أهم الأخبار

ليبيا.. إحباط مخطط استهدف قاعدة ومطار الأبرق

ليبيا المستقبل | 2016/09/04 على الساعة 02:43

 ليبيا المستقبل ( عن سكاي نيوز عربية):  كشفت القوات المسلحة الموالية للحكومة المؤقتة عن مخطط إرهابي لفرع القاعدة من مدينة درنة الساحلية الليبية شرقي البلاد كان ينوي استهداف قاعدة ومطار "الأبرق" العسكريين شرقي مدينة البيضاء مقر الحكومة الليبية المؤقتة. وقال المتحدث باسم القوات  العقيد أحمد المسماري لـ "سكاي نيوز عربية" إن 5 مسلحين كانوا يتخذون من منزل مهجور بمنطقة نائية غربي بلدة "القيقب" شرقي البيضاء مقراً لهم للانطلاق صوب أهداف عسكرية أبرزها مطار وقاعدة الأبرق العسكريين، قبل أن تنفجر حقيبة ناسفة داخل المنزل لتقتل أربعة مسلحين من مدينة درنة ويصاب الخامس الذي اعتقل من قبل عناصر من وحدات الداخلية الليبية أمس الجمعة. وذكرت مصادر أمنية لـ سكاي نيوز عربية " أن المعتقل الخامس كان قد اعترف بمعلومات قادت إلى اعتقال عدد من المتعاونين الذين كانوا يشكلون خلايا نائمة ببلدة "القيقب" ومحيطها، حيث قاموا بإيواء عناصر القاعدة القادمين من مدينة درنة وتسهيل تحركهم خارج المدينة لتنفيذ مخططهم قبل فشله. وأضافت المصادر أن المنزل المذكور كان يحوي أعداداً من الأحزمة الناسفة المعدة للتفجير وهواتف محمولة بالإضافة إلى ألبسة حجاب نسائية يعتقد أنهم كانوا يستخدمونها خلال تنقلاتهم. من جانبه أعلن تنظيم "القاعدة" بمدينة درنة مسؤوليته عن العملية الفاشلة التي كانت تستهدف قاعدة "الأبرق " العسكرية ، معترفا بمقتل عناصر تابعة له جراء انفجار حقيبة ناسفة، ومتوعداً في الوقت نفسه بعمليات إرهابية أخرى تستهدف الأجهزة الأمنية الرسمية، كما نشر التنظيم المتطرف صوراً لعناصره التي قضت بالتفجير. ويتخوف مراقبون ليبيون من عودة القاعدة بقوة إلى المشهد الليبي بعد تركز القوى المحاربة للإرهاب في ليبيا على داعش دون غيره، إضافة إلى وصف عناصر القاعدة المتطرفين بـ"الثوار" من قبل شخصيات مسؤولة داخل وخارج ليبيا مع تلاعب التنظيم بتغيير اسمه تماشياً مع القرارات الدولية المصنفة له كتنظيم إرهابي، كما حدث مع تغيير اسم "تنظيم القاعدة في ليبيا" إلى "جماعة أنصار الشريعة" قبل أن تصنف من قبل مجلس الأمن الدولي كمنظمة إرهابية، لتغير اسمها أخيراً إلى "مجالس شورى الثوار" مع الإبقاء على أفكارها المتطرفة.

LIBYAN BROTHER IN EXILE | 04/09/2016 على الساعة 06:46
الحمد لله عزوجل الذى فشل ريحهم ومخططهم المخرب الجبان
الحمد لله عزوجل الذى فشل ريحهم ومخططهم المخرب الجبان وفعلا هم جبناء وملعونين الدليل كما جاء فى الخبر من وجود ملابس تحجب نسائية فى المنزل الذى نسفوه بانفسهم (ألبسة حجاب نسائية يعتقد أنهم كانوا يستخدمونها خلال تنقلاتهم) وينطبق عليهم الحديث الشريف: قال الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم (لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال)٠ وكل شئ بإذن الله٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل