أهم الأخبار

المولد النبوي في تونس يتزين بـ"عصيدة الزقوقو" وجامع عقبة ابن نافع

ليبيا المستقبل | 2021/10/18 على الساعة 23:49

ليبيا المستقبل: تمثل مناسبة المولد النبوي الشريف فرصة هامة في تونس لإقامة ابتهالات وتجمعات دينية خاصة في جامعي عقبة ابن نافع بمحافظة القيروان والزيتونة وسط العاصمة تونس، إضافة إلى أن الاحتفال به يكشف عادات غذائية تختلف بين جهات البلاد.

عودة الاحتفالات بالمولد بعد انقطاع السنة الماضية بسبب جائحة كورونا

سمحت وزارة الشؤون الدينية التونسية، هذه السنة، بإقامة الاحتفاليات بالمولد النبوي في مساجد الجمهورية، وذلك بعد انقطاع السنة الماضية بسبب جائحة كورونا. واجتمع الآلاف في عاصمة الأغالبة، القيروان، لإقامة الاحتفالية إذ بلغ عدد الوافدين عليها أكثر من 700 ألف زائر على أن يصل العدد إلى أكثر من مليون ومائتي ألف طيلة أيام الاحتفال، حسب وسائل إعلام محلية.

وتعتبر احتفالية المولد في القيروان مناسبة دينية يحيي فيها زوار المدينة وأهلها الليلة في الأذكار والابتهالات المتعلقة بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم، إضافة إلى أنها مناسبة اقتصادية تساهم في إنعاش الحركية التجارية في المدينة، كما تنتظم على هامش الاحتفالات معارض للفنون العربية والمخطوطات.

"عصيدة الزقوقو" .. الحاضر الدائم في المولد النبوي

تمثل "عصيدة الزقوقو" (حلويات محلية تعد بخليط من حبوب شجرة الصنوبر والسكر) عادة محلية قديمة، إذ تعد العائلات التونسية هذه العصيدة في المولد النبوي وكل سنة يحتدم النقاش بين التونسيين حول هذه العادة فيعتبرها البعض عادة تضيف بهجة على أجواء الاحتفال بالمولد فيما يعتبرها آخرون بدعة من خارج الدين. كما تثير الصفوف الطويلة أمام محلات بيع "الزقوقو" وإضافاتها حالة من الاستنكار لدى طيف واسع لتحويل المناسبة الدينية إلى مناسبة استهلاكية ترتفع فيها أثمان هذا المنتوج ويستغلها المحتكرون. 

وتتزاور العائلات في هذه المناسبة، وتقدم طبق العصيدة كهدية مزينة بالفواكه الجافة وغيرها وفي السنوات الأخيرة أصبحت "العصيدة" مناسبة للتباهي والتفاخر بين النساء فيما توجهت أخريات إلى "العصيدة" التقليدية والتي تعدها باستعمال "الفرينة"(دقيق القمح اللين) وزيت الزيتون والعسل. 

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل