أهم الأخبار

القبض على أحد عناصر «داعش» فى بنغازي

ليبيا المستقبل | 2016/10/21 على الساعة 02:55

ليبيا المستقبل: أعلن آمر تحريات القوات الخاصة «الصاعقة»، رئيس عرفاء فضل الحاسي، إلقاء القبض على أحد مقاتلي تنظيم «داعش» في مدينة بنغازي شرق البلاد، مشيراً  إلى أن عناصر التحريات ألقوا القبض على أحد المطلوبين في مدينة بنغازي من مقاتلي تنظيم «داعش»، بعد أن غادر محور غرب بنغازي على متن إحدى الجرافات القادمة من غرب البلاد، والتي تدعم التنظيمات الإرهابية بالمقاتلين والسلاح والذخيرة. وأضاف الحاسي أن المقبوض عليه دخل إلى المدينة عن طريق البر بعد أن جاء جوًا عبر مطار الأبرق الدولي. وأوضح الحاسي أنه خلال التحقيقات معه اعترف المقبوض عليه بوجود جثتين مدفونتين داخل أحد المنازل بمحيط المستشفى الأوروبي. وعدد من الأسلحة. فيما لازالت التحقيقات مستمرة، ومن المنتظر أن يجري تسليم المقبوض عليه إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

عادل | 21/10/2016 على الساعة 07:27
الامن
خبر القبض على الداعشي هو خبر صحيح، وان بنغازي فعلا اصبحت امنة فلا توجد اغتيالات ولا تفجيرات ولا سيارات مفخخة ولا عمليات خطف.. الناس اصبحت تسهر حتى الصباح في الشوارع دون خوف.. توجد احتفالات واعراس وحفلات التخرج ونشاطات.. الحياة بدات تعود الى بنغازي.. باستثناء جيوب محاصرة باحكام من قبل الجيش وهذه الجيوب موجودة داخل احياء قنفودة والصابري ولم يقم الجيش باقتحامهما لاسباب انسانية منها وجود "عائلات مدنية". انا استغرب عدم قيام مراسل موقع ليبيا المستقبل بجولة استطلاعية داخل احياء بنغازي حتى تعرفوا حقيقة الوضع
بسم | 21/10/2016 على الساعة 06:05
الاعلام الكاذب
ألاعلام العربي وعلى راسهم الليبي وجد في اصدار البيانات الكاذبة وسيلة لنشر الطمانينة بين المواطنين . ومن هذه الاكاذيب المضحكة هذا الخبر القاء القبض على احد عناصر داعش في بنغازي اي ان الامن مستتب في بنغازي ولا يوجد فيها مئات او الاف الدواعش وانصار الشريعة والقاعدة والشوري وغيرها.والحقيقة ان معظم سكان بنغازي الهاربين من القتل والخطف في اوربا وفي العواصم العربية وفي طرابلس بالخصوص لا يستطيعون العودة الى ديارهم وعندما تسألهم عن السبب يقولون ان كل ما يداع عن استتاب الامن في بنغازي كذب والحياة فيها لا زالت اخطر من السابق ورئاسة الاركان وحكومة الثني واعضاء البرلمان يعيشون بعيدا في مصر او في الجبال . وانتقل الاعلام الكاذب حتى الى سرت فبلاغات البيان المرصوص على تحرير سرت مليئة بالمبالغات لبعت الطمانينة بين اهالي ضحايا ابناء مصراتة والمدن الاخري الذين يموتون بالعشرات يوميا بان ابناؤهم يحققون النصر ويموتون من اجل تحقيق اهداف وطنية لنشر الامن بين الليبيين . لماذا لا تنشر هذه الجهات الحقائق فكلنا لا يعرف بالضبط عدد ضحايا قنابل امريكا في سرت والفرنسيين والمصريين والبلدان العربية في بنغازي ودرنة .
آخر الأخبار