أهم الأخبار

"العدالة والبناء" يدين القصف الجوي على قنفودة

ليبيا المستقبل | 2016/08/30 على الساعة 09:21

ليبيا المستقبل: أدان حزب العدالة والبناء ما وصفها بـ"الجريمة النكراء التي استهدفت المدنيين في منطقة قنفودة بمدينة بنغازي، والتي اسفرت عن سقوط العشرات من الضحايا والأبرياء"، معتبرا الحادثة "فصلا آخر من فصول الإرهاب". ودعا الحزب، في بيان صادر عنه، المجلس الرئاسي إلى "تطبيق بنود الاتفاق السياسي وإعلان وقف إطلاق النار والبدء في مصالحة وطنية شاملة لحقن الدماء وإنهاء الأزمة التي تشهدها البلاد، مؤكدا أن "دوامة العنف في المنطقة الشرقية والتي اكتوى بنارها آلاف الضحايا من المدنيين لن تنتهي إلا بتكاثف جهود المصالحة ومحاربة الإرهاب عبر مؤسسات الدولة"، بحسب نص البيان.

بيان حزب العدالة والبناء بشأن إدانة استهداف المدنيين في منطقة "قنفودة"

يدين حزب العدالة والبناء الجريمة النكراء التي استهدفت المدنيين في منطقة "قنفودة" بمدينة بنغازي، والتي اسفرت عن سقوط العشرات من الضحايا والأبرياء. إن هذه الجريمة هي فصل آخر من فصول الإرهاب التي أدانها الحزب مرارًا وتكرارًا، والتي تضع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني والقوى السياسية الليبية والمجتمع الدولي أمام مسؤولياتهم في محاربة الإرهاب، والوقوف صفًا واحدًا ضد كل قنوات الدعم والتبرير السياسي والديني لمثل هذه الاعمال الوحشية التي تتعارض مع أبسط قواعد حقوق الإنسان.

وفي الوقت الذي يجدد فيه الحزب دعوته للمجلس الرئاسي بتطبيق بنود الاتفاق السياسي وإعلان وقف إطلاق النار والبدء في مصالحة وطنية شاملة لحقن الدماء وإنهاء الأزمة التي تشهدها البلاد، فإن الحزب يؤكد على أن دوامة العنف في المنطقة الشرقية والتي اكتوى بنارها آلاف الضحايا من المدنيين لن تنتهي إلا بتكاثف جهود المصالحة ومحاربة الإرهاب عبر مؤسسات الدولة، وفي الوقت ذاته يدعو الحزب وبشكلٍ ملحٍ وعاجلٍ المجلس الرئاسي وبإشراف دولي لتأمين ممر آمن لخروج مئات المدنيين العالقين في منطقة "قنفودة" ومناطق القتال عامة ووضع حدا لمعاناتهم.

حفظ الله ليبيا

حزب العدالة والبناء
30 اغسطس 2016

الحارث ... | 30/08/2016 على الساعة 15:38
إلى من يديرون الحرب هناك
بصرف النظر عن بيانات المزايدة السياسية ... لماذا لا يتم فتح ممرات أمنة للمدنيين العالقين هناك ؟
سليم | 30/08/2016 على الساعة 13:53
الدين تجارة
المثل الشعبي يقول: كصكصله يولي لأصله. الاخوان مهما أدعوا أنهم مع الدولة المدنية لا يستطيعون تغيير جلودهم. هم مع محاربة داعش في سرت وضد محاربة داعش في بنغازي. كيف لنا أن نفهم هذا التناقض؟ بكل فنون الخبث يحاول الاخوان الايحاء أن المتطرفين في سرت شئ مختلف عن اقرانهم في بنغازي. انصار الشريعة التي كانت تحكم بنغازي هم أنفسهم أنصار الشريعة التي حكمت سرت ومع ذلك يريد الاخوان أن يقنعوا الليبيين أنهم شيئان مختلفان لمجرد أن مصالح الاخوان تقاطعات مع جماعة سرت وتوافقت مع جماعة بنغازي.. كيف لعاقل أن يصدق ما يقولوه تجار الدين هؤلاء.
زيدان زايد | 30/08/2016 على الساعة 13:19
أنتم لا مبدأ واضح لكم
أنتم يا أخوان المتلونين وليس المسلمين لا مبدأ واضح لكم ومن ليس لديه مبدأ لا قيمه له ولا لإداناته او شجبه أنتم تقتلون القتيل وتتظاهروا بالبكاء في أثناء تشييع جنازته أنتم من يقتل في المدنيين في بنغازي بدعمكم لأنصار الشنيعه وأنصار الشنيعه مواليه مع دواعش ومتخندقه معه الذي يفخخ ويفجر ويقتل في بنغازي بفضل دعمكم اللا محدد الذي يصل اليه بجرافات تحمل الدمار الي بنغازي اما دواعش او الانصار فبنغازي ستنصر علي تحالف قوي الشر وستخزي وجوه كل من حاربها او دعم من حاربها فأنتم والدواعش وجهين لعمله فدموع التماسيح تذرف هذا صحيح ولكن مش حزنا علي الضحيه بل هي تذرف لسبب الآخر كإدانتكم بالضبط ليس حزنا علي من مات ولكن لهدف آخر هو ألصاق الهمجيه والبربريه بالجيش الليبي فالجيش عقيدته وسطيه واننم والدواعش وانصار الشنيعه عقيده متذبذبه بين التستر الكاذب بالدين وبين والغلو في بعص الاحكام ففي الحالتين عقائد زائفه
القابسي | 30/08/2016 على الساعة 09:36
المفلسون
الأخوان المفلسون .. ألاعيبكم وخدعكم لم تعد تنطلي على أحد .. بنغازي قادمة وعازمة بعد دحر الخوارج وأعوانهم ..
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل