أهم الأخبار

الناظوري: السراج غير شرعي، وسنقصف أي ناقلة نفط تدخل بإذن الرئاسي

ليبيا المستقبل | 2016/08/27 على الساعة 20:08

ليبيا المستقبل: اعتبر "الحاكم العسكري درنة بن جواد" المعين من طرف "القيادة العامة للقوات المسلحة" التابعة للحكومة المؤقتة – البيضاء عبد الرازق الناظوري أن "هناك تعاون متكامل ودعم لا محدود من القوات المسلحة المصرية لشقيقتها القوات المسلحة الليبية"، مؤكدا أن "هذا الجيش هو جيش واحد". وأضاف الناظوري، في حوار مع صحيفة اليوم السابع المصرية، أن فايز السراج "غير شرعي"، وأن المجلس الرئاسي "جسم لا وجود له"، وأن "الحرس الرئاسي هو جسم من الأجسام المضادة للجيش الليبى مثل مليشيات الدروع سابقا وهو تغير في الأسماء فقط". وجدد الناظوري تهديده بقصف أي ناقلة نفط تدخل المياه الإقليمية الليبية دون إذن من مؤسسة النفط التابعة للحكومة المؤقتة، موضحا أن "الحقول النفطية تحت سيطرة قوات الجيش الليبى، أما قوات حرس المنشآت النفطية متحصنين داخل الموانئ النفطية التى لا يوجد بها بترول والآن جار إخراجهم منها". وبخصوص المعارك الدائرة في سرت، عبر الناظوري عن تخوفه من "تبادل الأدوار بين داعش والميليشيات المدعومة من القادة وجماعة الإخوان المسلمين والجماعة الليبية المقاتلة"، على حد تعبيره.

عبدالحق عبدالجبار | 28/08/2016 على الساعة 09:01
حلوة و شكولاتة
عيد سعيد حلوة و شوكلاتة و عمر مديد الي حين يأتي وقت يوم الوعيد
زيدان زايد | 28/08/2016 على الساعة 00:34
انت تقول ومعك الشارع الليبي
انت تقول السراج غير شرعي ومعك الشارع الليبي يقول ذلك لكن ما العمل للغرب الاستعماري والعرب العملاء حيث يقولون غير ذلك يقولون ما قاله فرعون لقومه لا أوريكم الا ما أري فعندما ترمي أمريكا بثقلها لاضعاف جبهه ما لصالح خصومها يصبح ليس بإمكان هذه الجبهة الا اصدار بيان هنا وتصريح هناك فللقوه هيبتها والسراج ماسك في رأس الكرناف للقوه
سعيد رمضان | 27/08/2016 على الساعة 22:00
الناضورى يحتمى بجيش مصر
تهديد مرتعش من شخص يعتقد أن مصر لاعلم لها بالتركيبة الليبية الحالية ،هناك نبرة خوف فى الخطاب العسكرى لقوات حفتر ولهذا يطلق التهديدات الجوفاء وبستغل ماصرح به الرئيس السيسى بأنه مع مجلس النواب ومع الجيش الليبى فى محاربة الأرهاب ،فليس كل الأسلاميين أرهابيين كما يعتقد حفتر ،ولانعتقد بأن الجيش المصرى الراعى للحل السياسى والسلمى فى ليبيا سيتورط مع جيش حفتر ضد قوات المجلس الرئاسى الذى يعلم الجيش المصرى بحقيقتها كاملة ولهذا يعترف بالمجلس الرئاسى ويعترف بمجلس النواب حسب الأتفاق السياسى الذى وافقت عليه الأمم المتحدة ومجلس الأمن ،هل يعقل أن يهدد مايسمى بالجيش الليبى أشخاص ليبيين مثلهم ولكنهم مختلفين سياسيا ،هذا ليس شأن جيش الدولة ولكن بكل أسف مازال البعض يصدق بأن هناك جيش حقيقى فى ليبيا متناسيا بأنه حتى فى زمن القذافى لم يكن هناك جيش بل هناك كتائب دخلت فى مواجهة مع الشعب بالشرق الليبى وغربة ،فماذا نسمى من يقوم بتهديد كل من يوافق على الأتفاق السياسى والمجلس الرئاسى الذى يعتبر أعلى سلطة فى البلاد ،ولكن البعض ممن أساءوا أستخدام صلاحياتهم السابقة قبل الأتفاق بصرون على الأحتفاظ بها بقوة الجيش أى جيش .
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل