أهم الأخبار

إيطاليا تخشى انتقال مقاتلين أجانب إليها بالتزامن مع معركة الموصل

ليبيا المستقبل | 2016/10/27 على الساعة 07:26

ليبيا المستقبل (عن الأناضول): حذرت وزيرة الدفاع الإيطالية، روبرتا بينوتي، أمس الأربعاء، من خطر تدفق "المقاتلين الأجانب" إلى بلادها بالتزامن مع اندلاع معركة تحرير الموصل (شمالي العراق) من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي. ونقل التلفزيون الحكومي عن "بينوتي" قولها: "هناك خطر قائم بتدفق المقاتلين الأجانب بالتزامن مع المعركة الراهنة في الموصل العراقية‎. استطعنا احتواء هذا الخطر حتى الآن ولكن هذا لا يعني أنه انحسر". وأضافت: "وفق تقدير المخابرات ووزارة الداخلية لدينا فإن عدد المقاتلين الأجانب (ضمن صفوف تنظيم داعش) يبلغ نحو مائة رجل، وهم خليط بين إيطاليين ومقيمين سابقين". 

وأشارت إلى أن الأجهزة الأمنية الإيطالية تركز متابعتها الأمنية بوجه خاص حول المقاتلين الأجانب في منطقة "البلقان" المحاذية للحدود الإيطالية؛ فهؤلاء هم الأكثر احتمالاً للتدفق إلى البلاد. وانطلقت، في 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، معركة استعادة مدينة الموصل من "داعش"، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، أو البيشمركة (قوات الإقليم الكردي في شمال العراق) أو قوات الحشد الشعبي، أو قوات حرس نينوى (سنية) إلى جانب دعم التحالف الدولي.

وبدأت القوات الزحف نحو الموصل من محاورها الجنوبية والشمالية والشرقية، من أجل استعادتها من قبضة "داعش"، الذي يسيطر عليها منذ 10 يونيو/حزيران 2014. وأعلن الجيش العراقي، أمس الإثنين، أن معارك الموصل في أسبوعها الأول أسفرت عن تحرير 74 قرية وبلدة ومنطقة في محيط المدينة، ومقتل 772 مسلحا من تنظيم "داعش".‎

كلمات مفاتيح : داعش، العراق، إيطاليا،
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 27/10/2016 على الساعة 08:34
اقترح على السيدة روبرتا بينوتي (2)
ولكن لاحياة لمن تنادى واثبت الواقع ما حذرت منه وسيتدهور الوضع الامنى إلى الاسوأ فى ليبيا بعد اندلاع الحروب الاهلية بين المتصارعين على السلطة فى طرابلس وفى الجنوب كما هو الحال فى بنغازي ودرنة؛ مما سيسمح بإعادة تجمع الدواعش من جديد وسيسهل لهم تجنيد الكثير من الشباب المحبطين واليأسين من استقرار وتغير الوضع الى ألافضل فى ليبيا٠ وكل شئ بإذن الله٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 27/10/2016 على الساعة 08:33
اقترح على السيدة روبرتا بينوتي (1)
قترح على السيدة روبرتا بينوتي، وزيرة الدفاع الإيطالية، أن تغير مصطلح (إيطاليا تخشى) إلى مصطلح (إيطاليا تتوقع)٠ لان خلايا الزنادقة المجانيين الدواعش قد وصلت إلى إيطاليا وعشعشت هناك وماهي إلا مسألة وقت حتى يفاجؤا إيطاليا والعالم بعمل إرهابي كبير ومفجع ضد مدنيين أبرياء كما حدث فى فرنسا وبلجيكا٠ ولهذا على إيطاليا أن ترفع درجة تأهبها وأمنها إلى أقصى الدرجات حتى لايسمحوا لهؤلاء الزنادقة المجانيين بإرتكاب جريمة ضد مواطنيين أبرياء٠ لقد حذرت من تغلغل الدواعش فى أوروبا عن طريق ليبيا فى تعليقاتي السابقة وطالبت بضرورة القيام بتدخل عسكري تحت علم الامم المتحدة لقطع الطريق على خطط الدواعش من تحويل ليبيا إلى قاعدة ومعبر لهم نحو دول أوروبا والعالم ٠
آخر الأخبار