أهم الأخبار

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد روسيا

ليبيا المستقبل | 2016/06/21 على الساعة 16:06

وكالات: اتفق سفراء الاتحاد الأوروبي على تمديد العقوبات الاقتصادية على روسيا ستة أشهر اضافية في ظل غياب أي تقدم حول حل النزاع الأوكراني كما قالت مصادر أوروبية الثلاثاء. وقالت المصادر ان سفراء الدول الاعضاء الـ28 في الاتحاد الأوروبي وافقوا على القرار بالمبدأ ويعود الآن الى الوزراء اعطاء الموافقة النهائية ويحتمل ان يتم ذلك الجمعة. واضافت المصادر ان العقوبات التي تنتهي مهلتها في نهاية يوليو ستمدد الآن حتى يناير 2017. وتستهدف العقوبات قطاعات النفط والمال والدفاع في الاقتصاد الروسي وفرضت بعيد اسقاط الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي كانت تقوم بالرحلة "أم اتش 17" في يوليو 2014 والذي حملت مسؤوليته للمتمردين الموالين لموسكو في شرق اوكرانيا. والاسبوع الماضي مدد الاتحاد الأوروبي لسنة حتى يونيو 2017 عقوبات أخرى فرضت على روسيا في مارس 2014 بعد ضمها شبه جزيرة القرم الاوكرانية.

كما فرض الاتحاد الاوروبي سلسلة عقوبات اخرى تتضمن حظر تأشيرات دخول وتجميد أرصدة ضد شخصيات روسية واواكرنية تدعم الانفصاليين في مطلع 2014، وهذه الاجراءات سارية حتى سبتمبر. من جهتها، دعت فرنسا قادة دول الاتحاد الأوروبي الاثنين الى مناقشة كاملة لمستقبل العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية، وقال وزير الخارجية الفرنسي جان-مارك ايرولت انه من غير الممكن رفع العقوبات عن روسيا اذا لم تساعد في تطبيق وقف اطلاق النار في اوكرانيا والمبرم في مينسك في فبراير 2015.

واضاف في تصريحات على هامش قمة وزراء خارجية الاتحاد في لوكسمبورغ انه في الوقت ذاته يمكن لدول الاتحاد ان تواصل تمديد العقوبات تلقائيا دون اجراء مناقشة. ولاحظ ان "ظروف انهاء العقوبات غير متوافرة لانه لم يتم احترام او تطبيق اتفاقيات مينسك". وتابع "ما اريده هو ان لا نبدي نحن في قمة قادة الاتحاد الاوروبي المقبلة (28-29 يونيو) رضانا عن تمديد العقوبات تلقائيا لمدة ستة اشهر، ولكن يجب اجراء نقاش حقيقي". واوضح انه بهذه الطريقة يمكن للقادة معرفة ما اذا تم احراز تقدم في حل النزاع وما يمكن عمله لتشجيع حدوث انفراج ممكن.

كلمات مفاتيح : أوروبا،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل