أهم الأخبار

العراق: مقتدى الصدر يتهم مجلس النواب بالفساد

ليبيا المستقبل | 2016/08/27 على الساعة 17:20

ليبيا المستقبل (عن وكالات): اتهم الزعيم الشيعي البارز مقتدى الصدر الجمعة مجلس النواب العراقي الذي صوت بسحب الثقة عن وزير الدفاع خالد العبيدي، بالفساد ودعم الفاسدين، حسب ما افاد بيان الجمعة. وصوت مجلس النواب العراقي الخميس بالغالبية على اقالة وزير الدفاع خالد العبيدي بعد سلسلة اتهامات بملفات فساد قدمها ضد رئيس المجلس سليم الجبوري وعدد من النواب. وقال الصدر في بيان ان "هذا البرلمان أثبت فساده بنفسه بل وأثبت انه داعم لمن يدعم الفساد من الحكوميين ويعادي من يكشف الفساد". وبعد سحب الثقة من وزير الدفاع واستقالة وزير الدخلية مطلع الشهر الماضي، اصبحت الوزارتان شاغرتين رغم الظروف الأمنية غير المستقرة وتواصل العمليات ضد تنظيم داعش.
وخاطب الصدر النواب قائلا "على كل الشرفاء في البرلمان ـ ان بقي الشرف صفة حسنة عندهم ـ وعلى كل محب لوطنه ان بقي فيهم من يعرف معنى الوطن والدين، ان يسعى لدعم رئيس الوزراء من اجل ان تكون تلك الوزارتين لاشخاص مستقلين". وأكد على ضرورة الاسراع في تسمية وزراء مستقلين جدد بعيدا عن الطائفية والحزبية. كما طالب الشعب اعلان رفضه للموقف الاخير، بالقول "على الشعب ان لا يسكت عن ممثليه البرلمانيين والا فمن رضي بفسادهم فهو منهم". وتظاهر مئات العراقيين الجمعة، في عدد من المدن بينها العاصمة بغداد؛ احتجاجا على "استمرار استشراء الفساد في البلاد، وضعف إجراءات محاربته، وسوء إدارة المؤسسات". واحتشد المحتجون، في ساحة التحرير وسط العاصمة، فيما أغلقت القوات الأمنية جميع الطرق المؤدية إلى الساحة، والجسور المؤدية للمنطقة الخضراء المحصنة أمنيا بالمدينة، وتضم مقار الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية.
وفي حديثٍ صحفي، قال "إسماعيل سلام" أحد المتظاهرين، إن "الفاسدين أصبحوا أقوى من الدولة، وباتوا فوق القانون، ولا يجرؤ أحد على محاسبتهم، والقضاء أصبح ضعيفًا، يلاحق الفقراء". كما شهدت محافظات واسط، وبابل، وذي قار، والمثنى، خروج تظاهرات تطالب الحكومة بإجراء تغييرات واسعة في إدارة مؤسسات الدولة، وتوفير فرص العمل، وتحسين الخدمات. ومنذ نحو عام ينظم عراقيون مظاهرات في العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية، مطالبين بـ "تشكيل حكومة تكنوقراط، وإنهاء الخلافات السياسية، وتقديم الفاسدين إلى القضاء". وفي مارس الماضي، أعلنت هيئة النزاهة العراقية (مؤسسة رسمية معنية بالتحقيق في تهم الفساد وإصدار قرارات) صدور مذكرات اعتقال بحق 18 وزيرًا وأكثر من ألفين و700 مسؤول في الدولة، بتهم تتعلق بالفساد خلال العام الماضي. ووفق مؤشر منظمات دولية معنية بالشفافية، فإن العراق يعد من بين أكثر دول العالم فسادا على مدى السنوات الماضية، وهو ما يثير استياء العراقيين.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل