أهم الأخبار

تونس بعد 25 جويلية.. عضو برلمان تُمنع من العلاج وآخر يبيع كتبه "ليعيل أسرته"

ليبيا المستقبل | 2021/10/20 على الساعة 20:55

ليبيا المستقبل: تشهد تونس، في الأيام الأخيرة، موجة من النقاشات بدأت مع إجراءات 25 جويلية الماضي واشتدت هذه الأيام بسبب قطع رواتب أعضاء البرلمان.


وتسبب قطع رواتب أعضاء البرلمان، إثر تجميده بقرار رئاسي صادر في 25 جويلية الماضي، في امتناع الصندوق الوطني للتأمين على المرض (مؤسسة حكومية) عن التكفل بعلاج عضو البرلمان عن حزب قلب تونس، هاجر هلال، قبل أن تعلن وزارة الشؤون الاجتماعية، في وقت لاحق، عن "إذن رئاسي بالإحاطة" بها.


وأعلنت هلال أن الصندوق امتنع عن التكفل بالعلاج الكيمياوي لمرض السرطان بتعلة إيقاق مرتبها لعملها في البرلمان، مضيفة أنها "تفاجأت" بالقرار وأنها عملت موظفة بالدولة التونسية لمدة 25 سنة.


وأكدت هلال، في تصريح إعلامي لاحق، أن مصالح الصندوق اتصلت بها بعد بلاغ وزارة الشؤون الاجتماعية وأبلغتها أنها ستتكفل بالعلاج لمدة شهر.


وفي سياق متصل، عرض عضو البرلمان عن ائتلاف الكرامة، عبد اللطيف العلوي، مؤلفات له للبيع قائلا: بسبب قطع الانقلاب لأجور النواب، النائب عبد اللطيف العلوي يطلق حملة على الفيسبوك لبيع مؤلفاته كي يعيل أسرته"، حسب ما ورد بصفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك".


وأعلن الرئيس التونسي، قيس سعيد، في 25 جويلية الماضي عددا من الإجراءات الاستثنائية منها تعليق أعمال البرلمان مما أثار انقساما في المجتمع التونسي بين مساند لها بسبب ما يصفونه بـ"سوء تصرف أعضاء البرلمان والفساد المستشري بعد ثورة تونس، خلال السنوات الأخيرة"، وبين رافض لها معتبرا أنها "انقلاب على الدستور وعلى المسار الديمقراطي في تونس".

كلمات مفاتيح : تونس، حقوق الإنسان،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل