أهم الأخبار

غرفة الأخبار: الحوار السياسي.. وفي تونس جولة أخرى

ليبيا المستقبل | 2016/09/05 على الساعة 10:23

قناة ليبيا (غرفة الأخبار ليوم الأحد 4 سبتمبر 2016): "الحوار السياسي.. وفي تونس جولة أخرى".. متابعة إخبارية تحليلية، بمشاركة: الزهراء لنقي، عبد الله الكبير، أبوبكر بعيرة، توفيق الشهيبي.

 

ابرز ما ورد على لسان الضيوف:

عضو لجنة الحوار توفيق الشهيبي: الامور المتعلقة في اجتماع تونس غامضة جدا وعودتنا الى الحوار ناتج عن الحاح مقربين.. اول نقاط جدول الاعمال لاجتماع تونس هو الاتفاق على بنود جدول الاعمال.. نحن نُصر على ان تُمثل كل الاطراف المشاركة في الحوار تمثيل حقيقي.. المسودة الحالية ليست حلا وهل سيتجاوب كوبلر لمطالب اطراف الحوار ام سيبقى متعنت؟.. لا يمكن تجاوز مجلس النواب بصفته الشرعية وكطرف فاعل في الحوار بغض النظر عن الضعف الذي يعتليه.. من المفترض ان نعرف من يمثل مجلس النواب.. لو مثل مجلس النواب اشخاص يعملون وفق اجتهادات شخصية سنكون كمن يحرث في البحر.. هناك عدة سيناريوهات سوف نخرج بها انا والشريف الوافي غدا وحتى الان لا أحد يعرف الى اي اتجاه سوف نتجه.. في جلسات اليومين المقبلين سوف نكون واضحين بما يتعلق بالاتفاق وبالمشاركين في الحوار.. للوصول الى اتفاق لا يمكن التجاوز عن مجلس النواب المنقسم على نفسه.. القيادة العامة للقوات المسلحة هل هي طرف مستقل في الحوار ام انها منضوية تحت لواء مجلس النواب؟.. الاتفاق لن يؤدي الى حلحلت الامور لكنه سيؤدي لاستقرار جسم مريض اسمه #ليبيا ليدخل فيما بعد في مرحلة التعافي ثم مرحلة البناء.

عضو مجلس النواب أبوبكر بعيرة: لا اتوقع الكثير من هيئة الحوار لانهم اصبحوا جزء هلامي تجاوزه الزمن.. هنالك اشكالية كبرى بتمثيل مجلس النواب في الحوار.. الاشخاص الذين يمثلون الحوار قد لا توجد فيهم المواصفات المناسبة للدخول في الحوار.. لقد رحبت بالتحاور بين اطراف جديدة لايجاد حل بديل تتمثل بقيادة الجيش والمجلس الرئاسي والبرلمان ككل.. يجب ان نخرج اتفاق بديل ويتم اعتماده.. المادة الثامنة مضافة مع المواد الملحقة ولم تكن موجودة اصلا بالمسودة الرابعة.. البرلمان هو من طالب بتوسيع المجلس الرئاسي والكثير من النقاط التي تعتبر بعيدة عن المسودة الرابعة.. يجب ان تتوافر شروط قاسية بمن يتولى الحكومة كعدم اتنمائه لأي احزاب.

لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل