أهم الأخبار

السراج يزور بلدية جنزور في جولة ميدانية

ليبيا المستقبل | 2016/09/02 على الساعة 15:07

ليبيا المستقبل: قام رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج أمس الخميس بزيارة ميدانية إلى بلدية جنزور، استهلها بتفقد عدد من البوابات الأمنية بدءًا من بوابة الغيران. رافق السراج خلال جولته عميد بلدية جنزور ومسؤولين أمنيين. واطلع السراج خلال الزيارة حسبما نشرت صفحة المجلس الرئاسي بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، على حركة السير على الطريق الساحلي قبل أن يزور مركز غسيل الكلى بجنزور. واستمع السراج إلى شروح القائمين على المركز واستفسر عما يواجههم من صعوبات أو نواقص كما تبادل الحديث مع المرضى ووعد باتخاذ ما يلزم من إجراءات ليتمكن المركز من أداء عمله بالكفاءة المطلوبة.
وتوجه السراج ومرافقيه بعد ذلك إلى مقر البلدية، حيث كان في استقباله عدد من أعيان ووجهاء جنزور وتحدث سيادته في كلمة موجزة عن أهمية تكاثف الجهود لاجتياز ما تواجهه بلادنا من أزمات وعلى ضرورة التواصل والتنسيق بين الأجهزة والادارات المختلفة المنوط بها خدمة المواطنيين. وعقد السراج اجتماعًا مع المسؤولين الأمنيين بالبلدية واعدًا بتوفير الدعم اللازم عبر وزارة الداخلية خاصة فيما يتعلق بتأمين حركة السير على الطريق الساحلي. وفي ختام الزيارة زار رئيس المجلس الرئاسي المستشفى العام الذي استكمل بنائه بجهد من شباب جنزور ودعم من المجلس البلدي ورجال الاعمال والخيرين بالمنطقة، وأحيط بالصعوبات التي تواجه عملية التشغيل، مشيدًا بالجهد الجماعي الذي يقف وراء هذا الانجاز واعدًا بتوفير ما يحتاجه المستشفي من مستلزمات وتذليل ما يواجه عملية التشغيل من مصاعب.

ابن ليبيا | 02/09/2016 على الساعة 18:01
الزكارة
كان الاجدر ان تزور مخيمات الاجئين ... ورشفانة والدمار الذي بها من قبل الهمج مايسمى فجر ليبيا ...بنغازي الصامدة بوجة الارهاب ...تاورغاء ... هذا على سبيل المثال لا الحصر ...اما زيارات " الزكارة"فلا حاجة لها .
زيدان زايد | 02/09/2016 على الساعة 16:29
تسول الدعم الشعبي لا يفيد
بهرجه اعلاميه هنا وظهور اعلامي هناك كلها لا تساوي شئ ولا تقدم ولا تأخر بالنسبه للمواطن الذي يفتقد الي سبل العيش الكريم فالوطن والمواطن يحتاجون ان تقرن الليل بالنهار عمل في صمت وترك الظهور الاعلامي لمرحله مابعد البناء ان افتعال المناسبات وتصيد الميكروفون لإلقاء بيان او الادلاء بتصريح هنا وتصريح هنك أمور لا يخدم القضيه الليبيه ولا يجعل طرابلس كأبوظبي ولا بنغازي كدبي انما هي كانت من عادات القذافي واتباعه فعقب الغاره الامريكي علي ليبيا عام 1986 ظهر علينا وبشكل مضحك الخويلدي كظهورك بالأمس في سرت وقال سنصل الي شواطئ امريكا وسنضرب سنرد لها الصاع صاعين وسنحارب أمريكا ومن يقف وراء أمريكا ولا احد يدري من الذي يقف وراء امريكا وجعلها تضرب ليبيا الا المفكر الخويلدي فلا تجعل الليبيين يطلقوا عليك القاب هي كانت سخريه من اتباع القذافي
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل