أهم الأخبار

بري يدعو السياسيين اللبنانيين إلى "وقف الدلع" واحترام الدستور

ليبيا المستقبل | 2016/09/01 على الساعة 05:40

ليبيا المستقبل (عن الحياة اللندنية): أكد رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري أن العبور إلى الدولة «يستدعي وقف الدلع السياسي واعتقاد كل طرف منا، من دون استثناء، أنه يملك القرار الوطني أو الفيتو عليه»، ودعا إلى وقف «هذا العبث السياسي والتزام الدستور ووقف تعطيل المؤسسات». وقال: «سأكون في مواجهة القوى التي تواصل الانقلاب على مختلف العناوين السياسية، وإذا اقتضى الأمر سنواجه ذلك بقوة الناس ونقول للجميع اتعظوا مما يدور حولنا». 
ولفت بري في خطاب ألقاه في مهرجان حاشد أقامته حركة «أمل» في مدينة صور لمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لإخفاء الإمام السيد موسى الصدر في ليبيا، إلى «أننا منذ اليوم الأول للأزمة الراهنة إلى اليوم أكدنا انحيازنا إلى إنجاز الاستحقاق الرئاسي، وقلنا إن ذلك يحتل الأولوية لأن الثقة بالدولة تبقى مهتزة من دون رئيس، لكن هذا لا يعني أننا يجب أن نجرد الوطن من الإدارة والتشريع والقضاء والأمن وأيضاً من صوغ قانون انتخاب جديد، إذ لا يجوز أن نستمر في شد لبنان إلى الخلف».
ورأى بري أن «من غير الجائز أن نخضع البلد لقوانين أكل عليها الدهر وشرب ونستمر في وضع العربة أمام حصان التقدم إلى الأمام، والنسبية هي الحاملة والقاطرة إلى المواطنية بدلاً من التقوقع». وإذ شدد على أن إنجاز الاستحقاق الرئاسي يحصل في حال التوافق على ما بعد الرئاسة، قال إن الرئاسة وحدها لا تقي من شر الاختلاف.
وأضاف بري: «أزعم انه، تذليلاً للعقبات التي تؤخر انتخاب الرئيس، لا بد من التفاهم على قانون انتخاب وتشكيل الحكومة ما يتيح لنا انتخاب الرئيس حتماً، ومن دون ذلك عبثاً نحاول». كما حذر من التمادي في الرهان على الخارج لحل القضايا الوطنية «مع أني ما زلت أرى أن بناء الثقة في العلاقات بين المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية في إيران يقدم مساهمة ضرورية في إنتاج سلام في لبنان وسائر الأقطار العربية المضطربة أو الملتهبة وإعادة الاعتبار إلى القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب والمسلمين والمسيحيين على حد سواء».
وأكد بري تمسكه بالحوار الثنائي والوطني «لأنهما أديا إلى إغلاق أبواب الفتنة والتوترات السياسية والطائفية والمذهبية». وأشاد بدور القوى الأمنية وتحديداً الجيش في مكافحة الإرهاب والتصدي للمجموعات التكفيرية، وقال إن «الجيش يلعب دوراً في حماية أمننا وسيادتنا وحدودنا، والجميع يعرف أن الأمن يتأتى من السياسة لكنْ عندنا يوجد أمن من دون سياسة، أي كل شيء بالعكس».

كلمات مفاتيح : لبنان، نبيه بري،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل