أهم الأخبار

المؤسسة الليبية للإستثمار: بيان مشترك لـ بريش وفركاش

ليبيا المستقبل | 2016/09/01 على الساعة 11:09

"رئيس المؤسسة الليبية للإستثمار، عبدالمجيد بريش والرئيس الجديد في طبرق، فوزي عمران فركاش
يتفقان على إعادة لجنة الدعاوى وحماية أصول المؤسسة البالغة 67 مليار دولار
والمضي قدماً في النقاشات من أجل توحيد مجلسها"


ليبيا المستقبل (المؤسسة الليبية للإستثمار): في روح من التوافق والتصالح، ومن أجل حماية المؤسسة الليبية للإستثمار وأصولها، التقى عبدالمجيد بريش وفوزي عمران فركاش المدعيان لرئاسة المؤسسة الليبية للإستثمار يوم الاثنين الموافق للتاسع والعشرين من شهر أغسطس. وذكر كل من الطرفين أن الإجتماع كان ضروري وودي ومثمر. كما حضر الاجتماع السيد فرحات بن قدارة، عضو مجلس أمناء المؤسسة الليبية للإستثمار في طبرق. وتشكل هذه النقاشات جزءاً أساسياً من الجهود المتواصلة لحل النزاع الطويل القائم بين المؤسسة في طرابلس والمؤسسة الموازية في طبرق.

الاتفاقية لاعادة لجنة الدعاوى للمؤسسة الليبية للإستثمار

واتفق كل من السيد بريش والسيد فركاش على استرجاع لجنة الدعاوى الخاصة بالمؤسسة الليبية للإستثمار. حيث أسس السيد بريش اللجنة في عام 2013 كي تقوم بتوجيه الدعاوى العالمية التي باشرها من أجل استرجاع المبالغ التي تم اختلاسها من الشعب الليبي، بما في ذلك جولدمان ساكس وسوسيتيه جنرال.

وقام حسن بوهادي، الرئيس السابق للمؤسسة الليبية للإستثمار القائمة في طبرق ، بشكل انفرادي بالغاء اتفاقية اللجنة في عام 2015 ورفض بعد ذلك أن ينظر في عدة  اقتراحات  تسوية أخرى. ونتج عن ذلك، تكاليف غير ضرورية بالإضافة إلى تأخيرات وتعقيدات عديدة أثرت على دعاوى المؤسسة الليبية للإستثمار.

وستتكون اللجنة التي سيتم تأسيسها مجدداً من فوزي عمران فركاش وسامي رايس، مصطفى اسماعيل وعلي الباروني، مع تناوب الرئاسة بين هؤلاء الأعضاء. وستعقد اللجنة اجتماعها الأول في أو قبل الثامن من شهر سبتمبر 2016، كما ستعلن في ذلك الحين عن رئيسها الأول.

الاتفاق على حماية أصول المؤسسة البالغ قيمتها 67 مليار دولار

واتفق خلال الاجتماع كل من السيد بريش والسيد فركاش على العمل معاً من أجل ضمان استمرارية التجميد الدولي  والإبقاء على غالبية أصول المؤسسة الليبية للإستثمار المقدرة بقيمة 67 مليار دولار مجمدة حتى يحين الوقت المناسب الى رفع التجميد تحت الظروف الملائمة ووفقاً للقانون.

مجلس إدارة واحد وموحد

وناقش السادة بن قدارة وبريش وفركاش احتمالية دمج مجلسي الإدارة التابعين للمؤسسة الليبية للإستثمار من أجل تشكيل مجلس واحد وموحد. وتم إحراز تقدماً جيداً فيما يتعلق بهذه النقطة، حيث سيتم إجراء المزيد من هذه النقاشات خلال الأيام القادمة.

قرار اللجنة التسييرية لإدارة المؤسسة الليبية للإستثمار "غير قانوني"

واتفق كل من السادة بريش و فركاش على أن قرار المجلس الرئاسي حول تشكيل لجنة تسييرية (من خلال قرار 115 الذي أعلن في 15 أغسطس 2016) لإدارة المؤسسة الليبية للإستثمار كان غير قانوني وليس في مصلحة صندوق الثروة السيادي أو في مصلحة ليبيا. كما أكدا على أن المؤسسة الليبية للإستثمار في طرابلس ونظيرتها في طبرق اتخذت الاجراءات اللازمة للطعن في القرار من خلال القضاء الليبي.

وبناء على القوانين التي أنشئت بموجبها المؤسسة الليبية للإستثمار، خاصة قانون رقم 13 الذي يتحكم بسير عملها، فإن مجلس الأمناء هو  الجسم الوحيد الذي يملك حق تعيين أعضاء مجلس الإدارة والمدراء التنفيذيين للمؤسسة. وبذلك يكون قرار المجلس الرئيسي قد تجاوز صلاحياته وحدوده الإدارية.

وساهم قرار مجلس النواب يوم الإثنين الماضي بعدم إعطاء الثقة لحكومة الوفاق في جعل هذا القرار وغيره من قرارات المجلس الرئاسي غير فاعلة. وتسائلت المؤسسة الليبية للإستثمار الأسبوع الماضي حول ما إذا كان أعضاء اللجنة التسييرية يمتلكون الخبرة المالية والقانونية والتقنية المطلوبة حسب البند 10 من قانون 13 الذي يحكم عمل المؤسسة.

1 سبتمبر 2016

mustafa | 01/09/2016 على الساعة 15:25
بارك الله
بارك الله فيكم وربي يحفظكم ويوحد كم حتى ينال الشعب الفقير من بلده الغنية جزء من خيرتها
جمال | 01/09/2016 على الساعة 14:11
ماذا عن الاستثمار الداخلي
واتفق كل من السادة بريش و فركاش على أن قرار المجلس الرئاسي حول تشكيل لجنة تسييرية (من خلال قرار 115 الذي أعلن في 15 أغسطس 2016) لإدارة المؤسسة الليبية للإستثمار كان غير قانوني وليس في مصلحة صندوق الثروة السيادي أو في مصلحة ليبيا. ماذا عن اللجان التسيرية التي انشئت للشركات التابعة للصندوق الليبي للاستثمار الداخلي والتنمية والتي افضت الى حل اغلب تلك الشركات والتي من المفترض ان تعمل في تطوير وتنمية البلاد هل هو قرار قانوني ويخدم مصلحة ليبيا ام هي رغبات شخصية لبعض الاشخاص للتخلص من اعباء تلك الشركات المحلية والاستفادة من الاموال في امور ثانية السيد فرحات انت كنت حاضر ومسئول عن كيفية تأسيس ذلك الصندوق وعلى اي اساس وانت الان مطلوب منك تصحيح الجريمة الوطنية التي ارتكبها رئيس الصندوق الحالي وبمباركة بعض الشخصيات في المؤسسة الليبية للاستثمار في طرابلس في حق تلك الشركات الاستثمارية المحلية والعودة للاسباب الحقيقة التي بسببها تم انشاء ذلك الصندوق.
amerina darhopy | 01/09/2016 على الساعة 13:35
wow :-/ it bongs memoreis of melon base bacardi coctail veery nice go on guys hit it
That's more like it
متابع | 01/09/2016 على الساعة 13:19
الايتام على مائدة اللئام
لم يبقى لليبيا شىء ذو قيمة كبيرة عدا هذه المؤسسة التي نراها يتم التصارع عليها على أشده. ربما تكون الأخيرة من المؤسسات المالية الليبية التي لم يتم إنهائها بعد. عليكم بقراءة مقال السيد الختالي على هذا الموقع لتعرفوا أكثر. بعدها ستعرفون معادن هؤلاء الناس و تحكمون بأنفسكم على من يدير مقدرات بلادكم في الداخل و الخارج.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل