أهم الأخبار

اشتباكات مسلحة بمنطقة الفرناج

ليبيا المستقبل | 2016/08/14 على الساعة 20:51

العربي الجديد: شهدت العاصمة طرابلس، اليوم، اشتباكات مسلحة على خلفية اقتحام مسلحي كتيبة "ثوار طرابلس" مقرين تابعين لجهاز المخابرات بمنطقة الفرناج. ووفقاً لشهود عيان من الحي، فإن مسلحي الكتيبة اقتحموا بشكل فجائي مقر المخابرات بالفرناج، بعد مقاومة من حراسات المقر التابعة لقوة "الردع الخاصة". وقال الشهود إن فرقاً أخرى تابعة لـ"ثوار طرابلس" تمكنت من السيطرة على مقر ثان لــ"المخابرات" بمنطقة عين زارة. ولا تزال الأنباء متضاربة حول مقتل عدد من مسلحي الكتيبتين، فيما يسود الهدوء الحذر بالفرناج وعين زارة شرق المدينة.
وتتداول وسائل إعلام محلية ليبية تبعية هثيم التاجوري، آمر "كتيبة ثوار طرابلس"، أقوى المجموعات المسلحة بطرابلس، لـ"دار الإفتاء"، فيما يتولى "قوة الردع الخاصة"، التي تتخذ من قاعدة معيتيقة العسكرية مقرا لها، الملازم عبد الرؤوف كاره، علما أنها تتولى حراسة مقر المجلس الرئاسي بقاعدة بوستة البحرية المجاورة لمقره.

علي الترهوني | 15/08/2016 على الساعة 12:30
اين الوطنية ؟؟؟
هذا ماحذر منه مجلس النواب ومشايخ واعيان الشرق والجنوب الليبي...لقد تم تحذير اخوتنا في الغرب من هذه العصابات التي ستكشر عن انيابها لان مهمتها انتهت وبدأت الخسائر في اجسادها وسيهرب قادتها الي كهوفهم السابقة التي تحولت الي قصور الآن بفضل سرقاتهم للنفط واموال الليبيين الغلابة بعد ان عرفوا ان الشعب والجيش الوطني هم يدا واحدا ...يااخوتنا في طرابلس هذه العصابات الشريرة يجب ان تقفوا ضدها جميعا وتكونوا مع رجال الجيش الرسمي والشرطة الرسمية وتعود العاصمة كما كانت مدينة حضارية عريقة مدنية جميلة....وليست مدينة اشباح كما هي الآن قتل وخطف وسرقة ونهب ...لاتثقوا في اي من هؤلاء المجرمين قادة الميليشيات ولا تثقوا في مفتي القتل والتدمير ..كونوا يدا واحدة ضدهم ...حفظكم الله من شرور هؤلاء المجرمين القتلة ...
البهلول | 15/08/2016 على الساعة 06:26
من سيفرض سيطرته على العاصمة
بدأت حرب السيطرة على العاصمة طرابلس وهناك تحكات مريبة بهدف كسب الجماعات المسلحة المتواجدة في طرابلس والتنافس كبير وخطير بين هيثم التاجوري وعبد الرؤوف كارة حيث ان التاجوري يسعي بالتنسيق مع غنيوة وصلاح بادي بتنسيق مع انصار المفتي بتحجيم قوات الردع الخاصة التى تتبع كاره ويقال ان هناك مجموعات داخل الخاصة تريد الانشقاق عن كاره والانضمام الى التاجوري الاوضاع متازمة داخل العاصمة وتندر باندلال حرب طاحنة حيث يقال ان قوات كبيرة للجيش الليبي تقف على مشارف طرابلس وهي تريد الدخول الى طرابلس في حال اندلاع القتال وهى تقف بجانب قوات كارة امور تحب تفهم تدوخ على راى خوتنا التوانسة عموما اشتباكات الفرناج وعين زارة بالامس ما هي الا بالونة اختبار والتاجوري حرك قواته نحو واد الربيع ليلتف من ناحية صلاح الدين وخلة الفرجان والسدرة على قوات كارة المتواجدة في طريق الشط ومعيتيقة وابي سته الاجواء داخل العاصمة مشحونة والناس بدأت تخزن الماكولات خوفا من الاسوا اما السراج وعصابته يتفرجون على الموقف في انتظار تدخل القوات الايطالية لحمايتهم شرمولة حارة يستر الله من الجاي هل تكون طرابلس بركة للدم ؟
amerina darhopy | 15/08/2016 على الساعة 03:12
adjacent
is this operation running adjacent with the existing one taking place nowadays? how is will be possible for limited resources to handle both operations? do haitham tajouri work for and with Libyan government or outside Libyan government and was he able to arrest nuri abosahmeen in the past ? who is behind this guy
المسعودي | 14/08/2016 على الساعة 23:55
استمرار الاشتباكات الضارية
في هذه اللحظة اندلعت اشتباكا قوية بين فصيلين متناحرين بهدف السيطرة على العاصمة , بعد ورود انباء عن مصالحة بين حفتر والمجلس العسكري مصراته حيث تم الاتفاق على اخراج التشكيلات المسلحة من العاصمة وهناك من يرقض والامور غامضة للغاية والكل يترقب بحدر
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل