنقوش: البيان الختامي لمؤتمر "دعم استقرار ليبيا" يؤكد على رفض التدخلات الخارجية

ليبيا المستقبل | 2021/10/21 على الساعة 21:09

ليبيا المستقبل: قالت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوحدة الوطنية، نجلاء المنقوش، الخميس، إن البيان الختامي لمؤتمر "دعم استقرار ليبيا"، شدد على رفض التدخلات الخارجية، داعية "كل الدول" لإعادة فتح سفاراتها في ليبيا.

وأوضحت المنقوش، أن مؤتمر "دعم استقرار ليبيا" شهد حضورًا دوليًا كبيرًا، متطرقة لأبرز الملفات على الساحة الليبية، وعلى رأسها الانتخابات، المقررة في 24 ديسمبر المقبل.

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر محمد الصباح، أن مؤتمر "دعم استقرار ليبيا"، المقام في مدينة طرابلس، "دليل على عودة ليبيا إلى الساحة الدولية".

واستطرد: "نؤكد وقوفنا إلى جانب ليبيا في جهودها لتحقيق الأمن والاستقرار.. ونؤكد التزامنا بسيادة ليبيا ووحدة أراضيها ودعم سلطاتها الموحدة". كما أشاد وزير الخارجية الكويتي، بجهود اللجنة العسكرية الليبية المشتركة.

النص الكامل للبيان الصحفي الصادر في ختام المؤتمر الوزاري "دعم استقرار ليبيا" والذي ألقته وزيرة الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش.

طرابلس، الخميس الموافق 21 أكتوبر 2021

" تشرفنا اليوم في ليبيا بحضور ممثلون رفيعو المستوى عن الحكومات المشاركة في المؤتمر الوزاري حول مبادرة استقرار ليبيا. حيث تم التأكيد على النقاط التالية :

1- الالتزام الدائم والثابت والقوي لحكومة الوحدة الوطنية بسيادة ليبيا واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية، ورفضها القاطع للتدخلات الأجنبية في الشؤون الليبية، وإدانتها لمحاولات خرق حظر السلاح وإثارة الفوضى في ليبيا.

2 -التزام الحكومة التام بتنفيذ قرارات مجلس الأمن بشأن ليبيا بدءًا من القرار 1970 والقــرارات الـــلاحـقــة، ولاسيــمــــا قــراري مجــلـس الأمـن 2570 و2571، ومخرجات مؤتمري برلين (1) و(2)، وخارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي ، ودعوة الجميع لتنفيذ هذه القرارات.

3 - ترحيب الحكومة الليبية بعودة سفارات الدول للعمل من داخل العاصمة الليبية طرابلس، ودعوة باقي الدول لعودة عمل سفارتها من داخل العاصمة طرابلس.

4 -الإشادة بالدور المحوري للأمم المتحدة في دعم الاستقرار في ليبيا، وكذلك جهود كل من الاتحاد الأفريقي ولجنته رفيعة المستوى لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي المعنية بليبيا، واللجنة الرباعية، والإتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية، ودول الجوار الليبي في هذا الإطار.

5 - أهمية اتخاذ التدابير اللازمة والاستحقاقات لبناء الثقة، وخلق بيئة مناسبة من أجل عقد الانتخابات الوطنية بشكل نزيه وشفاف وجامع في 24 ديسمبر 2021.

6- إن إنهاء النزاع وتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، هو أساس لإحلال السلام وبناء الدولة، وركيزة للتعايش السلمي، ودافع لعجلة الاقتصاد والتنمية.

7 -عزم الحكومة الليبية الأخذ بزمام المبادرة في إطار قيادة الجهود الدولية لإنهاء الأزمة في ليبيا، وأن إطلاقها لمبادرة دعم استقرار ليبيا يأتي كخطوة في إطار تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ومخرجات مؤتمري برلين حول ليبيا.

8 -دعم الحكومة الليبية للجهود المبذولة من قبل اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في التنفيذ الكامل لبنود اتفاق وقف إطلاق النار، وخطة العمل التي تم إقرارها في الجولة الثالثة عشر لأعمال اللجنة التي عٌقدت بجنيف خلال الفترة من 6 إلى 8 أكتوبر 2021.

9- احترام السلطات الليبية لالتزاماتها وتعهداتها الدولية، واحترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في إطار حماية وتعزيز حقوق الإنسان، وتعاون السلطات الليبية مع بعثة تقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الإنسان، وتسهيل مهامها.

صدر في طرابلس بتاريخ 21 أكتوبر 2021.

أحد الليبيين | 21/10/2021 على الساعة 22:19
لم تكن للمؤتمر أي فائدة
سموا الاشياء باسماءها يا وزيره فبيان المؤتمر لا يؤكد علي رفض التدخلات الخارجيه وكيف له أن يكون رافضاً للتدخلات وهو خلال ساعات انعقاده كان تحت حراسة جنود المحتل التركي كان علي الأقل للحفاظ ماء وجه الليبيين أن يقام في الإقليم الليبي المحتل
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل