أهم الأخبار

الولايات المتحدة وإيطاليا تتوسطان لتسوية الخلاف بين السراج والنواب وحفتر

ليبيا المستقبل | 2016/09/03 على الساعة 16:20

ليبيا المستقبل - وكالات: كشف وزير الخارجية الإيطالي "باولو جنتليوني" عن مساع دبلوماسية تقوم بها بلاده والولايات المتحدة بين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني "فائز السراج" و"خليفة حفتر" مضيفاً أنه ستطرح مبادرة منتصف الشهر الجاري في نيويورك. وقال جنتليوني حسب وكالة “أكي" الإيطالية للأنباء وعلى هامش اجتماع للاتحاد الأوروبي في عاصمة سلوفاكيا الجمعة: "نعمل والولايات المتحدة على مبادرة دبلوماسية في منتصف الشهر الجاري في نيويورك بهدف بناء جسر بين "السراج وحفتر" في طبرق" وكان وزير الخارجية الإيطالي خلال شهر يونيو الماضي، إلى ضرورة التوصل لاتفاق مع "خليفة حفتر" مشدد على ضرورة اعتراف “حفتر” بالسلطة السياسية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.
ومن جهة أخرى دعا وزير الخارجية الفرنسي "جان مارك ايرولت" رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية "فائز السراج" الجمعة إلى إيجاد تسوية مع البرلمان و"خليفة حفتر". وقال إيرولت في كلمة له أمام سفراء فرنسا "التهديد الإرهابي وانتشار التهريب في ليبيا يشكلان تحديين ملحين" مضيفا "ورغم التشاؤم تم تشكيل حكومة وفاق وطني بقيادة السراج الذي أحيي شجاعته" وأشار إيرولت إلى أن “على السراج السيطرة على كل المؤسسات ومجمل الأراضي حتى يتمكن من اجتثاث تنظيم الدولة وعليه التوصل إلى تسوية مع برلمان طبرق و"حفتر". وقال الوزير الفرنسي إن "فرنسا على استعداد لدعم هذه الجهود مع القوى الإقليمية وأولها مصر" التي تدعم حفتر "باعتباره عائقا أمام المتشددين" حسب وصفه. 

زيدان زايد | 03/09/2016 على الساعة 19:16
هل ثابت الي رشدها
هل ثابت الي رشدها أمريكا وأدركت ان بناء جيش ليبي واحد وقوي ومترابط يجب ان لا يغيب حفتر عن تولي قيادته كونه من أول الضباط الليبيين المؤهلين أكاديمياً والذي تحتاجه ليبيا في الوقت الراهن ليقودها للخروج من المحنة الأمنيه التي تشهدها والتي عقبت انهيار المنظومه الامنيه بعد الإطاحة بالقبضه الامنيه الفولاذيه للعهد السابق علي يد عدوان الناتو علي ليبيا الأمنه في 2011 بغض النظر عن أداء القذافي السيئ في قيادة البلاد الا ان الذي اتضح ان الخلف جاء أسوأ من الذي سلف وتلف حيث كانت الدكتاتورية محصورة في شخص معمر القذافي وباقي زمره سبتمبر مجرد اكمالة عدد ليس الا واما الآن تعدد الكتائب الجهويه المسلحه والميلشيات الساديه المسلحه لا حصر وكل كتيبه او ميلييا يقودها دكتاتور صغير مازال ما احكم قبضته علي ليبيا فبديل معمر كتائب وميلشيات لا يعرف لها هدف من امتشاقها السلاح ولا تعرف لها ولاءات هل ولاءها للوطن او لقبيله او مدينه ولا يعرف حتي مصدر تمويلها او من يدعمها بالله عليكم أليس معمر كان أهون الضررين علي ليبيا الواحده في عهده
عبدالحق عبدالجبار | 03/09/2016 على الساعة 18:35
ايها الشباب المغرور به
ايها الشباب إن العين لتدمع ، وإن القلب ليحزن ، وإنا على فراقكم لمحزونون ، رحمة الله عليكم وتقبلكم عنده ،،
ابن ليبيا | 03/09/2016 على الساعة 17:42
مضحكة
بكل اسف ومرارة وحصرة ... ماهذا الذي يحدث امريكا وايطاليا تتوسط مابين "اخوة" ...ماهذة المهزلة !!! ... تنشرو في غسيلكم في الشارع ... نرجو منكم جميعا كفانا "مضحكة"...لك الله ياليبيا.
mustafa | 03/09/2016 على الساعة 17:29
ربي يوحد القلوب
ربي يوحد القلوب التى تحب ليبيا ليبيا بصدف وليس لصالح اى دولة خارجية بدون نفاق من يحب ليبيا يجب ان يتنازل لليبيا هدا شرف له وليس عيب يارريث مجلس النواب والسراج والقطرانى وغيرهم يتنازلوا شوية لليبيا ان فعلا هم وطانين
al-zawi | 03/09/2016 على الساعة 17:04
too much even for Libya
The wolf is in charge of the lamb? It is public now? One can almost find reasons (detestable ones) for the Americans destroying the poor country, but to appear as the mediator in the dispute between factions they had set up to prolong the agony is too much even for Libya. This is beyond the insult, beyond the stupid Arabs and what they deserve, beyond minimum decency to demoralised people, it is plain declaration of writing off a nation for years to come. And making sure all know it including the gullible Europeans.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل