أهم الأخبار

البحرية الأمريكية تعلن تدخل مروحيات هجومية ضد داعش في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2016/11/03 على الساعة 17:33

ليبيا المستقبل (عن أ ف ب): أعلنت البحرية الأمريكية، اليوم، عن استخدام مروحيات هجومية من نوع "سوبر كوبرا" لتنفيذ هجمات جوية على مواقع المسلحين المتطرفين في سرت على الساحل الليبي. وأقلعت هذه المروحيات ليل الأربعاء إلى الخميس من حاملة الطائرات الأمريكية سان أنتونيو المتمركزة في البحر المتوسط، وهي المرة الأولى التي يتم تأكيد تنفيذ مثل هذه الهجمات منذ أغسطس. وقال بيان للبحرية الأمريكية من نابولي مقر قيادة جنوب أوروبا، إن هذه المروحيات نفذت "ضربات دقيقة" أثناء حملة القوات الليبية التابعة لحكومة طرابلس ضد تنظيم "داعش"، ولم يفصل البيان عدد الغارات ولا حصيلة الهجمات. وتندرج هذه العمليات ضمن عملية قررتها وزارة الدفاع الأمريكية في أغسطس لمساعدة حكومة الوفاق الوطني الليبية في حملتها ضد مسلحي تنظيم "داعش" الذي تمركز منذ 2015 في سرت. وتواصل حكومة الوفاق الليبية عمليتها وباتت معظم اجزاء سرت تحت سيطرتها.

إبن طرابلس | 03/11/2016 على الساعة 20:52
الله يحمى البلاد والعباد
آخى العزيز فى المهجر أولا ادعوا الله العلى القدير ان يجمعك الله بأهلك فى الوطن الغالى عما قريب، اما ما يحاك للوطن من قبل امريكا والغرب هو أكبر مما نتصور، فالبلاد دمرت رداراتها والجميع يصول ويجول فى البلاد من اقصاها الى اقصاها ، وتمديد المدة للقضاء على هذه الجماعات أو بالأحرى هؤلاء الافراد، ما هو الا سياسة وخطة استخبارتية لا يعلمها الا الله العلى العليم .. والله يهدينا جميعا لما فيه خير الوطن والمواطن ... مع تحياتى القلبية إليك ...
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 03/11/2016 على الساعة 19:36
يأخي (زيدان زايد) ويأخي (إبن طرابلس) -2-
وحتى تشرشل قال انه مستعد للتعامل من الشيطان (لعنه الله) لكي يربح الحرب ضد النازي هتلر فى الحرب العالمية الثانية وذلك ردا على اتهام المعارضة له بتعاونه مع جوزف ستالين الروسي الشيوعي انذاك٠ ياناس كونوا واقعيين وركزوا على اهمية تخليص الوطن من كل هذه العصابات الدخيلة علينا والعمل على اعادة الاستقرار والامن لشعبنا الطيب المحاصر بالموت والدمار وسوء الاحوال الله ايبارك فيكم٠ حرام والله حرام مايعانيه شعبنا من مآسي يومية فى كل مدن ليبيا طيلة هذه السنوات العجاف؛ المهم تخليص الوطن من كل الزنادقة والدخلاء بغض النظر عن مصدر المساعدة العسكرية طالما ان جيوشنا غير قادرة على ذلك بنفسها٠ والله يهديكم لما فيه خيرالقول٠ ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم٠ وكل شئ بإذن الله٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 03/11/2016 على الساعة 19:35
يأخي (زيدان زايد) ويأخي (إبن طرابلس) -1-
يأخي (زيدان زايد) ويأخي (إبن طرابلس) مع إحترامي لأرائكم ووجهة نظركم ولكن استحلفكم بالله أن تكونوا واقعيين بالنسبة لحالة وطننا الغالي ليبيا٠ السبب الذي يجعل هؤلاء الزنادقة الدواعش هو مساعدة بعض من اهلنا فى سرت الناقمين على ثورة فبراير بعد سقوط طاغيتهم المقبور وهم من يطيلون فى عمر مكافحة وصمود الدواعش بالطعام والماء والسلاح أم نسيتم تصريحات ابن عم المقبور فى مصر المدعوا أحمد قذاف الدم بدعم الدواعش فى سرت ومطالبته لأهل مدينة سرت بالانظمام لهم ٠٠٠! وكما لايخفى عليكم ضعف إمكانيات وتسليح الجيش الليبي سوى جيش طرابلس أو جيش حفتر فى الشرق؛ والذين لازالوا غير قادرين على حسم المعركة بعد اكثر من السنتين فى مدنة بنغازي٠ لهذا كله اضطرت حكومة السراج ومعها حكومة مدينة مصراته الى طلب معونة الناتو او سلاح الجوالامريكي عسى أن يعجل طرد هؤلاء الزنادقة الدواعش٠ وبعيدا عن نظريات المؤامرة وغيرها علينا الأخذ بحكمة (الذى تربح بيه العب بيه) بالعامية الليبية
إبن طرابلس | 03/11/2016 على الساعة 18:43
الريس زريق لازال حيا
واحسرتاه على ليبيا أصبحت أرضها وسمائها وبحرها ملوت ومباح للجميع، ولا غرابة فى الامر ففى العام 1805م فرضت أمريكا حصاراً على طرابلس وضربها بالقنابل ولكن طرابلس، استطاعت مقاومة ذلك الحصار وأسرت البحرية الليبية إحدى أكبر السفن الحربية الأمريكية الفرقاطة (فيلاديلفيا) آنذاك مع كامل بحارتها وجنودها في عام 1805م الأمر الذي جعل أمريكا ترضخ وتخضع في النهاية لمطالب طرابلس، وعقد الرئيس جيفرسون اتفاقاً مع يوسف باشا يطلق بموجبه سراح الرهائن الأميركيين مقابل مبلغ 60 ألف دولار أميركي، ومنذ ذلك الحين لا زال نشيد مشاة البحرية الامريكية يشير الي شواطئ طرابلس .. من هضاب مونتيزوما .. إلى شواطيء طرابلس .. في البر .. في البحر .. في الجو.. خضنا معارك الوطن.
زيدان زايد | 03/11/2016 على الساعة 18:20
دوختونا بداعش وضرب داعش
يبدو ان داعش يتفوق علي بريطانيا فالقصف الذي يتلقاه من طيران امريكا من الجو ومن فرق المارينز الامريكي من الارض ومن قوات النخبه البريطانيه من الارض ومن كتيبه المهام الخاصه الايطاليه ومن مليشيات البنيان التي بعد تنصلها من يسميات سابقه وتجمعت تحت مسمي جديد وواحد لم يتضح ولاءها هل هو للوطن او لمدينه او تسيرها اهواء وتتقاذفها أنواء ولكن سيتضح بعدما الغرب يعاونها بالعبء الاكبر علي تحرير سرت فهي انضمت لهذا التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش باسم لببيا ولكن اللافت أننا لم الاجهاز نسمع ولم نري نهايه لهذا التنظيم ولا ادري لماذا قرقعة الرحي صوت عالي ولكن لا طحين يُري فالذي اعرفه ان امريكا لا تنهي للابد في المنظمات الارهاربيه في ووطننا ربما تسعي الي اضعافها احيانا هنا بهذا البلد وتدعمها هناك بذاك البلد وهي لعبت مصالح فلو تريد انهاء القاعده في اليمن للابد فهل تعجز امريكا وبريطانيا اللآتي دمرن العراق وليبيا هل يعقل أن يعجزهن ذلك فهذه التنظيمات بالنسبه لامريكا الضاره النافعه فالمضر الذي ينفع لا غضاضه من بقاءه والتعامل معه بحذر طالما حجم ضرره بسيط وعائد نفعه كبيره كذريعه وفزاعها توظف لصالح امريكا غالبا
آخر الأخبار