أهم الأخبار

وزير خارجية الكويت يشدد علي عقد الانتخابات بموعدها والالتزام بوحدة وسيادة ليبيا

ليبيا المستقبل | 2021/10/21 على الساعة 20:59

ليبيا المستقبل: أكد وزير الخارجية في دولة الكويت، رئيس المجلس الوزاري الحالي لمجلس وزراء جامعة الدول العربية، الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، الدعم الكامل لمبادرة استقرار ليبيا، مشيدًا بالجهود التي تبذلها اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 وإقرارها لخطة إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا بشكل تدريجي ومتوازن وعلي مراحل برعاية الأمم المتحدة، وإطلاق سراح المحتجزين وإزالة الألغام وتوحيد المؤسستين العسكرية والأمنية تحت سلطة المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير الكويتي في أعمال المؤتمر الوزاري الدولي المعني بمبادرة استقرار ليبيا، كأول مؤتمر معني بالشأن الليبي يعقد على الأرض الليبية منذ 11 سنة ما يؤكد عودة ليبيا على الساحتين العربية والدولية. وفق ما ذكرت وزارة الخارجية عبر صفحتها الرسمية علي "فيسبوك".

وأضاف الصباح في كلمته ضمن المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقدته وزيرة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوحدة الوطنية، نجلاء المنقوش في ختام أعمال المؤتمر الوزاري الدولي المعني بمبادرة استقرار ليبيا "إننا سعداء للغاية ونحن نجوب في شوارع طرابلس ونرى أعلام الدول المختلفة بالعالم وهي ترفرف في شوارع طرابلس إيذانا - إن شاء الله- بمرحله قادمة مليئة بالأمن والاستقرار، والرخاء والازدهار لليبيا ".   

وأوضح أن مشاركة الكويت اليوم بصفتين الأولى تشارك بصفتها الوطنية ووقوفها التام وتضامنها مع ليبيا في كافة الجهود  التي تقوم بها حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا لاستتباب الأمن وعناصر الاستقرار في ليبيا ، وكذلك تشارك الكويت بصفتها رئيس الدورة 156 لمجلس جامعة الدول العربية وتتشرف برئاسة مشتركة مع ليبيا في هذا الصدد، تنفيذا لقرارات مجلس الأمن ومن بينها قرارات 2570 و 2571 بشأن استقرار ليبيا ومساندة حكومة الوحدة الوطنية ومخرجات برلين 1 و 2، مشيرا إلى القرار الذي اتخذه مجلس جامعة الدول العربية بالإجماع خلال ترأس دولة الكويت في دورته العادية 156 في سبتمبر الماضي والذي تضمن تأكيدًا التزام بوحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها ورفض كافه أنواع التدخل الخارجي والتأكيد على الدعم الكامل للسلطة الجديدة الموحدة المتمثلة في المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية.

وأكد الوزير الكويتي على أهمية تواصل التنسيق بين جامعة الدول العربية والإتحادين الأفريقي والأوروبي والأمم المتحدة للوصول إلي تسوية سياسية شاملة للأزمة الليبية ودعم خطة حكومة الوحدة الوطنية في تثبيت عناصر الأمن والأمان، مشيدًا بجهودها في توحيد مؤسسات الدولة، وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وإطلاق مشاريع البنية التحتية والتنموية.

وجدد وزير خارجية الكويت في ختام كلمته دعوته لجميع الليبيين لتغليب المصالح العليا للبلاد والتمسك بالحلول السلمية ونبذ كافة أشكال العنف مشددًا على ضرورة الالتزام بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومخرجات برلين 1 و 2 بما يضمن الانتهاء من كافة الترتيبات المطلوبة لعقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها المقرر في 24 ديسمبر القادم، مع التأكيد على الالتزام بوحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها ورفض كافة أشكال التدخل الخارجي في الشأن الليبي.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل