أهم الأخبار

اختيار الفيلم  المصري "اشتباك" للمنافسة على جائزة الأوسكار

ليبيا المستقبل | 2016/09/01 على الساعة 06:35

ليبيا المستقبل (عن العربية نت): عشرات الأفلام تنافست على تمثيل مصر في مسابقة الأوسكار ضمن قسم أفضل فيلم أجنبي، إلا أن الاختيار وقع على فيلم "اشتباك" الذي طرح مؤخرا بدور العرض بعد مشاركته في مهرجان "كان". الاختيار جاء بعد اجتماع عقدته اللجنة المشكلة من قبل نقابة السينمائيين والتي تضم الناقد الفني طارق الشناوي ورئيس المركز الكاثوليكي للسينما بطرس دانيال والناقد محمود عبد الشكور والمخرج علي بدرخان إلى جانب عدد كبير من الشخصيات السينمائية، في حين اعتذرت المخرجة هالة خليل عن عدم التواجد بسبب فيلمها "نوارة" الذي كان ينافس من أجل الترشح.
منافسة شرسة شهدها التصويت على الفيلم المختار، انتهت بحصول فيلم "اشتباك" الذي يقوم ببطولته هاني عادل ونيللي كريم على 8 أصوات، بينما حصل فيلم "نوارة" لمنة شلبي على 6 أصوات، ومن بعدهما جاء فيلم "باب الوداع" في المركز الثالث بصوتين، أما فيلم "هيبتا" فحصل على صوت واحد. المنافسة احتدمت بين فيلمين تطرقا إلى الأحداث السياسية التي شهدتها مصر في السنوات الأخيرة، كما أن العملين حققا عددا من النجاحات الدولية خلال الفترة الماضية، بعدما حصدت منة شلبي على جائزة أفضل ممثلة بمهرجان دبي السينمائي الدولي، كما افتتح فيلم "اشتباك" قسم "نظرة ما" بمهرجان كان في دورته الأخيرة.
أما المفاجئ فكان خروج فيلم "الماء والخضرة والوجه الحسن" دون أصوات من سباق المنافسة، على الرغم من أنه يحمل توقيع المخرج يسري نصر الله العائد لتوه من المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان "لوكارنو"، إلا أن الفيلم تلقى الكثير من الانتقادات الفنية، بعد عرضه في مصر. وفي تصريحات خاصة لـ "العربية.نت" كشف الناقد الفني طارق الشناوي عضو اللجنة أن الاجتماع الذي عقد مساء الأربعاء بمقر نقابة السينمائيين لم يشهد نقاشا حول الأفلام المتنافسة، خاصة وأن كل عضو من الأعضاء كان مقتنعاً بالفيلم الذي سيصوت له.
تصويت دون نقاش
وأوضح الشناوي أن النقاش كان سيؤدي إلى ضياع الوقت، لذلك تم اعتماد المبدأ الخاص بالأكاديمية وهو التصويت. كما وافقت اللجنة على تصويت الأعضاء المتغيبين عن الحضور من خلال البريد الإلكتروني وهو ما تم بالفعل، واعتمدت الأصوات ليفوز فيلم "اشتباك". واعتبر أن فيلم "نوارة" لمنة شلبي خسر بشرف وبفارق ضئيل عن فيلم "اشتباك" ما يدل على أن المنافسة كانت شرسة.
أما في ما يتعلق بمنح الفرصة لفيلم آخر، بعد مشاركة "اشتباك" في مهرجان "كان"، فقد أكد الشناوي أنه ليس مناصرا لهذا المنطق، خاصة وأن الفيلم الذي حصل على آخر جائزة لأفضل فيلم أجنبي في الأوسكار، حصل قبلها على جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان "كان". كما أكد أن المحكمين في الأوسكار عادة ما يرغبون في مشاهدة الأعمال التي سمعوا عنها من قبل، وهو ما يقوي من موقف "اشتباك" الذي تلقى إشادة في مهرجان "كان" ولديه الفرصة للوصول إلى القائمة الطويلة بالأوسكار.

كلمات مفاتيح : سينما، فنون وثقافة،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل