أهم الأخبار

ترحيب مصري باعتزام المجلس الرئاسي تشكيل حكومة جديدة

ليبيا المستقبل | 2016/08/26 على الساعة 22:44

ليبيا المستقبل (عن وكالات): أعلنت مصر اليوم الجمعة ترحيبها بقرار المجلس الرئاسي الليبي تقديم تشكيل جديد لحكومة الوفاق الوطني الى مجلس النواب الليبي. وكان مجلس النواب الليبي قد قرر عدم منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني الحالية وطلب طرح تشكيل جديد لها. واعتبر المتحدث باسم الخارجية المصري أحمد أبو زيد، في بيان، قرار المجلس الرئاسي الليبي خطوة هامة على مسار احترام المؤسسات الدستورية الليبية ودورها. وأعرب أبو زيد عن تطلع مصر لأن تشهد المرحلة القادمة توافقا كاملا بين الاطراف الليبية يدعم التنفيذ الكامل لاتفاق الصخيرات، وممارسة الحكومة الليبية كافة صلاحياتها بشكل يعزز الاستقرار ويحقق مصالح الشعب الليبي.

زيدان زايد | 27/08/2016 على الساعة 09:22
يا بن عبدالله
كلامك مش في محله كوني ننتقد في موقف من الشرعيه في ليبيا التي تغني بها مصر ولكن عندما وقفت امريكا في صف الرئاسي تبعتها اذنابها بالوقوف مع الرئاسي ارضاءا لأمريكا فأيش دخل قولك لي لو رئيس الوزراء في ليبيا لفعلت الشئ لعلك تريد القول لو انك رئيس دوله في العالم الثالث الذي يقتات علي الماعونه الاقتصادية السنويه الأمريكية ستفعل الشئ شكرا اخي بن عبد الله
البهلول | 27/08/2016 على الساعة 06:59
ذيول امريكية الصنع
ما قاله الاستاذ زيدان زائد حقيقة يعرف الجميع ، بالنسبة لمصر بالعكس لم تقول ما قالته امريكيا هي مع مجلس النواب وحيث ان المجلس الرئاسي وافق على طلب مجلس النواب باعادة تشكيل حكومة جديدة مصر ايدة احترام الرئاسي للشرعية ومجلس النواب الام المتحدة والعالم كله معترف به كجسم شرعي تشريعي ولذا طالبه بمنح الثقة لحكومة الوفاق حتى يعتد بها اليس كذلك ؟ ومما لاشك فيه ان الادارة الامريكية لها ذيول تهزهم هي كيفا تشاء وفي الاتجاه الذي يخدم مصالحها ولكن عندما كان عندنا الجبل الشامخ "القذافي " الذي عجزت كل عواصف امريكيا من هزه او تحريكه قيد انملة فرطنا فيه واصبحت بلادنا ياعزيزي كلها للاسف ذيول رخوه تهزها رياح امريكيا وكل هبة ريح حتى ولو كانت مالطية الهوى اليس هز عار ما بعده عار اين لنا من جبل لاتهزه العواصف مهما اشتدت بعد استشهاد رمزنا الخالد يا اسفاه على القذافي وعهده التليد .(دمعك ياعين ماترد غائبين ) ابكي كان الدمع ترده.
بن عبداللة | 27/08/2016 على الساعة 01:18
الناس علي دين الحاكم
يا زيدان لو كنت رئيس الوزارة في ليبيا لفعلت ما فعلوا.
زيدان زايد | 26/08/2016 على الساعة 23:54
الناس علي دين الحاكم
الناس علي دين الحاكم فما يراه الحاكم هو الصح حتي ولو كان غير سليم وغير منطقي فأمريكا هي الحاكم للعالم ودول العالم الثالث ذيول تابعه فذيل الديك كيفما تهزه الريح ينهز وليس له حريه القرار فالأمر للريح وما عليه الا الطاعه فمخرجات إتفاق الصخيرات لانه صنع غربي ويتلقي دعم من امريكا فاصبحت له قدسيه لدي اذناب أمريكا وكأنه اتفاق منزل من السماء فكل الدول تتغني به ارضاءا لأمريكا وفيه الدوله التي كمصر ناقضت مبدأها وغيرت موقفها من البرلمان وحفتر وتنصلت من كل ماقالت غزل في البرلمان ومن مدح في حفتر وانقلبت تسعين درجه واصبحت تتغني بالرئاسي وتمدح في السراج لا شئ الا لان امريكا تريد ذلك ولان المخرج الامريكي عاوز كده فما علي الكل الدمي من رؤساء العالم الثالث الا القول بالسمع والطاعه
عبدالحق عبدالجبار | 26/08/2016 على الساعة 22:58
الله الله يا دايم
ماشاء الله حويته و خميسة و قرين ... صلي يا مصلي علي الزين ... ينخاف عليهم من العين ... لو هذا زين ما عند البلاد ... التمزيق او التقطيع لهذا الوطن لا ينفع و لا يضر
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل