ملفات

الصراع الليبي.. موسم الهجرة إلى الجنوب

ليبيا المستقبل: كما توقع الكثير من المراقبين، انتقل الصراع الدائر بين فرقاء ليبيا إلى الجنوب.. لم تكن الاشتباكات الضارية بين القوات التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق والقوات التابعة لعملية "الكرامة" الأولى التي تشهدها المنطقة، غير أن الجولة الحالية تعد الأكثر وضوحا بعد إعلان كل من الطرفين أن الهدف هو القضاء على الخصم وإخراجه من المعادلة الجنوبية.. عامل جديد أضيف إلى الجولة الحالية وهو الاستخدام المتبادل للقصف الجوي على قاعدة براك الشاطئ التي تسيطر عليها قوات بن نايل وقاعدة تمنهنت ومدينة سبها التي تسيطر عليها "القوة الثالثة لتأمين الجنوب".. صراع مفتوح على كل الاحتمالات في ظل جمود الحلول والمبادرات السياسية داخليا وإقليميا.
38 مقالات | 1 فيديو |

القمة العربية.. عساكم من عواده

ليبيا المستقبل: لم يكن المتابعون في حاجة لقراءة البيان الختامي للقمة العربية للخروج بالاستنتاج المتكرر منذ عقود بأن مقررات هذه القمة كانت نسخة مشابهة لما تقرر في دورات سابقة.. معجم صار مألوفا لا يخرج عن مشتقات الاستنكار والشجب والمساندة والدعم والتمني والتنديد والتحذير وتحميل المسؤوليات دون الإشارة إلى أي آليات واضحة ومحددة لتحويل صنوف البلاغة إلى إجراءات واقعية.. ثغرات مفتوحة ودماء تسيل في سوريا وليبيا والعراق واليمن، وصراعات إقليمية وأطماع خارجية في الخليج، وتفكك في السودان، واضطراب اقتصادي واجتماعي في مصر وتونس والجزائر.. اتسع الفتق على الراتق، ولسان الحال يقول، بانتظار قمة أخرى، "عساكم من عواده"..
19 مقالات | 3 فيديوهات |

بنغازي.. حقوق الإنسان وأحذية العسكر

ليبيا المستقبل: نبش القبور وإخراج الجثث والتمثيل بها على وقع أبواق السيارات.. تعليق وحرق الموتى.. قتل الأسرى المقيدين بدم بارد ودون أي اعتبار لشريعة أو قانون.. تلك أهم عناوين الأسبوع في مدينة بنغازي النازفة منذ سنين.. لم تفلح التبريرات في تبرير ما لا يبرر.. إنها همجية بني آدم حين يطلق العنان لغريزة التشفي والانتقام دون مانع من أخلاق أو ضمير ودون رادع من سلطة أو قانون.. الأكيد أن الصور التي أصابت الليبيين بالقرف لم تكن الأولى، والأكيد أن جرائم أخرى مماثلة ارتكبت في أماكن عديدة من الوطن ولم تسجلها عدسات الكاميرا، والأكيد أيضا، وهذا الأكثر إيلاما، أن جرائم مماثلة ستقترفها الأيادي ما لم تتحرك آلة المحاسبة.
24 مقالات | 4 فيديوهات |

طرابلس.. أيام تحت النار

ليبيا المستقبل: لم تكن الأيام الأخيرة في العاصمة طرابلس عادية حتى بمقاييس الليبيين الذين اعتادوا النوم على أزيز الرصاص.. مواقع عديدة بالعاصمة اشتعلت بصراع الكتائب المدججة بالأسلحة والآليات الخفيفة والثقيلة.. مقرات دمرت وأحرقت.. كل يدعي الشرعية والحرص على مؤسسات الدولة.. ووسط هذا الكم من النار يظل المواطن يتساءل: هل من ضوء في نهاية النفق؟
84 مقالات | 4 فيديوهات |

الهلال النفطي.. معركة تقرير المصير

ليبيا المستقبل: تبدو معركة الهلال النفطي الدائرة منذ الثالث من مارس مختلفة عن غيرها من معارك ليبيا التي لا تنتهي من حيث أهميتها والتداعيات التي ستترتب عن نتائج العمليات العسكرية والمناورات السياسية المتعلقة بها.. بعض التقديرات تذهب إلى أن ثمانين بالمائة من الإنتاج النفطي والغازي يجد طريقه إلى الأسواق الخارجية من هذه المنطقة.. وتزداد أهمية المنطقة إذا عرفنا أن النفط يعد المورد الوحيد، تقريبا، لليبيا منذ عقود.. الجميع يدرك أن من يبسط نفوذه في الهلال ستكون له اليد الطولى والصوت الأعلى والدور الأبرز في تقرير المصير.
131 مقالات | 10 فيديوهات |

أبوسليم.. فصل جديد من الدم

ليبيا المستقبل: بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين المجموعات المسلحة التابعة لعبد الغني الككلي والمجموعات التابعة لكتيبة صلاح البركي يكون الفصل الدامي في أبوسليم قد وصل إلى نهايته، ولو مؤقتا، غير أن السؤال الذي يطرح على هامش أحداث أبوسليم وما سبقها وما يمكن أن يليها يظل يؤرق السكان المحليين والليبيين عموما "هل من أفق في نهاية المسلسل المضرج بالدم؟"، و"هل ستكون أحداث أبوسليم واعزا يدفع السياسيين وحاملي السلاح للتفكير أكثر؟ أم أن الحسابات أكبر من أبوسليم وأكبر من طرابلس وأكبر من ليبيا بأسرها؟"..
35 مقالات | 2 فيديوهات |

الهجرة السرية.. حلول أوروبا وجدل ليبيا

ليبيا المستقبل: "ابقوا هناك".. يبدو أن هذا هو المدلول الأقرب لما يروج عن مذكرة تفاهم لم تعلن تفاصيلها بعد بشأن المهاجرين السريين، بين بلدان الاتحاد الأوروبي ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج.. توطين أم حلول موقتة؟.. هكذا يتساءل الرأي العام الليبي المتخم بالأزمات المعيشية والأمنية.. هل تستطيع حكومة الوفاق الوطني، بسلطاتها المحدودة على الأرض، أت تفي بأي التزامات تقطعها على نفسها تجاه الأوروبيين؟.. وهل تقدر أوروبا، نفسها، على فعل شيء يذكر لوقف القوارب المتدفقة عبر المتوسط؟.. أسئلة كثيرة وإجابات لا يمكنها أن تقطع الشك باليقين في ظل المشهد الليبي الذي لا يستقر على حال..
61 مقالات | 8 فيديوهات |

الحوار الليبي.. تعددت المسارات، فهل اقتربت محطة النهاية؟

ليبيا المستقبل: تسارعت، خلال الأيام والأسابيع الأخيرة، وتيرة المساعي الإقليمية لوضع حد للأزمة الليبية. فمن القاهرة إلى تونس والجزائر، ومن المرج إلى طرابلس تتالت الزيارات واللقاءات بين الوسطاء الإقليميين وفرقاء الأزمة الليبية، وحضرت الابتسامات "الدبلوماسية" أمام كاميرات المصورين.. الاهتمام الإقليمي والدولي المتفاوت بالملف الليبي ليس جديدا، غير أن الالتقاء الإقليمي بين مصر والجزائر وتونس والحديث عن تفاهمات ووجهات نظر متقاربة لا شك أنه أمر جديد.. تجربة الرأي العام الليبي مع فشل المشاريع السابقة يجعل التفاؤل المبالغ فيه في غير محله، ولكن الاختراقات النسبية واردة بحكم العلاقات التي تربط أغلب أطراف الصراع الليبي بالفاعلين الإقليميين.. فهل تصل قاطرة الأزمة الليبية إلى محطة النهاية؟
50 مقالات | 15 فيديوهات |

الدب الروسي تحت شمس ليبيا.. التطبيع مع المشهد الجديد

ليبيا المستقبل: مع دخول المشهد الليبي تعقيدات جديدة، ومع اتساع هوة الشقاق بين الإخوة الأعداء، لم يحل صقيع موسكو دون تسارع زيارات مسؤولي المنطقة الشرقية.. زيارة يؤديها رئيس مجلس النواب عقيلة إلى موسكو، وبعده "القائد العام للقوات المسلحة" خليفة حفتر، ثم صعود الأخير فوق البارجة الحربية الروسية الراسية قبالة السواحل الليبية وتوقيعه معاهدة لم تتضح تفاصيلها حتى الآن.. الدب الروسي العائد بقوة إلى بؤر النزاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يبدو في عجلة من أمره لحجز أكثر ما يمكن من الجغرافيا قبل خروج الغريم الأمريكي من متاعب الانتقال الرئاسي واتضاح تفاصيل السياسة "الترامبية" تجاه المنطقة.. دخول اللاعب الجديد قد يوفر سندا لبعض الفرقاء في الساحة الليبية غير أنه، لا شك، يرفع من حدة الهواجس من تحول البلاد إلى ميدان مفتوح للنفوذ الدولي بدماء ليبية.
48 مقالات | 9 فيديوهات |

المجلس الرئاسي.. انفراط العقد؟

ليبيا المستقبل: لم يكن المتابعون للساحة الليبية في حاجة إلى حدث سياسي جديد كاستقالة موسى الكوني للجزم بصعوبة المرحلة التي يمر بها المجلس الرئاسي.. فبعد عام من توقيع اتفاق الصخيرات لا يزال نيل ثقة البرلمان بعيد المنال، ولازال السراج ونوابه حيث نزلوا في قاعدة بوستة، ولازال المشهد الأمني والسياسي والاقتصادي متخما بالكتائب المسلحة والنزاعات الدامية والصراعات السياسية والقبلية والمناطقية والمتاعب الاقتصادية وشح السيولة، وبدل توحيد البلاد بحكومة وفاق، كما أمل المتفائلون في البدء، صارت السلطة ممزقة بين ثلاث حكومات.. صحيح أن المجتمع الدولي مازال يقدم خطابا مطمئنا الا أن المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الطرف الوحيد الذي يحظى باعتراف الفاعلين الإقليميين والدوليين، غير أن مجريات الواقع تجعل هذا الخطاب محل تساؤل.. بعد عام من ظهوره، كأحد مخرجات حوار الصخيرات، هل مازال أمام المجلس الرئاسي فرص للمسك بزمام الأمور أم أن انفراط العقد أصبح الاحتمال الأكثر واقعية؟
44 مقالات | 9 فيديوهات |

آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل