أهم الأخبار

14 قتيلا و85 جريحا من "البنيان المرصوص" في معارك ضارية بمدينة سرت

ليبيا المستقبل | 2016/08/21 على الساعة 19:44

ليبيا المستقبل: أفاد المستشفى الميداني التابع لقوات "البنيان المرصوص" بمدينة سرت أن 14 من القوات قتلوا في المواجهات الضارية الدائرة ضد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" وسط المدينة، اليوم الأحد. وأوضح المستشفى الميداني، على صفحته الرسمية بشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن قتلى معارك اليوم هم 11 من مصراتة و1 من زليتن و1 من رقدالين و1 من الجفرة. من جهته، أعلن مستشفى مصراتة المركزي أن 85 جريحا وصلوا إلى قسم الطوارئ، وتفاوتت إصاباتهم بين الخفيفة والمتوسطة والحرجة. ويتوزع الجرحى على مدن مصراتة، أوباري، طرابلس، الخمس، جادو، زليتن، نسمة، سبها، الجفرة، الزاوية الغربية.

البهلول | 21/08/2016 على الساعة 23:09
نحسبهم عند الله شهداء
انها ماساة الارهاب والفكر المتطرف الذي تسبب في دمار البلاد والعباد ، هؤلاء الشباب الذين قدموا ارواحهم ودمائهم من اجل ليبيا ينبغي ان لانخدلهم بمواقفنا السياسية المخزية علينا ان نكون على قدر السؤلية التاريخية وان نسارع ال تحقيق المصالحة الوطنية وحل مشاكلنا السياسية عبر الحوار الجاد والتاسيس لمؤتمر وطنى جامع لكل الليبين على اختلاف توجهاتهم السياسية ووضع ميثاق شرف يلتزم به الجميع ويكون الفيصل والحكم هو صندوق الانتخابات وكل من لايلتزم ينبذ من الجماعة ويجبر على الالتزام بكافة الطرق والوسائل الممكنة .
الصريح | 21/08/2016 على الساعة 22:04
الموت من اجل من
هذه هي نتائج ثورة الصهيوني ليفني البلاد مدمرة ومنقسمة والموتى يوميا بالعشرات الشباب انتهى من اجل ماذا ليحكم هذا التيس السراج او المعتوه الثني من اجل ماذا من اجل ان يترفه بلحاج ويتزوج النساء مثنى وثلاثة ورباعة موتى موتى وحرب ودمار وخراب وانقطاع للكهرباء بالعشرة ساعات وفقر وجوع ومرض وبلاء اسود شن هذه المصيبة السوداء الى حلت بنا هل هذا هو بديل معمر بومنيار حيث الموت والخراب والدمار والفقر والتشرد والضياع هل هؤلاء الكلاب المتصارعين على السلطة يجوا مثل ظفر معمر اين الامن اين المرتبات اين الحياة السعيدة منذ خمس سنوات ونحن في العذاب اين ثوار الناتو العملاء خربوها ونامت على خرائبها لعنة الله عليكم ايها الاندال الجبناء .
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل