أهم الأخبار

كوبلر "سعيد" بنيّة القطراني العودة للمجلس الرئاسي

ليبيا المستقبل | 2016/08/28 على الساعة 14:50

ليبيا المستقبل: عبر رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مارتن كوبلر عن سعادته بنيّة عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المقاطع علي القطراني العودة للمشاركة في جلسات المجلس. وقال كوبلر، في تغردية نشرها على صفحته بشبكة تويتر، إثر اجتماعه مع القطراني في القاهرة، أنه "سعيد لأن لدى القطراني النية للانضمام للمجلس الرئاسي"، على حد وصفه. يذكر أن القطراني عبر عن رغبته في العودة للمجلس الرئاسي، طارحا جملة من الشروط لتحقيق ذلك بينها "الحفاظ على حقوق أهل برقة، وانعقاد جلسات الرئاسي في مدينة ليبية خاضعة لحماية الجيش والشرطة النظاميين"، بحسب ما ورد في بيان صادر عنه.

الغرابلي | 28/08/2016 على الساعة 20:14
تتمة التعليق أنت على حق
هذه الدول وغيرها من دول الخليج التي تدعم هذا الطرف أو ذالك وبمعنى اصح التي تشتري بقوت ساكنيها ضمائر صغار النفوس في بلادنا ليبيا من اجل تخريب ليبيا بعدما ادركت أن بها اكبر احتياطي نفطي في إفريقيا وان ليبيا قادرة على جذب عيون العالم وراس ماله إليها أن ذلك سيعود بالوبال عليها ارادت أن تتخلص من ليبيا كدولة بمحاولة تقسيمها إلي دويلات لا تستطيع كل منها منافستها لتبقى هي كمجموعة منطقة جذب . إن المنتخبين في الهيئات الثلاثة لم يدركوا هذه الحقيقة لأن غالبيتهم من صغار النفوس عديمو الوطنية قد توافقوا على ملء كروشهم وانتفاخ جيوبهم وافقار الشعب الليبي واسقاط دولته وإلا لماذا كل هذه الهيئات لا تنجز ما انيط بها في المواعيد المحددة لها ؟ .
الغرابلي | 28/08/2016 على الساعة 20:10
أنت على حق
اجاب السيد صاحب التعليق رقم 1 بلا عن سئوال طرحه وهو هل قرار بناء ليبيا في يد المجلس الرئاسي أو في يد مجلس النواب ؟ وانا اشاطره الاجابة فعلا وحقا وصدقا أن قرار تخريب ليبيا بيد عواصم خارجيةوبعض منها للاسف دول عربية وهي جميعا كل الدول الخليجية دون استثناء ومنها ضيعة آل سعود وضيعة ال ثاني التي تتحكم في مقدرات قطر وتسحق السكان ابتداء من الشيخ محمد بن ثاني آل ثاني صنيعة البرطانيين الذي تولى الحكم في العام 1850م وان شاء الله انتهاء بالشيخ تميم بن الشيخ حمد العاق لابيه خليفة وضيعة آل نهيان في ابوظبي الذين يتحكمون فيها منذ العام 1761م ابتداء من ذياب بن عيسى آل نهيان إلي الحالي خليفة بن زايد وآل النعيمي الذين يتحكمون في امارة عجمان من بدايات القرن الثامن عشر وآل مكتوم وغيرهم من الاقطاعيين في الامارات المكونة لدولة الامارات العربية وهي ابوظبي ، دبي ، عجمان ، ام القوين ، رأس الخيمة ، الفجيرة والشارقة وضيعة آل الصباح في الكويت . هذه الدول وغيرها من دول الخليج التي تدعم هذا الطرف أو ذالك وبمعنى اصح التي تشتري بقوت ساكنيها ضمائر صغار النفوس في بلادنا ليبيا من اجل تخريب ليبيا بعدما ادركت أن بها
ابن ليبيا | 28/08/2016 على الساعة 16:10
اعضاء المجالس
هل اعضاء المجلس الرئاسي وحتي مجلس النواب قادرين علي بناء ليبيا الجديدة ؟ في تقديري"لا" ...لانهم لا يملكون القرار ... القرار ليس بايديهم ... القرار ياتيهم من عواصم القرار المعروفة لكل الليبيين.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل