أهم الأخبار

القاهرة تحتضن لقاء قريبا بين السراج وعقيلة صالح

ليبيا المستقبل | 2016/08/14 على الساعة 11:36

العربي جديدقال المستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي، طاهر السني، اليوم الأحد، إن اللقاء التشاوري الجديد الذي سيجمع في العاصمة المصرية القاهرة بين رئيسي مجلس النواب، عقيلة صالح، والمجلس الرئاسي، فايز السراج لم يتحدد موعده، متوقعاً في الوقت نفسه انعقاده خلال الأيام القادمة.

وعن مضامين اللقاء الجديد، قال السني لـ"العربي الجديد": "المجلس الرئاسي مستعد للنقاش حول كل الملفات والقضايا، وفقاً لصلاحيته التي حددها الاتفاق السياسي". وأضاف "لم يطرأ أي جديد عن نتائج اللقاء السابق، ولم نلق أي تجاوب من قبل صالح، لا سيما في مسألة منح الثقة للحكومة". وبين أن السراج "دعا صالح إلى السماح بعقد جلسة للبرلمان مباشرة على الهواء، حيث يعبر فيها أعضاء البرلمان بحرية كاملة في قبول الحكومة أو رفضها". وأضاف: "من المفترض أن تكون وصلتنا شروط عقيلة صالح ومواليه في البرلمان قبل أن ينعقد لقاء القاهرة، حيث طالبه المجلس الرئاسي بأن يوضح في مذكرة شروطه وتصوراته حول تجاوز هذا الانسداد السياسي"، لافتاً إلى أن "المجلس لم يصله شيء حتى الآن".

وبينما اتهم نواب من الكتلة الرافضة للاتفاق السياسي وحكومة الوفاق، في تصريحات صحافية سابقة، السراج، بعدم تقديم أي تنازل لصالح العملية السياسية في البلاد، تفاءل مراقبون باللقاء السابق كونه كسر الجمود السياسي.  ويعتبر اللقاء السابق بين السراج وصالح، الأول منذ ستة أشهر مضت، منذ تقديم المجلس الرئاسي مقترحه الحكومي الثاني في يناير الماضي.
وبحسب مصادر خاصة لـ"العربي الجديد"، فإن "اللقاء الثاني بين الرئيسين الذي كان من المزمع عقده نهاية الأسبوع الماضي تم تأجيله على خلفية دخول أبوظبي على خط القاهرة الراعية لتسوية سياسية بين الطرفين". وأضافت أن "الإمارات تقدمت بمقترحات تفيد بضرورة إدراج شخصيات ليبية لتولي مناصب حكومية في التشكيلة الوزارية لحكومة الوفاق، حيادية وليس لها علاقة بالأطياف السياسية المتصارعة حالياً". وقالت المصادر إن "من بين هذه الشخصيات، فوزي عبد العال، المتحدّر من مصراته، وهو شخصية وزارية سابقة لها قبول واسع في تشكيلات الثوار المسلحة، وتولى حقيبة الداخلية في عهد أولى حكومات ليبيا بعد ثورة فبراير". وبحسب المصادر، فإن "فرحات قدارة، آخر محافظ للبنك المركزي في عهد النظام السابق، من الشخصيات المرشحة كذلك لتولي منصب رفيع". ومن الاقتراحات كذلك، أن "يتولى مصطفى صنع الله من طرابلس رئاسة مؤسسة النفط، على أن يكون ناجي المغربي نائباً له".

ولفتت المصادر إلى تراجع الحديث، حول المادة الثامنة من الاتفاق السياسي، المتعلقة بالمناصب العسكرية والممثلة في سعي اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، لتولي منصب قيادة الجيش.

عبدالحق عبدالجبار | 14/08/2016 على الساعة 20:11
ذكر الحق بالخطاء
الشئ إللي عجبني في تعليق الاستاذ مبشر المحترم ( ..هل حقق البنيان المرصوص هزيمة داعش واحتلال سرت او لا زالت سرت تحت داعش.) احتلال سرت انك قلت الحق بالخطاء ؟ و الله اعلم
البهلول | 14/08/2016 على الساعة 13:35
فاقد الشيء
مع فائق احتراماتي للسيد السراج اقول انه لايصلح اطلاقا لقيادة ليبيا في هذه المرحلة ولاشخصية الرجل ولامقدرته ولامعارفه السياسية تؤهله للمضى قدما في اخراج ليبيا من محنتها الرجل ضعيف ولايقوى على اتخاذ قرارا بتطهير طرابلس من المليشيات وهو عاجز عن اقالة مدير عام الجوازات الذي تمارس ادارته ابتزاز المواطنين من خلال بيعهم جوازات السفر الرجل هزيل وقد دخل البلاد في امور خطيرة ونتائجها تشكل على المدى القريب والبعيد خطورة على اننا الوطني على السيد السراج لو كان وطنيا صادقا ان يبتعد عن دائرة السياسة حتى لو وافق مجلس النواب على منحكم الثقة فان دوائ الشر سوف تغالكم ابعد يا اخي تسلم البلاد تحتاج الى قوة ضاربةتضرب بيد من حديد لاصلاح الخلل وانت لاتمتلك تلك القوة بمعني فا الشىء ولايعطيه
زيدان زايد | 14/08/2016 على الساعة 13:09
مايحتاجه ليبيا
ما تحتاجه ليبيا والليبيين اليوم هو بلدوزر ليجتث شخوص من منبتها من علي الخارطه السياسيه الليبيه وخلاصه الشخوص التي بتنا نراها في كل مشهد حتي من هو اغلقت في وجهه ابواب الزعامه عاد ودخل من النافذه بأصرار وعناد علي تولي أعلي المناصب القيادية لا نريد تدوير المناصب كعهد القذافي المشهور بنقلاته الشطرنجيه فمن يفشل في الزراعه يعينه في التعليم ومن يفشل في التعليم يعينه في الخارجيه كان القذافي متمسك باشخاص محدودين يدينون بالولاء التام له كان معذور القذافي لان الولاء له كان محصور فيهم كخدم في مزرعته الكبيره ليبيا اما ليبيا اليوم فلم تعد ملكاً لاحد ليبيا اصبحت للجميع واتمني ان اري كل من حاول ان يجير ثقل مصر عربيا وأمريكا عالميا لصالح زاعمته ان لا يكون هذا الشخص قد ثبت لليبيين فشله في تقديم مايفيد البلاد مع المجلس الانتقالي او المؤتمر الوطني او مع حكومه الكيب او حكومه زيدان للآسف كل من يستنجدوا بمصر وإيطاليا وأمريكا لدعمهم لتولي زعامه ليبيه موجوده أسماءهم في قوائم الفاشلين وفيه من يمتد فشله من زمن القذافي الي اليوم خلاص ليبيا عقمت بعدهم ولم تعد تنجب وطنيين مؤهلين إلا هؤلاء هذا استخفاف بالليبيين
بسم | 14/08/2016 على الساعة 12:42
تحرير سرت
لا نريد بيانات البنيان المرصوص كبيانات المسماري ، وهو يكرر ما قاله السنة الماضية عن تقدم وانتصارات الجيش في بنغازي ولا زالت بنغتزي كما هي عليه منذ سنة . نريد ان نعرف هل حقق البنيان المرصوص هزيمة داعش واحتلال سرت او لا زالت سرت تحت داعش . نريد ان نعرف متى يتم تحرير سرت بالضبط > بيانات عن احتلال 50% او 70% لا يكفي معرفة ما يجري .
LIBYA4EVER1 | 14/08/2016 على الساعة 12:41
فألفُ تُشكَرونْ
متى سترحلونْ ؟ المسرحُ انهارَ على رؤوسِكمْ .. متى سترحلونْ ؟ والناسُ في القاعةِ يشتمونَ .. يبصقونْ كانتْ فلسطينُ لكمْ .. دجاجةً من بيضِها الثمينِ تأكلونْ كانتْ فلسطينُ لكمْ .. قميصَ عثمانَ الذي بهِ تُتاجِرونْ طوبى لكمْ .. على يديكمْ أصبحتْ حدودُنا من وَرَقٍ فألفُ تُشكَرونْ .. على يديكمْ أصبحتْ بلادُنا إمرأةً مباحةً .. فألفُ تُشكَرونْ
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل