أهم الأخبار

(أفريكم) فوق أفريقيا؟؟

د. سعد الأريل | 2016/08/26 على الساعة 17:14

لماذا قمتم بثورة 17 فبراير؟؟ اليس من أجل تحقيق؟ ؟شئ واحد وهوالديموقراطية؟ وهل ذهبت الاف أرواح الليبيين فى مهب الريح التى  شيعت الثورة لتحقيق حرية الناس البسطاء الذين عانوا من حكم التسلط والفاشية..؟؟ وهل مجلس النواب الجامع لكل الليبيين مجرد مؤسسة من ورق؟؟ ولماذا أعتمد المجتمع الدولى هذه المؤسسة؟ ولماذا المجتمع الدولى ترك ليبيا فى مهب التجاذابات السياسية وخاصة الداخلية؟؟ ومن يمثل ليبيا: هل الصخيرات؟ ام مجلس النواب؟ ام مجلس الامن الفاقد للاستقلالية السياسية؟؟
حار الشعب الليبى لما يجرى من حوله؟ هل انه دولة مستقلة؟ ام دولة تحت وصايا الكبار؟؟ ولماذا هى عضوفى الامم المتحدة تتمتع بالسيادة وفق ميثاق الامم المتحدة؟ ولماذا يلجأ (صالح) الى المحكمة الدولية حول سيادة ليبيا؟ الآمر يبدوا مضحكا.. ام دولة تابعة لآمرة (افريكم) حتى يستقبل (السراج) فى المانيا فى مقر (افريكم) بالبساط الاحمر وكأنه رئيس دولة؟؟
ولماذا ينكر (كوبلر) اى سيادة لمجلس النواب؟ ولماذا عصفت الانواء السياسية العالمية حتى بما يسمى بالمجلس النواب فالجامعة  العربية الرجل المريض اليوم أنكرت على الشعب الليبي تقرير مصيره وتركته فى دوامة الصراع بعدم اعترافها بمجلس النواب السلطة الشرعية فى البلاد؟
هؤلاء الذين عقدوا الموقف فى البلاد من الليبيين هم فى الواقع من ضيع البلاد فى دوامة التجاذبات الكل يريد القبض على السلطة بأى شكل فلعبوا دور القرصنة فى (الصخيرات)؟ وهم الذين جلبوا التدخل الخارجى فى أمر البلاد وافسدوا القضية نتيجة اطماع شخصية.. كأن يابوزيد ماغزيت؟؟
الذين اجتمعوا فى (الصخيرات) هم من خانوا أمل البلاد فى سلطة الشعب (البرلمان).. وهم من جلبوا الدوامة الكبرى للبلاد؟؟ نحن نرى (اشعيب) البرلمانى يخوض معارك ضد مجلس النواب؟؟ فما هوالسبب؟ ويهرول لآنقاذ المجلس الرئاسي الخارج عن سلطة الشعب؟؟.
ولقد اختلط الآمر على مجلس النواب حتى أندفع أخيرا بأن (السراج) لم يأت من علووأن أعضاء حكومة (السراج) هم الخوارج وليس لديهم أدنى سلطة فى البلاد فهم مجرد موظفين لدى (السراج)؟؟ حتى كتلة السيادة الوطنية أنقلبت على قرارها بأن لب المشكل هوالمجلس الرئاسي وليس حكومته ودفع الآمر الى لجنة التشريعية التى صمتت أزاء المسألة المحالة اليها فى اسقاط المجلس الرئاسي؟؟
لقد تحول حلم الديموقراطية والحرية الى سراب ولقد خبر الليبيون أن مصير ليبيا فى يد الاقوياء ومن يخيط الثوب هى الولايات المتحدة ليس الا وأن كل المؤسسات العالمية تحت أمرة الولايات المتحدة  وأن أطلب من المتواصلين الاطلاع على كتابى الذى سوف ينشر فى الولايات المتحدة تحت عنوان: (the new world feudalism) لتعريفوا الحقيقة الكبرى عن دور امريكا فى الاستحواذ على مقدرات الشعوب النامية؟؟ وأن لا مناص من الهيمنة الامريكية على مقدرات الشعوب النامية حول العالم.
د. سعد الاريل

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
إبراهيم علي | 29/08/2016 على الساعة 19:39
وكأنهم توائم
لماذا قمتم بثورة 17 فبرائر؟ هكذا يتساءل الكاتب القدير،ولم يكتف الكاتب بسؤاله هذا، وإنما سطر بمداد قلمه عدة أسئلة تشغل بالنا كقراء، سواء كنا من مواطنين ليبيين أو غير ليبيين. وهناك ثورات شبيه بثورة 17 فبرائر، وأغلبية الثورات العربية متشابهة، وكأنهم توائم،وكأنهم خرجو من رحم إمرأة واحدة، وكأنهم من أب وأم واحد.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل