أهم الأخبار

ليبيا.. جهود عربية ودولية لحل الأزمة

ليبيا المستقبل | 2016/10/30 على الساعة 17:55

ليبيا المستقبل (عن قناة ليبيا): اجتماعات و مؤتمرات دولية وعربية ما تزال تعقد باستمرار لإيجاد حل للأزمة الليبية، فبعد أن أعلن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أن بلاده ستحتضن في بداية العام القادم مؤتمرا حول ليبيا لطرح المشاكل العالقة ومحاولة إيجاد الحلول لدعم الأشقاء الليبيين حسب تعبيره، اعتمد وزراء خارجية دول خمسة زائد خمسة مقترح الجهيناوي لعقد اجتماع في تونس يخصص للنظر في الأزمة الليبية حسب ما أفاد به بلاغ لوزارة الخارجية التونسية أمس.

 

LIBYAN BROTHER IN EXILE | 30/10/2016 على الساعة 20:20
إجتماعات تنهتي بتنديدات وتوصيات مجرد حبر على ورق -2-
ولهذا يعمل كل السياسيين فى تونس على معارضة آي تدخل عسكري دولى فى ليبيا، لانهم يحسون بأنه سيجلب الاستقرار لليبيا مما يعنى خسارة تونس المالية الضخمة من عودة البعثات الدبلوماسية الى طرابلس يتبعها رجوع العائلات ميسورة الحال والشركات النفطية٠ وهذا سيسبب خسارة مالية ضخمة لتونس؛ فأستقرار ليبيا غير مفيد لتونس اقتصاديا ولهذا يعملون على إطالته لمصلحتهم فقط٠ وحفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 30/10/2016 على الساعة 20:20
إجتماعات تنهتي بتنديدات وتوصيات مجرد حبر على ورق -1-
إجتماعات تنهتي بتنديدات وتوصيات مجرد حبر على ورق٠ للحق اصبحت أشك فى ان هدف تونس هو ملء فنادقها الفارغة من السواح وجلب المال لبلادهم عن طريق الدعوة لمثل هذه المؤتمرات والاجتماعات الدولية الفارغة وعديمة النتيجة لليبيا٠ واقترح على من طلبت تونس حضورهم بأن يعتذروا عن الحضور ويوفروا الوقت المال لانفسهم ولدولهم٠ فعلا لقد استغلت دول الجوار وضع الفوضى وعدم الاستقرارفى ليبيا لصالحها وخاصة تونس؛ حيث أنها مستفيدة اقتصاديا لدرجة كبيرة حيث انتقلت إليها الغالبية العظمى من السفارات ومقار الشركات النفطية ورجال الاعمال هذا بالاضافة لانتقال العائلات الليبية ميسورة الحال للاقامة بها والتحاق ابنائها وبناتها بالمدارس والجامعات التونسية٠
عبدالحق عبدالجبار | 30/10/2016 على الساعة 18:12
زيادة نار الفتنة و التقسيم
جهود ليل نهار من الدول العربية و الدولية لزيادة نار الفتنه و عدم قيام الدولة المنشودة
آخر الأخبار