أهم الأخبار

استقالة وزير التموين المصري علي خلفية وقائع فساد

ليبيا المستقبل | 2016/08/25 على الساعة 18:26

ليبيا المستقبل - القاهرة: قدم اليوم الخميس، الدكتور خالد حنفي، وزير التموين المصري، استقالته من منصبه، إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء المصري. وتزامنت استقالة حنفي مع تحقيق حول وقائع فساد تتعلق بتوريد القمح المحلي، وتدور حول استخدام ملايين الدولارات المخصصة لدعم الفقراء لشراء كميات وهمية من القمح. وأعلن حنفي استقالته في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون المصري على الهواء اليوم. وحدد مجلس النواب المصري، في جلسته العامة، يوم الإثنين المقبل، لعرض التقرير النهائي بشأن لجنة تقصي حقائق مجلس النواب، حول فساد القمح، بعدما انتهت اللجنة من تقريرها وسلمته إلى هيئة مكتب البرلمان. 
كان التقرير أشار إلى أن حجم الفساد الذي كشفته اللجنة بلغ 560 مليون جنيه، نتيجة 9 زيارات ميدانية قامت بها اللجنة لـ12 موقعًا "شون - صوامع" لتخزين القمح. ولفت التقرير إلى أن اللجنة عقدت 33 جلسة استماع مع عدد من المسئولين في مختلف التخصصات. كما أوضح التقرير أن هناك خلط القمح المستورد بالقمح المحلي، وهو ما يكلف خزانة الدولة المليارات، إضافة إلى التوريد الوهمي.
من جهة أخرى، تم إحالة البلاغات المقدمة ضد الدكتور خالد حنفي، وزير التموين المستقيل، إلى نيابة الأموال العامة لسرعة التحقيق في اتهامه بإهدار المال العام وإفساد منظومة القمح وبعض السلع الغذائية، مما تسبب في إهدار حقوق الفقراء وضياع مليارات الجنيهات على الدولة المصرية حسبما قالت بعض وسائل الإعلام. وقال الوزير فى استقالته: "من الموقع الذي تشرفت بالعمل فيه ومن منطلق يقيني بأننا أصبحنا بحق نعيش في منظومة ديمقراطية، وبعد أن نجحت وزارتنا بالتزامها في تنفيذ برنامجها الإصلاحي حقق قدرا للعدالة الانتقالية". وأضاف الوزير في نص استقالته التي أعلنها بمقر مجلس الوزراء المصري: "التجربة أكدت أن تولي منصب وزاري كان أو ما زال مسؤولية، لم يعد نزاهة وغنما، بل هو عبء وهم كبير، أعلن وبكل شجاعة ومصداقية عن ترك موقعي لكي تختار الدولة من يتحمل المسؤولية.

كلمات مفاتيح : مصر،
بهلووول | 26/08/2016 على الساعة 00:01
الديمقراطية
هذه الديمقراطية وأﻻ بلاش..........
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل