أهم الأخبار

"البنيان المرصوص": أكثر من 2500 بين قتيل وجريح منذ بداية المعارك ضد "داعش"

ليبيا المستقبل | 2016/08/27 على الساعة 11:11

ليبيا المستقبل (وكالات): كشف مصدر طبي بمستشفى مصراتة المركزي الليبي التابع لقوات عملية "البنيان المرصوص" ان عدد القتلى والجرحى من مقاتلي العملية منذ انطلاقها في شهرآيار/ مايو الماضي ضد تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" وصل إلى أكثر من 2500 بين قتيل وجريح منهم 442 قتيل و2100 جريح حتى الآن، حيث لازالت سيارات الإسعاف تأتى بالجرحى من محاور القتال بسرت. وأضاف المصدر، في تصريحات لموقع بوابة الوسط نشرت السبت أن بعض الجرحى إصاباتهم حرجة جدًّا، وموجودين بالعناية، وأن أغلب المصابين إصاباتهم بالأطراف، بينما البعض الآخر إصابتهم متفاوتة بين البسيطة والمتوسطة.
وأشار المصدر الطبى إلى أن 34 جريحا تم نقلهم الجمعة إلى تونس للعلاج، كما تم نقل 20 جريحا إلى تركيا، وإن عددا من الحالات المستعصية سيتم نقلهم الى المانيا اليوميين القادميين بعد اتمام اجراءات التأشيرة. وحققت قوات "البنيان المرصوص" خلال الأيام الأخيرة تقدمًا كبيرًا على مختلف محاور القتال في مدينة سرت، منذ انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة المدينة من قبضة تنظيم "داعش" الذي يسيطر عليها منذ حزيران/ يونيو .2015 وقال ‏المركز الاعلامي لعملية البنيان المرصوص‏ إن سرايا تابعة للعملية بدوريات عسكرية لتأمين الوديان والمناطق الصحراوية جنوب سرت، وسبق لمصدر عسكري ميداني من قوات البنيان المرصوص القول لـ"بوابة الوسط"، مساء أمس الخميس، إن القيادي البارز في تنظيم داعش السعودي أبو الوليد الجزراوي قتل في بداية الحي السكني الثالث وسط مدينة سرت.
وقال المصدر إن القيادي كان مسؤولاً عن تمركزات ودوريات التنظيم بسرت، موضحًا أن الجزراوي قتل وآخرون من عناصر التنظيم أمس الأربعاء خلال المواجهات التي خاضتها قوات البنيان المرصوص عند بداية المنطقة السكنية الثالثة وسط سرت. وتلقى عملية البنيان المرصوص دعما جويا من الولايات المتحدة بناء على طلب من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بقيادة فائز السراج والمدعومة دوليا، والتي تتخذ من طرابلس مقرا لها.

متابع | 27/08/2016 على الساعة 14:52
رحى الحرب الكريهة
في زمن أبوسهمين و زمن الغرياني كانوا ينكرون تواجد الدواعش في سرت. اليوم لا حاجة للتعليق على كلامهم في الماضي. هم من قادوا ليبيا الى كل هذه المهالك التي تضيع فيها طاقات شبابية كان أولى بها أن تكون في ميادين العمل والإنتاج. و هناك من يلقي باللوم على حفتر والازلام و لا يشير الى السبب الأساسي الذي أدى الى هذه الكوارث. نتيجة تلك السياسة ها هم الشباب المندفع يدفع الثمن و ها هي سرت تدفع الثمن و ها هي ليبيا بالمجمل تدفع الثمن. بعد كل هذا ألم يعرف الجميع من كان السبب. عجباً !
al-zawi | 27/08/2016 على الساعة 14:20
unnecessary waste
This terrible waste of young Libyans may have been avoided if the situation in the country was different. ISIL would not have been allowed to establish its ugly system in Sirte if it was not for the Azlams and Hefter’s army which kept the Western groups busy and stretched. This stretch of meagre resources is going to get worse it seems. According to the soldier spokesman from Hefter’s army, it is now an official policy to fight the Tripoli-based government and their militia as terrorists.
البهلول | 27/08/2016 على الساعة 12:16
اتركوا المهمة للجيش
قلنا منذ اليوم الاول لانطلاق عملية البنيان المرصوص ان مهمة تحرير سرت تحتاج الى جيش مدرب تدريبا راقيا وله خبرة قتالية في حرب المدن ولكن العناد وتسكير الرأس كان نتيجته هذا الكم الهائل من القتلى والجرحى لان معظم المقاتل ان لم نقل جلهم من الشباب المدني الذي لديه الشجاعة ولكن تنقصة الخبرة القتالية ومعظمهم غر مدربين على الاطلاق اليس هذه الجريمة النكراء يتحمل الرئاسي والسراج شخصيا نتائجها هناك ايضا ما لم يذكره التقرير الذين فقدوا اطرافهم واصبحوا معاقين واعدادهم بالمئات بينما اولاد البهوات يعيشون في النعيم من مقطعي الاطراف يتضاحكون على الشباب في الجبهات ان ينسحبوا من محاور القتال وان يطلب النجة من خوتهم وليس من الامركان ان يسارعوا لنجدتهم وتحرير سرت من عملاء الامركان وحلف الناتو هؤلاء تدعمهم الولايات المتحدة الامريكية وقد شاهد اناس كثيرون ان الطائرات الامريكية تلقى لهم الاسلحة والمواد الغذائية وتنقل قادتهم الى اوروبا ومن ثم ارجاعهم ولتحقيق الهدف الامريكي القاضي بالتدخل وقد تدخلت الم ينكشف امر امريكيا في سوريا اذا اتضح انها من يدعم الدواعش وعندما جاء التدخل الروسي تم القضاء على هؤلاء الانذال
زيدان زايد | 27/08/2016 على الساعة 12:10
الله يرحم من مات
الله يرحم من مات ونحسبهم عند الله شهداء ويشفي الجرحي ويهدي الاحياء الي سبل الرشاد فالقضاء على داعش ذات التوجهات المنحرفة المنافيه للدين الذي يحرم القتل ودرء مفاسدها اصبح واجب ديني والمنخطر فيه لا لوم عليه ولكن حرب أخوة الدم التي باديه تشحذ له الهمم لدي الطرفين في شرق البلاد وغربها وقد ينشأ في أي لحظه وليس لهدف سامي بل لاطماع توسعيه وبسط نفوذ بالقوه كالمحاوله القديمه التي قامت بها كتائب محسوبه علي مصراته لاحتلال موانئ النفط في البريقه التي فقدت فيها ليبيا خيره شبابها من الجانبين ذاك هو الخطأ الفادح لأنه تبعا لاجندة أهل الضلال وارباب الباطل وحتي ونيل الشهاده فيه مشكوك في أمرها بالنسبه لمن يقتل لقوله صلي الله عليه وسلم القاتل والمقتول في النار لانها حرب لاطماع دنياويه بحته سلطه واقتصاد بينما محاربه الخوارج قال عنها صلي الله عليه وسلم طوبه لمن قتلهم او قتلوه والله يجنب البلاد والعباد شرور الفساد
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل