أهم الأخبار

"البنيان المرصوص" قلقة على المدنيين في مسعاها لطرد داعش من سرت

ليبيا المستقبل | 2016/10/31 على الساعة 17:27

ليبيا المستقبل (عن رويترز): قالت قوات "البنيان المرصوص" المدعومة من الولايات المتحدة إنها تحاول تفادي إلحاق الأذى بالنساء والأطفال المحاصرين أثناء توغلها يوم الاثنين في آخر قطعة أرض يسيطر عليها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سرت معقلهم السابق. ويبدو أن كتائب يقودها مقاتلون من مدينة مصراتة وتدعمها ضربات جوية أمريكية تقترب من استعادة السيطرة على سرت بعد حملة استمرت أكثر من خمسة أشهر رغم أن تقدمهم تباطأ بسبب القناصة والسيارات الملغومة والمتفجرات المخبأة.

وقال بيان من "البنيان المرصوص" المتحالفة مع حكومة الوحدة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس إنهم يتقدمون في حي الجيزة البحرية في وجه مقاومة "يائسة". وقال رضا عيسى وهو متحدث باسم القوات إنه جرت استعادة السيطرة على بعض المباني السكنية من الدولة الإسلامية. وقال إن هناك بعض النساء والأطفال المحاصرين داخل الجيزة البحرية وإن من المعروف أن تنظيم الدولة الإسلامية يستخدمهم دروعا بشرية. وأضاف أن القوات تبذل جهدها لتفادي استخدام الأسلحة الثقيلة حتى لا تؤذي المدنيين.

وفي الأسابيع الأخيرة تمكنت مجموعات من المدنيين تضم نساء وأطفالا أسرتهم الدولة الإسلامية من الهرب أو أفرج عنهم من منطقة القتال. وذكر المستشفى الميداني في سرت أن أحد المقاتلين من مصراتة لاقى حتفه بسبب اشتباكات يوم الاثنين. وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية بالكامل على سرت في أوائل 2015 ليبسط سيطرته على نحو 250 كيلومترا من ساحل ليبيا على البحر المتوسط. وبدأت الولايات المتحدة حملة جوية فوق سرت في الأول من أغسطس آب ونفذت حتى الآن أكثر من 350 ضربة جوية ضد مواقع ومعدات للدولة الإسلامية.  وفي لندن اجتمع وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا يوم الاثنين مع رئيس الوزراء الليبي فايز السراج لتناول مسألة الأزمة السياسي التي تمنع الحكومة التي تشكلت بوساطة الأمم المتحدة من فرض سلطتها خارج العاصمة طرابلس.

زيدان زايد | 31/10/2016 على الساعة 18:20
ياحنين ياقائد
في واحده من مسرحيات معمر التي لا حصر لها والتي هو فيها المخرج والممثل والمنتج ولكن أقصد يوم هدم سور السجن يوم قاد الجرافه في مشهد استعراضي صاحت بأعلي صوت أحدي الراهبات الثوريات قائله ياحنين قائد كذلك هذا الحنين الذي يقود في البيان اليوم ولا يريد أن يؤذي المدنين هل هو كلام جد او فصل من فصول تلميذ علمه معمر فن الفبركه واخراج الافلام الصامته فصبراحه حيرتونا في موضوع سرت فالصوره المصاحبه لخبر التوغل ليست في وضع قتالي بل وضع مريح المنزل قيد الأنشاء الذي اجتازوه أثار النار التي به قديمه ومامشيهم في وضع مريح الا دليل علي أن الارض محرر قبل التوغل ولعلمهم بعدم وجود أي خطر عليهم وضعوا السلاح علي الكتف وكأنهم مطمئنين ان 350 غاره لم تترك داعشي علي قيد الحياه ولكن ما علينا أيش ودنا إلا تكون الانتصارات صحيحه ونفخروا بكم كفخرنا بكم يوم صمودكم بشارع طرابلس في مصراته ضد كتائب معمر يوم كانت نواياكم اطهار ويتقدم صفوفكم الأخيار بي ما يكون الخبر مغرض ليظهر ان مقاتلي البيان أحنينن كمقتالي الصحابه في غزواتهم وليسوا كأولائك الذين في الشرق الذين يقصفوا في المدنيين اللي علي الغداء ملتمين في قنفوده وفي شط البدين
آخر الأخبار