أهم الأخبار

إيطاليا تودع الممثل والكاتب المسرحي "داريو فو" الحائز على جائز نوبل

ليبيا المستقبل | 2016/10/14 على الساعة 07:00

ليبيا المستقبل - وكالات: نعت الحكومة الإيطالية، أمس الخميس، الممثل والكاتب المسرحي الإيطالي، "داريو فو" الفائز بجائزة نوبل، الذي تُوفي عن عمر ناهز 90 عاماً. وفاز فو بجائزة نوبل للآداب عام 1997. واشتهر بنقده السياسي الساخر في روايات مثل (موت فوضوي صدفة). وذكرت تقارير إعلامية إيطالية أنه توفي بعد أن نقل إلى مستشفى في ميلانو قبل 12 يوما. وقال بيان صادر عن رئيس الوزراء ماتيو رينزي "في غياب داريو فو، تفقد إيطاليا واحداً من أحد أهم أبطال المسرح والثقافة والحياة المدنية في بلادنا". وأشاد رئيس الوزراء بالكاتب الأشهر باعتباره "صاحب الأعمال الساخرة، والبحوث، والنشاط الفني متعدد الأوجه، والذي سيظل إرثاً عظيماً لإيطاليا في العالم". وأعرب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي الذي تعرض شخصيا لنقد فو اللاذع عن تعازيه.

واكتسب داريو فو، المولود في الرابع والعشرين من مارس/آذار 1926، ببلدة سانجانو (شمال) شهرة كبيرة في إيطاليا منذ خمسينيات القرن الماضي، حين شكّل فرقة مسرحية مع زوجته الممثلة، فرانكا رامه. وذاع صيته ابتداءً من نهاية الستينيات، لا سيما من خلال أعماله المسرحية الناقدة التي تتسم بسخرية لاذعة تجاه شرائح المجتمع الأكثر ثراءً وتقليدية، وإزاء الطبقة السياسية ومن بينهم رئيس الوزراء الأسبق، سيلفيو برلسكوني. 

وعُرف عن "فو" مواقفه السياسية المؤيدة للقضية الفلسطينية، ورفضه المستمر للسياسات الإسرائيلية، وتشكيكه بالرواية الأمريكية الرسمية حول أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001، وانتقاده للكنيسة الكاثوليكية ودولة الفاتيكان. وخلب فو وزوجته الشاعرة والممثلة المسرحية فرانكا رامي قلوب وعقول الإيطاليين من خلال الكتابة والأداء على المسرح وفي الإذاعة والتلفزيون والانتقاد الحاد للزعماء السياسيين بالحوار الرشيق الذكي.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار