أهم الأخبار

القطراني يهاجم السراج ويدعوه لـ"الاستيقاظ من الغيبوبة"

ليبيا المستقبل | 2016/08/12 على الساعة 22:19

ليبيا المستقبل: دعا عضو المجلس الرئاسي المقاطع علي القطراني رئيس المجلس فايز السراج إلى "الاستيقاظ من الغيبوبة السياسية التي يعيشها"، مضيفا أنه "يتعامل مع أعضاء المجلس كموظفين لديه لا كشركاء يمثلون مساحات شاسعة من الوطن". وخاطب القطراني السراج، في مكتوب وجهه إليه، "اجتمعتم ثلاثة عشر اجتماعا بالمخالفة للاتفاق السياسي واتخذتم قرارات بالمخالفة لنصوص الاتفاق السياسي، منها ما بموجبه فرطتم بسيادة الوطن ومنها ما وضعتم به وحدة تراب الوطن على المحك". وأكد القطراني أن إعلان خلو منصب بالمجلس الرئاسي "من اختصاص مجلس النواب ومجلس الدولة بالتوافق بينهما". وتوجه القطراني للسراج، في ختام مكتوبه، بالقول "إن كنتم غير جادين فأبشركم بسقوط المجلس الرئاسي واختفائه من المشهد السياسي الليبي، وستبحثون آنذاك عن مجرد كونكم مواطنين وقد لا تجدونها"، على حد تعبيره. يذكر أن فايز السراج أمهل العضوين المقاطعين علي القطراني وعمر الأسود أسبوعا للالتحاق بجلسات المجلس.

أحمد تمالّه | 13/08/2016 على الساعة 11:55
من يقبل وظيفة براتب، عليه ألاّ يبقى مكتوف الأيدي
السيد القطراني أثبت أنه قبلي لا يهمه كل الوطن وكل المواطنين، وما يهمه ، كما صرّح بنفسه، هو برقة و"شعب برقة" وهذه إحدى مصائب ليبيا من القبليين الذين يفتقدون الولاء للوطن. واجب السيد القطراني أن يخدم وطنه في وظيفته التي رضي بها، وهي نائب رئيس المجلس الرئاسي، كما أثبتها بتوقيعه أسفل رسالته هذه للسيد السرّاج رئيس المجلس الرئاسي، ولو أن مستواه الأدبي منعه من أن يخاطب السيد السرّاج على أنه "رئيس المجلس الرئاسي" وكل إناء بما فيه ينضح. وواجب السيد السرّاج أيضا أن يخدم وطنه بأن يثبّت في مهمته الجديدة، وتثبت حكومته من طرف البرلمان، كما جاء في اتفاق الصخيرات، ولكن ذلك - للأسف - مُنع من الحدوث من كتلة القبلية الخائنة للوطن، وهي أقلية في البرلمان لاتصل إلى 30% من عدد أعضائه، والأغلبية مع المجلس الرئاسي وحكومته. إذَنْ ماذا يفعل المجلس الرئاسي والسيد رئيسه؟ هل سيرضون شعبهم بأن يبقوا مكتوفي الأيدي لإرضاء القبليين في البرلمان، الذين يمنعون الإجتماعات لكي لا توافق أغلبية الاعضاء على دعم المجلس الرئاسي وحكومته؟ طبعاً الجواب هو: لا. وعليه، فقد باشر معظم أعضاء المجلس عملهم مشكورين، وتخلّف سقطُ
بشير | 13/08/2016 على الساعة 11:18
الديمقراطية هي حكم الاغلبية
بعض ساستنا لا يختشون وهم ابعد الناس عن السياسة . السياسة لها قوانين واعراف . ساستنا لا يتبعون قانونا ولا عرفا ، يحاولون الدفاع عن ارائهم السقيمة بالكلام وتحريف الحقائق ويعتقدون ان ذلك سيمكنهم من تحقيق احلامهم ، ولا يعرفون انهم يحفرون قبورهم باياديهم . السياسي عندما يستقيل ويهزم يتوارى عن الانظار واتاحة الفرصة لغيره لخدمة البلاد . القطراني خير مثل لهؤلاء الساسة الفاشلين قاطع المجلس الرئاسي ولم يستقيل للمحافظة على مرتبه وامتيازاته ويهاجم المجلس الذي اختير له من طرف الحوار . المجلس الرئاسي برغم فشله حتى الان في توحيد ليبيا والقضاء على المليشيات . الا ان العالم ومجلس الامن يعترف بالمجلس الرئاسي لانه نتيجة الاتفاق السياسي الذي وافق عليه الطرفان المتخاصمين والمستقلون كما يتمتع بثقة مجلس النواب فقد وقع اكثر من مائة عضو من المجلس النيابي كتابة على منح الثقة له ومن حقه ان يعمل بهذه الثقة حتى يتجنب العراقيل التي يحاول بعض نواب الاقلية اثارتها باستعمال القوة والاستعانة بالقبائل المقيمة في طبرق لاعادة عقارب الساعة الى الوراء وتحويل البلاد الى حكم قبلي ولكنهم فاشلون .
علي الترهوني | 13/08/2016 على الساعة 08:45
الوطن الضائع...
لا نشكك في وطنية احد ...ونحسن الظن في كل من تقلد منصبا عاما باذن الله ..ولكن نعرف ان الخلاف قد ازداد بسبب قرارات المجلس الرئاسي الجدلية والغير موزونة حقيقة يعرفها الكثيرين ...كان علي رئيس المجلس ان يكون رئيسا للتوافق والوفاق لا ان ينفذ رغبات بعض الجهات والاقليات التي لديها اجندات وعليه ان يتمسك بالاتفاق و نصوصه لا ان يتمسك به في ماهو يريده ويترك مالايريده ..سياسة الانتقاء والاختيار هذه لاتنفع ...الاتفاق حزمة واحدة يجب ان ينفذ...ونأمل من السيد القطراني كذلك والسيد الاسود ان يعودا لعملهم وان يعارضا من خلال جلسات المجلس الرئاسي وليس من خلال المواقع الالكترونية والصحافة ...الوطن في مهب الريح يااخوان ويجب علينا ان نتمسك بوحدة ليبيا وان ننبذ الخلاف والفرقة والجهوية والقبلية...السراج كشخص انسان وطني ولكنه يتعرض لضغوط داخلية و دولية وعليه اذا كان غير قادر ان يقدم استقالته وهذا أشرف و أسلم له وكذلك كل من هو ليس بقادر ان يعتذر ويترك المجال لغيره ..ندعو الله ان يهدي الجدميع الي الخير والتوافق والسلام من اجل الوطن المكلوم والمواطن المسكين الذي مل من النزوح والتهجير وقلة النقود والكهرباء والخبز ووو
الحارث ... | 13/08/2016 على الساعة 00:10
إذا لم يكن للمجلس رئيس فكيف أصبحت أنت نائب للرئيس
كان يجدر بالقطرانى من الناحية الإدارية أنه طلما وجهة رسالته للسيد فايز مصطفى السراج هكذا " حافة و حفيانة" أى بدون صفة رئيس المجلس أن لايديل خطابه هذا بصفة نائب الرئيس ... يعنى إذا لم يكن السيد فاير السراج رئيس المجلس إذن القطرانى من يندوب ... على السيد فايز السراج أن لايلتفت لمثل هذه الاستفزازات ويتحلى بالصبر ويحيل الموضوع برمته للجنة الحوار . هذا من ناحية ومن ناحية أخرى القطرانى يقول أن إعلان خلو منصب بالمجلس الرئاسي "من اختصاص مجلس النواب ومجلس الدولة بالتوافق ... وبهذا القطرانى يعتبر متمسكاً بمخرجات الاتفاق السياسى النهائى لا بل معترفاً بمجلس الدولة والذى لايزال محل جدل قانونى إذن ياسادة ما الذى يريده القطرانى بالضبط وكل هذا النواح والبكاء وسيادة الوطن التى أنتهكت ... كل مايريده القطرانى هو حصتهم من " ثور اللحمية " أى بمعنى حصة من دفع به للمجلس الرئاسى من مكاسب ومناصب لا أكثر ولا أقل .
عبدالحق عبدالجبار | 12/08/2016 على الساعة 22:29
تصحيح عنوان الرسالة
يا استاذ القطراني عليك تصحيح عنوان الرسالة ... هذا السراج حامل الرسالة ... عليك الكتابة لسيد الرئاسي و الاعلي مستر كوبلر
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل