أهم الأخبار

اهتمام أميركي كبير بمشاريع وبرامج رؤية السعودية 2030

ليبيا المستقبل | 2016/06/20 على الساعة 12:20

واس: لفتت رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020 الذي انبثق عنها، اهتمام الحكومة الأميركية، ورجال الاقتصاد والمال، والشركات العملاقة، بعد تعرفهم على تفاصيلها الاستراتيجية من الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، خلال لقائهم به في زيارته الحالية للولايات المتحدة الأمريكية. وأثبتت الزيارة متانة العلاقات بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، ومدى عمق التفاهم الثنائي بين قيادتي البلدين تجاه معالجة العديد من الملفات الإقليمية والدولية، فضلا عن دفع التعاون السعودي الاميركي نحو مجالات أرحب تؤسس لعهد جديد من العلاقات التي تتحقق فيها المزيد من المنافع المشتركة.

جاء ذلك في حديث الوزراء المرافقين لولي ولي العهد، للاعلاميين السعوديين في واشنطن بحضور الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة. وتناول الأمير فيصل بن تركي في حديثه مكانة المملكة الكبيرة في العالم، وحرص القيادة الرشيدة على بناء علاقات دولية تتسم بالاحترام المتبادل، مثمنًا زيارة سمو ولي ولي العهد الحالية إلى الولايات المتحدة التي حققت نجاحات كبيرة بعد اللقاءات التي أجراها مع الرئيس باراك أوباما، وكبار المسؤولين في حكومته. ومن جانبه، قال وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، إن لقاء ولي ولي العهد بالرئيس باراك أوباما كان مميزًا وناجحًا، وجرى خلاله بحث موضوعات مختلفة تصدرها موضوع : الطاقة، ومدى حرص المملكة على استقرار أسعار الطاقة في العالم، وإيجاد عناصر أخرى للطاقة البديلة.

وأضاف أن اللقاء تطرق إلى تفاصيل ورؤية المملكة 2030، وما انبثق عنها من برامج مثل : برنامج التحول الوطني 2020 الذي أطلق في الأسبوع الأول من شهر رمضان الجاري، علاوة على مناقشة مستجدات الملفات الإقليمية في : لبنان، ليبيا، اليمن، العراق، وسوريا. وأوضح أن الجميع لمسوا خلال اللقاء حرص الرئيس الأميركي على معرفة تفاصيل رؤية المملكة 2030، وخرج اللقاء بإيجابية كبيرة تعكس مستوى العلاقات البناءة بين البلدين. وأفاد أن ولي ولي العهد التقى بوزير الخارجية الأميركي جون كيري في مستهل زيارته للولايات المتحدة، ثم التقى وزير الدفاع الأميركي وعددًا من المسؤولين في الحكومة الأميركية، وأكدت هذه اللقاءات أن زيارة ولي ولي العهد لأميركا تعد زيارة تحوّل نوعية بين البلدين، وتحمل رؤية مفادها أن المملكة تتبع مسارات مختلفة وجديدة يمكن استثمارها لتلبية مصالح المملكة وأميركا.

كلمات مفاتيح : السعودية،
لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل