أهم الأخبار

تدهور الاقتصاد الصيني بسبب أزمات الطاقة والعقارات

ليبيا المستقبل | 2021/10/18 على الساعة 15:38

ليبيا المستقبل: أعلنت "سي إن إن" في تقرير لها أن الناتج المحلي الإجمالي للصين ينمو بأبطأ وتيرة له حيث أثرت أزمة الطاقة الهائلة واضطرابات الشحن وأزمة العقارات المتفاقمة على ثاني أكبر اقتصاد في العالم، مضيفة أن الاقتصاد الصيني نما بنسبة 4.9% فقط في الربع الثالث، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهذا أبطأ بكثير من زيادة 7.9% التي سجلتها الصين في الربع الثاني.

وقالت المحطة إن هذه النسبة تعتبر أضعف معدل نمو منذ الفترة من يوليو إلى سبتمبر من العام الماضي، عندما نما الناتج المحلي الإجمالي أيضًا بنسبة 4.9%. وقال فو لينغوي، المتحدث باسم المكتب الوطني الصيني للإحصاء، في مؤتمر صحفي في بكين اليوم الإثنين: تحديات الحفاظ على الاقتصاد يسير بسلاسة قد ازدادت، وتعافي البلاد من وباء كورونا لا يزال غير مستقر وغير منتظم.

كانت الصين الاقتصاد الرئيس الوحيد الذي نجا من عام 2020 دون الوقوع في الركود، لكنها واجهت عددًا كبيرًا من التحديات هذا العام تثقل كاهل النمو. وأصبحت الصين في منتصف أزمة طاقة تؤثر على إنتاج المصانع وتؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي في بعض المناطق، كما أن هذه المشكلة يغذيها الطلب، في وقت سابق من هذا العام، على مشاريع البناء التي تحتاج إلى الوقود الأحفوري وتتعارض مع سعي بكين لتحقيق أهداف طموحة لخفض انبعاثات الكربون.

وأشارت "سي إن إن" إلى أثر التأخير في الشحن وتزايد المخزونات على الشركات المصنعة الأصغر في الصين التي تضررت الآن بالنقد، مما أدى إلى فقدان الطلبات وخفض الإنتاج. يعاني قطاع العقارات أيضًا من حملة حكومية للحد من الاقتراض المفرط، فضلًا عن أن الاستثمار العقاري آخذ في الانخفاض الآن، مما يضع ضغطًا على المطورين، حيث اعترفت بعض شركات العقارات الأخرى بالفعل إلى أنها تكافح من أجل سداد ديونها.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
برأيك، على أي أساس سيكون التصويت في الرئاسية؟
البرنامج الإنتخابي
الإنتماء الجهوي والقبلي
المال السياسي
معايير أخرى
لا أدري / غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل