أهم الأخبار

في الذكرى الثامنة عشر لتغييب المناضل منصور رشيد الكيخيا

حسن محمد الأمين | 2011/12/11 على الساعة 21:56

 

تمر علينا الذكرى الثامنة عشر لإختفاء وتغييب المناضل والمثقف والرمز الوطني الليبي الأستاذ منصور رشيد الكيخيا. فمنذ ثمانية عشر عاما اختفى الأستاذ منصور في عاصمة دولة الكنانة القاهرة نتيجة اختطافه من قبل أيدي استبدادية غاشمة نقلته على الفور الى موطنه ليبيا تم عمل القذافي على اخفاء حقيقة وجوده وأثره ومصيره....

الأستاذ منصور رشيد الكيخيا الذي كان من أوائل وأبرز نشطاء حقوق الانسان في العالم العربي وأحد مؤسسي أول منظمة حقوقية عربية جامعة, ذهب ضحية انتهاك واضح لحقوق الانسان في أبشع وأخس صوره.... لكن مرور السنين لا يزيد رفاق وأصدقاء وتلاميذ منصور رشيد الكيخيا الا اصرارا أكثر على كشف وفضح الجريمة التي أرتكبت في حقه من قبل القذافي ونظامه المقبور. ولا يزيدهم الا اصرارا أكثر على الوفاء لمنصور ولقيمه التي حملها وعطائه الذي شهد له به كثيرون في العالم.. والى مبادىء الديمقراطية وحقوق الانسان التي ناضل من أجلها وربما دفع حياته ثمنا لها....

اننا أيها الأخوة والأخوات لن ننسى أبدا منصور رشيد الكيخيا.. لن ننسى حضوره.. لن ننسى تميزه.. لن ننسى تألقه كحقوقي ودبلوماسي وسياسي ومثقف ومناضل ليبي من الطراز الأول على مستوى العالم.,,, كما أننا لن ننسى كل المغيبين والمخطوفين من أبناء ليبيا البررة.. لن ننسى المناضلين جاب الله مطر وعزات المقريف.. لن ننسى الرمز الدكتور عمرو النامي.. لن ننسى كل الذين قتلوا وغيبوا الى يومنا هذا على ايدي القذافي الديكتاتور. كما أننا لن ننسى جميع المخطوفين والمغيبين من اخواننا العرب وأحرار العالم ومن ابرزهم الامام موسى الصدر ورفيقيه....

نجدد العهد اليوم للأستاذ منصور رشيد الكيخيا بأننا لن نترك الذين غيبوه يفلتوا من عواقب جرمهم البشع… وأننا لن نترك شمعة الأمل التي أوقدها منصور من أجل حياة حرة عادلة كريمة لشعب ليبيا ولكل الشعوب العربية والمظلومين في العالم أن تنطفىء أبدا.... سنعلم الأجيال الجديدة من هو منصور رشيد الكيخيا.. ونورث سيرته العطرة وتضحياته الجمة لهم....

حسن الأمين

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار