أهم الأخبار

وجهة نظر

حسن محمد الأمين | 2013/03/29 على الساعة 18:48

كل الممارسات الخاطئة والإنتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان لا بد وان تستكر ويجري العمل علي انهائها بكل الوسائل الممكنة ايا كان مرتكبها...

وما تناقلته الأنباء عن الجثث التي تم تسليمها إلى مستشفى طرابلس المركزي من قبل مصراته وما يدور حولها من جدل هو امر علي غاية من الخطورة يستدعي ضرورة إجراء تحقيق شامل ومستقل وبشكل عاجل حتي نعرف حقيقة ما جري....

يبقي امر علي غاية من الأهمية علينا جميعا ان ننتبه له:

(1) تفادي الأحكام المسبقة.
(2) تفادي التعميم.
(3) وضع الأمور في اطارها الصحيح من حيث توجيه الإتهامات وتحميل المسؤولية.

وهنا علينا ان ندرك الواقع والمعطيات التي نتعامل فيها مع مثل هذه القضايا....

كل المدن الليبية اليوم مظلومة... منتهكة... مختطفة... لا توجد اليوم منطقة في ليبيا تخظع لقيادة موحدة... او ان القرار فيها يعكس توجهات سكانها بالضرورة... او ان ما يحدث فيها من ممارسات مشينة هي فعلا بمباركة ودعم اهلها...

مدينة مثل مصراته بها مجلس محلي ضعيف غير قادر علي فرض هيبته والتعبير بشكل واضح وصريح عن رغبات ومطالب واراء اهلها... الي جانب ذلك توجد مراكز قوة اخري تنفرد بالقرار وتفرض ارادتها متي شائت... كما ان غياب النخبة الواعية والمسؤولة عن الساحة وعن صنع القرار ادي الي انفراد مجموعات صغيرة غير منظبطة وغير مسؤولة تمارس في اعمال مشينة للمدينة وتعبر عن اراء ومواقف لا تمثل جموع الأهالي.

ان هذا الواقع الذي تعيشة ليبيا بشكل عام ومدنها وقراها بشكل خاص يحتم علينا جميعا ان نلتزم بالموضوعية والعقلانية حتي لا نقع في المحظور ونؤسس لنهج خاطي في التعامل مع الأمور من شأنه ان يزيد من حدة التوتر بين مناطقنا ويوجج نار الفتنة والفرقة...

علينا جميعا ان ندرك بان الحالة الليبية اليوم هي يامتياز حالة من الفوضي وغياب القانون وانفلات كامل في جميع مناحي الحياة... علينا ان نعي بان هذه الحالة ما لم ننظر اليها ونتعامل معها بشكل شمولي يأخذ في الإعتبار كل معطيات الواقع وافرازات الحدث وتركة سنوات القهر فاننا سنظلم انفسنا ونظلم بعضنا البعض...

لنعترف جميعا باننا في ورطة ولنعيد النظر في سبل التعاطي معها... والله المستعان.

حسن محمد الأمين

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار