أهم الأخبار

وفاة معتقل مصري في السجن وإجمالي الضحايا يرتفع إلى 35 منذ بداية 2021

ليبيا المستقبل | 2021/09/20 على الساعة 09:30

ليبيا المستقبل: توفى، يوم أمس الأحد، معتقل مصري يدعى، سلامة عبد العزيز (42 عاماً)، في معتقله، ليكون أول حالة وفاة تسجل في شهر سبتمبر الجاري داخل السجون ومقار الاحتجاز الرسمية المصرية.

ولم تعرف أسباب الوفاة إلى الآن، إلا أن  الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، قالت إنها تحاول حالياً رصد وتوثيق ملابسات الوفاة.

ومنذ بداية العام الجاري، شهد مصر وفاة 35 حالة في السجون أو مراكز الاعتقال الرسمية وذلك إما نتيجة الإهمال الطبي والإصابة بفيروس كورونا.

وخلال العام الماضي، تسجيل 73 حالة إهمال طبي في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة، فيما قضى نحو 774 محتجزاً داخل مقار الاحتجاز المصرية المختلفة، خلال السبع سنوات الماضية، إذ  توفي 73 محتجزاً عام 2013، و166 محتجزاً عام 2014، و185 محتجزاً عام 2015، و121 محتجزاً عام 2016، و80 محتجزاً عام 2017، و36 محتجزاً عام 2018، و40 محتجزاً عام 2019، وفق إحصائيات رصدتها منظمات حقوقية.

وتتعرض القاهرة إلى انتقادات دولية واسعة جراء الانتهاكات التي يرتكبها نظام، عبد الفتاح السيسي، ضد حقوق الإنسان، طلت نشطاء والمعارضين وحقوقيين على حد السواء.

ونتيجة لتدهور الوضع الحقوقي في مصر، قررت الإدارة الأمريكية حجب 300 مليون دولار من المساعدات العسكرية عن مصر بسبب ما اعتبرته "مخاوف تتعلق بوضع حقوق الإنسان"، وفرض قيود على المساعدات المتبقية.

ووفق تصريح نقلته صحيفة " بوليتيكو" الأمريكية عن مسؤول أمريكي، فإن الإدارة تعتزم منح 170 مليون دولار من 300 مليون دولار لمصر بينما ستمنع المبلغ المتبقي -130 مليون دولار- إلى أن تفي الحكومة المصرية بشروط غير محددة بعد تتعلق بحقوق الإنسان.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت راض على قرار سحب الثقة من حكومة الدبيبة؟
نعم
لا
غير مهتم
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل