أهم الأخبار

استعدادات لـ"المعركة الأخيرة" ضد "داعش"، والسراج يزور سرت

ليبيا المستقبل | 2016/08/31 على الساعة 19:45

ليبيا المستقبل (عن العربي الجديد): تستعد القوات الموالية للمجلس الرئاسي الليبي لإنهاء معركتها بسرت، في وقت قام فيه رئيس المجلس فايز السراج بزيارة، اليوم الأربعاء، للمدينة. وأفاد مصدر عسكري مقرب من قوات البنيان المرصوص التابعة للرئاسي، إنها بصدد الاستعدادات لاقتحام عمارات الجيزة شمال المدينة، المعقل الأخير لمقاتلي "تنظيم الدولة" خلال الساعات القادمة. وقال المصدر لــ"العربي الجديد"، "نولي تأمين المناطق المحررة أهمية أكبر من المعقل الأخير، فعمارات الجيزة آخر معقل للتنظيم، لا تشكل أهمية استراتيجية كبيرة، علاوة على أن القابعين وسطها لا يستطيعون مغادرتها، فهم يموتون كل لحظة بسبب الحصار الخانق والمعركة معهم لن تتعدى الساعات".

إلى ذلك أعلن المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق عن وصول رئيس المجلس الرئاسي "فايز السراج"، صحبة عدد من أعضاء المجلس، من بينهم "أحمد معيتيق وموسى الكوني ومحمد العماري" إلى سرت خلال اليوم الأربعاء. وقال المكتب إن السراج التقى خلال الزيارة الضباط المكلفين بقيادة المعركة في سرت، إذ اطلع على سير المعارك في الجزء الأخير من المدينة، مضيفا أن قادة المعركة أبلغوا السراج بقرب نهاية التنظيم في المدينة. وذكر المكتب أن السراج ومرافقيه زاروا عدداً من المناطق المحررة، والتقوا خلال الزيارة بعضا من الأسر العائدة إلى منازلها، فيما زار مقار إدارية أخرى، من بينها قاعة واغادوغو المقر الرسمي لتنظيم "داعش" بالمدينة.

شاهد أيضا: قوات حكومة "الوفاق" الليبية تكثف جهودها ضد "داعش" بسرت

mustafa | 31/08/2016 على الساعة 21:06
هدا القائد
هدا القائد ولا لوح اتخاف عليه من العين السراج وين عقيلة شكلة نسى سرت اه توى يحرر بنغازى ماهم قسموها الله يقسمهمهم
زيدان زايد | 31/08/2016 على الساعة 20:32
صحف الغرب
اذا كلام صحف وجرائد الغرب صحيح وتعداد جندهم وعتاده في سرت حقيقي فهم من حرر سرت للسراج وجعله يدخلها وهي محرره من الدواعش ولكن المتابع لقنوات فضائية في الداخل يري بأم عينه جرحي وقتلي في صفوف كتائب ليبيه تبعيتها وولاءها لمصراته فالحقيقه دائما غائبه فالبحث عن الحقيقه معاناة مضنيه ولكن ليكن من يكن الذي حرر سرت فالمهم هو القضاء على داعش والالتفات بعد تحرير سرت الي العمل والإنتاج للرقي ببلد الي مصاف الدوله التي تنعم بالاستقرار وعدم الانسياق وراء حلم توسيع الرقعه الجغرافيه لمصراته بحيث تشمل سرت ومجاورها فلا ادري اليوم الشائعه في ليبيا اكثر من الحقيقه ولكن الذي اتمناه بعد تحرر سرت هو ينتهي الحروب الليبيه وان يعم السلام كامل ربوع الوطن والذي لا أتمناه هو ان ينشب نزاع مسلح علي موانئ النفط بين الجيش الليبي وبين كتائب مصراته فستصبح الكارثه الليبيه اكبر من استيلاء داعش علي سرت والمطلوب من اصحاب القلوب النقيه هو الدعاء بان لا يحدث حتي مجرد التناوش بين الاخوه في الدين والشركاء في الوطن الدعاء الدعاء الدعاء
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل