أهم الأخبار

إنحسار سيطرة داعش في سرت إلى كيلو متر واحد

ليبيا المستقبل | 2016/10/06 على الساعة 02:39

ليبيا المستقبل (عن الحياة اللندنية): تتقدم القوات المؤيدة لحكومة الوفاق الوطني بدعم من ضربات جوية أمريكية تدريجيا من معقل داعش في سرت لتنهي حملة مستمرة منذ 5 أشهر، حيث بات تنظيم داعش يسيطر على قطاع سكني يمتد على مساحة أقل من كيلو متر واحد في معقله السابق بسرت. وتوغلت قوات بقيادة ألوية من مصراتة خلال اليومين الماضيين في الحي الثالث في سرت، فيما فكك القصف الجوي المكثف ونيران الدبابات ببطء مواقع قناصة المتشددين. وقال قادة قوات مصراتة إن المتشددين يتمسكون بحي المنارة الذي إذا خسروه فسيصبحون مكشوفين ومعرضين للهزيمة في المدينة التي كانت يوماً ما قاعدتهم الأساسية خارج الأراضي التي يسيطرون عليها في العراق وسورية. قال الناطق باسم قوات مصراتة، العميد محمد الغصري: «هذه نهايتهم. لا توجد أمامهم حلول ولذلك يحاربون بشراسة للبقاء في المنارة». وسيعطي انتصار القوات التي تقودها ألوية مصراتة دفعاً لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة التي تقود هذه القوات في شكل رمزي من طرابلس. وتجد الحكومة صعوبة حتى الآن في بسط سلطتها وشهدت في الآونة الأخيرة سيطرة المشير خليفة حفتر المنافس لها في الشرق على بعض موانئ النفط الكبرى في ليبيا، التي يقع أحدها على بعد أقل من 200 كيلومتر من سرت. وكانت الحملة في سرت مكلفة وأطول مما توقع كثيرون في مصراتة، لكن في ظل تضاؤل وجود متشددي «داعش» واقتصاره على بضعة أحياء سكنية فإن قدرتهم على استخدام أسلحة ثقيلة أو تنفيذ تفجيرات انتحارية تراجعت. وعثرت القوات الليبية أول من أمس، على مركبة معبأة بالمتفجرات لم تستطع «داعش» استخدامها. من جهة أخرى، أعلنت القيادة الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) أن طائراتها نفذت أكثر من 200 ضربة جوية منذ بدء حملتها الجوية في 1(أغسطس) الماضي.
 

عبدالحق عبدالجبار | 06/10/2016 على الساعة 05:07
مبروك علي ليبيا و الليبيين و المدن الليبية جميعها
لا ينكر عاقل ان مصراتة ضحت بالكثير في هذه الحرب من شباب و كذلك باقي شباب المدن الليبية فمبروك علي مصراتة و بقية المدن الليبية و اَهلها ... كما اعرف اهل مصراتة الشرفاء الطيبيين انهم يعلمون ان عليهم قيادة المعركة الكبري معركة الحسم معركة توحيد البلاد و القضاء علي الأحزاب و المليشيات الخارجة علي القانون معركة اقالة الحكومات و المجالس المعينة من الخارج معركة رد الشرعية لاصحابها ( الشعب الليبي ) معركة استرداد الامن والامان و الثقة في المصارف معركة القضاء علي محبي الكراسي و اللصوص و بائعي الوطن معركة الصلح و التصالح و استرداد الحقوق الي أصحابها معركة أحقاق الحق و القضاء علي الباطل و باْذن الله لن تكون معارك حروب و إنما معارك اجتماعات و قرارات و حسم و قطع الطريق علي التدخل الخارجي معركة توحيد الجيش و الشرطة معركة حب الوطن الواحد ...هذه هي المعركة الحاسمة للقضاء علي من يريد الشر لليبيا من الداخل و الخارج ... آملي كبير في الله و في شباب و مشائخ مصراتة و كل مدن ليبيا هذه هي معركة ليبيا معركة لام الشمل معركة تنظيف و تطهير الانفس المريضة من هذا الشعب من جميع المدن
البهلول | 06/10/2016 على الساعة 03:05
نامل النصر قريبا
كل ابناء الشعب الليبي ياملون النصر على الدواعش وهذه المعركة يشارك فيها شباب جلهم من مدينة الخمس وزليتن وطرابلس والزاوية واولاد سليمان وبن وليد وترهونة هذه حقيقة ينبغي ان تذكر ولاينبغي ان نمجد مدينة لمجرد انها تقود المعركة ابناء المدن في الغرب يحققون الانتظارات ومصراته نالت الشهرة بفضل نفخ وسائل الاعلام وكان ليبيا هي مصراته فقط مع احترامي وتقدير لشباب مصراته الذين قدموا تضحيات كبيرة ولكن الاريخ لايكتب من زاوية واحدة وبعيدا عن التشاؤم اعتقد وفقا لمعطيا ميدانية وجيوسياسية ان معركة سرت لم تبدأ بعد واعتقد جازما انها سوف تبدأخلال شهر نوفمبر ولااحد يتكهن بانتهائها لان المخطط الامريكي جد خطير ويهدف دون شك ادخال البلاد في حرب اهلية لتصفية التيارات الاسلامية المتشددة والمرتخية هكذا تحدث قادة البنتاغون وكل من يعتقد بان الولايات المتحدة الامريكية تدعم الاخوان فهو لايعرف الامركان ابدا انها توقعهم في المصيدة ثم تزفر عليهم دموع التماسيح .
آخر الأخبار