أهم الأخبار

اجتماع قبلي في بنغازي: رفض للرئاسي واتفاق الصخيرات ودعم لعقيلة والثني وحفتر

ليبيا المستقبل | 2016/09/03 على الساعة 19:46

ليبيا المستقبل: اشاد "مجلس مشايخ وأعيان قبائل بنغازي الكبرى" برفض مجلس النواب منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني التي وصفت بـ"حكومة الوصاية". وأكد المجلس، في بيان صادر عنه، أن هذه الخطوة "جريئة وشجاعة"، وأن "أي مشروع يتضمن المساس بسيادة الدولة أو يفرض عليها نوعاً من الوصاية الأجنبية هو مرفوض شكلاً وموضوعاً". ودعا المجلس إلى "ضرورة الاستمرار في دعم وتفعيل التلاحم الشعبي بكل مظاهره مع المؤسسة العسكرية والمتمثلة في القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية والقوات المساندة لها"، رافضا "مخرجات حوار الصخيرات والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق". مقابل ذلك جدد المجلس "تأكيده على دعمه اللامحدود لرئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح والحكومة المنبثقة عنه برئاسة عبد الله الثني وقيادة القوات المسلحة العربية الليبية بقيادة الفريق أول ركن خليفة حفتر"، بحسب نص البيان.

بسم | 04/09/2016 على الساعة 10:18
البدو ومكانتهم في المجتمع الليبي
نحن الليبيين نعرف تصرفات هذه القبائل منذ العهد الملكي ويستعملون القاب قبائلهم لجني الفوائد والهبات المالية واخيرا المكانة الاجتماعية . وفي العهد الملكي كنا نعطيهم مكانة اجتماعية لان الملك ادريس كان يعطف عليهم لانهم من انصار السنوسية عند بداية دعوتها . وكنا ندعوهم الى الاحتفالات بصفة المجاهدين القدامى وقد خصصت لهم منصة خاصة في الاحتفالات لعدم وجود صفة لهم بين المسئولين ، وكانوا يحتجون ويريدون الجلوس في منصة الملك لانهم اولى من رئيس الحكومة وروساء النواب والشيوخ والقضاء !!. وعند الاحتفال في طرابلس كنا نخصص لهم والاقامة في الفنادق ونوفر لهم المواصلات ومصاريف الجيب دون غيرهم من المواطنين ، وهم يدعون الله بطول عمر الشايب اللقب الذي يعطونه للملك . وكان السفراء الاجانب يتعجبون من هذه المعاملة التي نعطيها لهم وهم ليس لهم نفوذ سياسي في البرلمان والحكومة وكان ذلك نتيجة لحرص الملك على ابعادهم عن التدخل في سياسة الدولة لانه يعرف مطامعهم . والغريب ان الاجانب الى اليوم يعتبرون هؤلاء البدو لهم دور سياسي ولم يعرفوا حقيقتهم بانهم فئة قليلة من اصحاب المطامع لا مكانة لهم ومع كل حاكم يصفقون ويرقصون .
منيدر | 04/09/2016 على الساعة 08:57
أهل العقول في راحه
لآ يسعني إلا أن أقول: العظيم من عرف قدره وجلس دونه.
mustaf | 04/09/2016 على الساعة 07:42
بنغازى
اليوم بنغازى الكبرى وغدا برقة وبعد غدا مادا يااخوننا فى الوطن ياسر مزايدة علينا جغمة النفظ خدوها بس خلوا ليبيا مش بس عغيلة وبس القطرانى وبس حفتر من يرقص فيكم يبى النفظ ومصير النفظ يكمل
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 04/09/2016 على الساعة 07:09
عدنا إلى القبيلية المقيتة بفضل جهود سيادة المستشار عقيلة صالح
ياخسارة ياثورة 17 فبراير الشعبية المجيدة وياخسارة تضحيات الثوار الابطال٠ الشعب ثار على العقلية القبلية المتعفنة التى شجعها الطاغية المقبور٠ هؤلاء الشيوخ شاطرين فى سح الرزالمبزر واللحم وشرب الشائ والدفنقي الفارغ لاغير ولذلك تجدهم يعيشون من عهد إلى عهد معاك معاك عليك عليك؛ لايهمهم سوى مصالح قبائلهم وملء كروشهم؛ لايهمهم لا وطنهم ولاعمك نوم ٠٠٠ارض وحدود ومصالح القبيلة فوق كل شئ وهو واقع معروف٠ وعلى ثوار17 فبراير الحقيقيين فى مدن بنغازي والمرج والبيضاء ودرنة وطبرق القيام بثورة تصحيحية ورمي كل اصحاب العقليات القبلية والدينية او السياسية المتطرفة فى مزبلة التاريخ ووضع الشباب الوطنيين المخلصين لليبيا الوطن والاهل واحدة متحدة وتوكلوا على الله عزوجل واطلبوا عونه ونصره واذكروه كثيرا عندها سينصركم الله العزيز الحكيم ولو بعد حين٠ ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم٠ وكل شئ بإذن الله٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
.Salem | 03/09/2016 على الساعة 23:34
APPEAL TO ALL BROTHERS in our city , BENGHAZI
All Libyans, in the South, and in the West are waiting for you to take the right decision (FULLY IMPEMENTATION of our HIGHLY respected CONSTITUTION of,1951,revised ,1963) : to keep our beautiful country UNITED together,. To end this CHAOS(HARAJ and MARAJ). To save the lives of our men.- - - - .Libya with the MONARCHY system ,will accommodate, all Libyans, all can express their political views,all can CHOOSE which party they prefer.when our political parties reach a certain stage of maturity , our politicians can call for a REFERENDUM, and our people will CHOOSE ,EITHER to continue, OR to change to REPUBLIC system .- - - - .THANKS
الحارث ... | 03/09/2016 على الساعة 21:18
هل هذه ديمقراطية
ورب سائل يتسائل إن كانت القبائل هى من يحكم ويتحكم فى الأمور هناك فلماذا أجرينا إنتخابات تشريعية صار بموجبها البرلمان هو السلطة التشريعة العلياالمنتخبة فى البلاد ... ولماذا لم تدفع لنا القبائل برؤوس مشائخها ليكونوا أعضاء فى مجلس النواب مباشرة دون إنتخاب على الأقل فى المناطق ذات التوجهة القبلى حتى نتجنب ثكتل الضعط والمصالح هذا الذى يخرج علينا حسب الطلب ... ومن ناحية أخرى أن كل من حضر اليوم فى هذاالإجتماع القبلى لديهم نوابهم فى البرلمان يمثلونهم كلاً حسب دائرته الانتخابية فلماذا لايقدمون مطالبهم هذه لممثليهم فى مجلس النواب إليست هذه الديمقراطية .
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل