أهم الأخبار

المنقوش تدعو إلى احترام سيادة ليبيا وتحث الليبيين على القبول بنتائج الانتخابات

ليبيا المستقبل | 2021/10/21 على الساعة 14:05

ليبيا المستقبل/ هادية العزقالي: قالت وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية، نجلاء المنقوش، اليوم الخميس، إن مؤتمر دعم استقرار ليبيا ينشده الليبيون أن يكون لبنة أولى  في طريق الاستقرار والازدهار، معلنة عن وجود مؤتمران اثنان مماثلان سيعقدان قريبا في كل من بنغازي وسبها.

وأشارت المنقوش، خلال كلمة ألقتها في افتتاح أشغال مؤتمر استقرار ليبيا المنعقد بطرابلس،  إلى أن احتضان طرابلس لمثل هذا الاجتماع الدولي بعد كل المحن التي عرفتها ليبيا على مدى نحو 11 عاما من حروب وتدمير يعد أكبر دعم لليبيا في مسيرتها نحو بناء دولة العدل والتسامح والتعدد والحرية.

وقالت المسؤولة الليبية إن المؤتمر وإن كان في فكرته تأسيس للاستقرار ليبي جديد إلا أن في أبعاده امتداد لجهود برلين التي سيحفظ لها الليبيين صنيعها الجميل، مشيرة إلى عمق رمزية هذا الاجتماع وأهميته بالنسبة لليبيين.

ودعت جميع المسؤولين المشاركين في أشغال المؤتمر إلى ضرورة مراعاة مصلحة الشعب الليبي، الذي عانى طويلا وهو ينتظر هذا اليوم المنشود ويرجوا من نتائجه أن تكون قاعدة لبناء سياسي واقتصادي مشهود، مشددة على أن زمن الفوضى والتشتت والانقسام قد ولى في ليبيا وحان وقت الاستقرار الجديد.

كما أكدت المنقوش على أهمية دعم الدول الصديقة والشقيقة لليبيا بسداد القول وصواب الرأي في وحدة ليبيا ونهضتها واستقرارها، لافتة إلى أن الاستقرار لا يقوم إلا بأركانه القائمة به، حيث لا استقرار لبلد إلا بسيادة كاملة على كافة أراضيه ولا جدال  في سيادة وطن ووحدة أراضيه  ولا تهاون  في ذلك ولا تفريط، حسب قولها.

 وأشارت في ذات السياق، إلى أنه "لا مناص من احترام متبادل لسيادة دولنا والالتزام بمبدأ عدم التدخل في شؤون الغير واتخاذ إجراءات رادعة ضد كل  من يمس سيادة الغير أو يعمل على زعزعة استقراره"، مشددة على أن ليبيا اليوم "في أحوج ما يكون لاستقرار سياسي وعدل سياسي يكفل لجميع فئات الشعب من النساء والرجال والشباب الحق الكامل في المشاركة السياسية  على أساس الكفاءة  والثقة والتمكين".

وأوضحت  المنقوش أن حكومتها معنية بتعزيز التحول الديمقراطي في ليبيا وباسترجاع سيادة الوطن على أرضه قبل كل شي، إلى جانب إجراء الانتخابات وتقبل نتائجها، قائلة:"كما نحن معنيون بالديمقراطية والتشجيع على الانتخابات نزيهة تكفل لجميع فئات الشعب المشاركة، معنيون أيضا بتقبل نتائج هذه الانتخابات  من كل أطياف الشعب".

من جهة أخرى، أكدت وزير خارجية حكومة الوحدة الوطنية على ضرورة معالجة ظاهرة الهجرة غير النظامية وإيقاف نزيفها الذي ألحق الضرر بليبيا وضمان حقوق المهاجرين الإنسانية ومكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف التي تؤرق التعايش الإنساني، إضافة إلى مكافحة الفساد بكل أشكاله.  

وصباح اليوم انطلقت أشغال المؤتمر الوزاري الدولي الداعم لاستقرار ليبيا في العاصمة الليبية طرابلس بمشاركة نحو 27 دولة عربية وغربية ومنظمات دولية، وذلك تحت رعاية حكومة الوحدة الوطنية.

راجع أيضا:

الدبيبة: لقاء طرابلس يؤكد "إرادة الليبيين وقدرتهم على أن يؤسسوا حلا سياسيا وطنيا خالصا"

الدبيبة: طرابلس استعادت عافيتها ورمزيتها بوصفها عاصمة موحدة

بينهم وزيرا الخارجية الإيطالي والفرنسي: تواصل وصول الوفود الأجنبية للمشاركة في مؤتمرطرابلس

لعمامرة من طرابلس: نشارك في مؤتمر "استقرار ليبيا" لوضع حد للتدخلات الأجنبية

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل