أهم الأخبار

هدوء المتوسط وفوضى ليبيا أنعشا موسم الهجرة

ليبيا المستقبل | 2016/09/01 على الساعة 17:01

ليبيا المستقبل (عن رويترز): أتاح هدوء البحر الأبيض المتوسط والفوضى التي تعم ليبيا الفرصة أمام المهربين لنقل آلاف المهاجرين عبر البحر المتوسط هذا الأسبوع، في تذكير واضح بأن أزمة الهجرة التي تشهدها أوروبا لن تنتهي قريبا. فخلال أربعة أيام فقط أنقذ خفر السواحل الإيطالي والسفن الأوروبية 13 ألف مهاجر من قوارب خشبية مكتظة وأخرى مطاطية كانت قادمة من سواحل ليبيا عبر مضيق صقلية، وهو أحد أقصر الطرق من شمال أفريقيا. وأظهرت صور التقطت من سفن إنقاذ مهاجرين يتكدسون في قوارب متهالكة، بعضهم يرتدي سترات نجاة وآخرون يقفزون إلى الماء، بينما يطالبهم رجال الإنقاذ بالتوقف، وكان أغلبهم من النساء والأطفال من دول أفريقيا جنوب الصحراء الغربية. وتقول وكالات الإغاثة ومسؤولون ليبيون إن سكون الأمواج بعد الرياح الشديدة في يوليو/ تموز ربما دفع المهربين إلى إرسال مزيد من قوارب المهاجرين الذين انتظروا لأسابيع للحصول على فرصة للإبحار.

وفي طرابلس، تقول السلطات البحرية إنها تفتقر للعتاد والأفراد وإن البحرية الليبية وخدمات خفر السواحل أصبحت في حالة صعبة بسبب الصراع والفوضى. وأوضح المتحدث باسم قوات البحرية الليبية في طرابلس أيوب قاسم قائلا "هذا موسم المهاجرين غير الشرعيين، هدوء البحر ساعدهم على استغلال الفرصة". وأضاف أن "السفن التابعة لنا في حاجة ماسة أيضا إلى صيانة وقطع غيار للعمل من جديد". وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن نحو 105 آلاف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا بحرا عام 2016.

ميركل ورينتسي

وناقش رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أزمة الهجرة خلال اجتماع في شمال إيطاليا أمس الأربعاء، وقالا إنه يتعين عمل المزيد لتحسين مستويات المعيشة في أفريقيا. وصرح رينتسي للصحفيين بأن إيطاليا ستواصل إنقاذ الأرواح "لكن هناك حدود". وقالت ميركل إن من الضروري إعادة المهاجرين الذين ليس لهم حق اللجوء، وأضافت أن هؤلاء في حاجة لحوافز تشجعهم على البقاء في بلادهم.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل