أهم الأخبار

غموض يسود العلاقة بين حفتر وبريطانيا لعجزة عن حسم الصراع في بنغازي

ليبيا المستقبل | 2016/08/18 على الساعة 16:06

العرب اللندنية: تجد بريطانيا، مثل غيرها من الدول الأوروبية، صعوبة في الرهان على الفريق أول خليفة حفتر كرجل للمرحلة في ليبيا يكون قادرا على قيادة المعركة ضد تنظيم داعش. وتؤاخذ دول أوروبية حفتر على عجزه عن حسم الصراع ضد المتشددين في مدينة بنغازي، فيما نجحت حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الإسلاميين، في هزم داعش في معقله بمدينة سرت. وأدى الأربعاء سفير بريطانيا لدى ليبيا بيتر مليت زيارة إلى مجلس النواب المعترف به دوليا ومقره في طبرق. وقال مراقبون إن الزيارة تعكس رغبة الحكومة البريطانية الجديدة في الاطلاع على مقاربة البرلمان للأزمة السياسية والعسكرية في ليبيا ومدى قدرة الجيش وقائده حفتر المدعوم من البرلمان على تحقيق تقدم في الحرب ضد داعش في الشرق.
ويتهم مقربون من حفتر بريطانيا وبلدانا غربية أخرى بأنها تدعم الميليشيات الإسلامية على فرض هيمنتها في الغرب الليبي، وأن دعمها للجيش والسلطات السياسية بالشرق ضعيف قياسا بما يقدم للإسلاميين. ورفضت هذه الدول رفع الحظر المفروض عن الأسلحة في ليبيا رغم مطالبات حفتر المتكررة بذلك، لكنها وافقت سريعا بعد ذلك وحصرت حق الحصول على الأسلحة بيد حكومة فايز السراج، ما اعتبره حفتر والحكومة الموالية له انحيازا غير مبرر. لكن الدول الغربية تقول إن ما يعنيها في المشهد الليبي هو خوض معركة بلا هوادة مع تنظيم داعش وبقية الفصائل المتشددة، وأنها مثلما أرسلت قوات خاصة لدعم المعركة في سرت فإنها أرسلت قوات أخرى إلى الشرق.
ونشرت صحف بريطانية تقريرا يؤكد فيه تواجد قوات بريطانية وفرنسية وأميركية وإيطالية في قاعدة بنينا بمدينة بنغازي لمساندة قوات حفتر وتنسيق ضربات جوية ضد داعش في بنغازي. وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي منذ ثلاثة أسابيع، إن من مصلحة بريطانيا وإيطاليا دعم حكومة الوفاق الوطني في ليبيا برئاسة فايز السراج لاستعادة الاستقرار وإعادة بناء الاقتصاد “وذلك أفضل سبيل للحيلولة دون أن تصبح ليبيا مقرًّا لتنظيم داعش”. ولا يستبعد مراقبون أن تلقى قوات حكومة الوفاق (البنيان المرصوص) الضوء الأخضر للاتجاه شرقا بهدف مواجهة داعش في بنغازي ومحيطها، وأن ذلك قد يقود إلى مواجهة بينها وبين الجيش الذي يقوده حفتر، ما قد يفتح الباب أمام حرب أهلية.

ابن الزاويه | 18/08/2016 على الساعة 21:14
اكاذيب حكومة الفرقاطه حسمة الصراع في سرت!!!
اي حسم تحكو عليه... سرت في الحجم لا تساوي 25% من حجم بنغازي وحلف امريكا لم يحسم الامر بطائرات F16 والاسلحه المتقدمه و 1200 جندي امريكي... لقد قالت حكومة الفرقاطه سيتم تحرير سرت في خلال شهر والان نحن في الشهر الخامس للعلم ان دواعش سرت لا داعم لهم بينما دواعش بنغازي ياتيهم الدعم عن طريق مصراته
بن عبداللة | 18/08/2016 على الساعة 20:40
السلاح
الحل لعدم رغبة الغرب في تسليح القوات الليبية في شرق ليبيا هو طلب أسلحة لحرب الشوارع التي تجري في بنغازي مثلا من العديد من الدول العربية التي تملك أطنانا من السلاح الغير مستعمل، هذا التمويل لن يكون مجانا بل الشعب سوف يدفع ثمنه حال اسقرلر الوضع . لا ادري اذ كانت هناك أية اتفاقية بين الدول المصنعة و الدول المستوردة علي عدم بيع السلاح الي طرف ثالث، ولكنني اعتقد بان هناك حل عربي حربي لهذه المشكلة، أليس هناك اتفاق حربي مبرم مع كل البلاد العربية في جامعة الدول العربية؟، ما ضر السعودية لو أرسلت حمولة عدة بواخر محملة باسلحة الي بنغازي علي سبيل المثال، او الجزاير او المغرب، و ماذا عن دول الإمارات،. و مصر ، لو أرسلت كل من هذه الدول بعض مما لديها الي بنغازي لانتهت الأزمة الأمنية في شهر او اقل . هذا عن ليبيا، وماذا عن سورية ، الحكومة هناك قامت بإبادة مءات الألوف من أبناء سوريا ثم جلبت الروس لتكملة المهمة الرهيبة، و العالم اجمع يتفرج بابتسامة، أليس المقتول عربيا، لا باءس من ذلك، ثم هناك العرس الاسرائيلي و الفرح الكبير لقتل العربي أخيه العربي الذي نسي ان هناك شيء اسمه فلسطين و المسجد المسد الأقصى.
زيدان زايد | 18/08/2016 على الساعة 20:39
اولا دعم الغرب
اولا دعم الغرب الاوروبي لجيش الكرامه ضئيل وكأنه رفعا للعتب لا غير كونه يقتصر علي اعطاء المشوره لكيفيه التعامل مع حرب العصابات فلم يشارك جنود الغرب جيش الكرامه علي الارض كالانزال الذي قاموا به في سرت وتمكنوا من آسر قادة داعش قبل دخول قوات مصراته لسرت بشهر الشئ الآخر مساحه انتشار الدواعش في سرت اصغر من مساحه انتشارهم في بنغازي الشئ الثالث دخول أمريكا بثقلها لاضعاف داعش لتلميع لصوره الرئاسي لإهام الليبيين بأن الفضل لتحرير سرت يرجع الي الرئاسي ولكن الغرب عموما وأمريكا بالخصوص لا تسعي الي تلميع صوره البرلمان بدعم جيشه في حربه علي إلارهاب لهم عامين الغرب يقف متفرج علي حرب بنغازي مع الدواعش ولكن في سرت لم يقف الغرب للفرجه بل شارك مشاركه فعليه ارض جو بحر فقرب سرت للموانئ النفطيه إعطاءها اهميه قسوي للغرب فالنصر علي دواعش سرت كان ثمره جهد مشترك علي الارض لقوات أمريكيه بريطانيه إيطاليه مع قوات البنيان المرصوص المسلحه تسليج جيد قد يفوق حتي تسليح الجيش الليبي في الشرق الليبي
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل