أهم الأخبار

قطاع الصحة بين خلاف الساسة وأوجاع المواطنين (حوار مع الوزير رضا العوكلي)

ليبيا المستقبل | 2016/08/11 على الساعة 09:49

قناة ليبيا (غرفة الأخبار ليوم الأربعاء 10 أغسطس 2016): "قطاع الصحة بين خلاف الساسة وأوجاع المواطنين". متابعة إخبارية تحليلية (حوار خاص مع الدكتور رضا العوكلي، وزير الصحة في الحكومة المؤقتة.


ابرز ما ورد على لسان الضيوف:
رضا العوكلي، وزير الصحة في الحكومة المؤقتة: 
خلافنا ليس بالوزارات والمناصب بل خلافنا بنقص الخدمات المقدمة للمواطن.. بعد توقيع الصخيرات تم سحب البساط من تحت الحكومة المؤقتة.. اصبح لدينا حكومة في البيضاء ونصف حكومتين في طرابلس وهم في شلل تام عن تقديم الخدمة للمواطن.. تقديم الخدمات والعلاج لا يعني حياة او موت بل يعني التأثيرات الجانبية المرافقة ايضا.. مع انعدام توفر الانسولين في البلاد منذ الصيف الماضي ولم يعد متوفر في الصيدليات المرضى يطالبون بالحبوب كبديل.. قمنا بشراء ما يكفي من الدواء الذي يكفي لثلاثة شهور. نحن نواجه نقص في الايادي العاملة في قطاع الصحة لاسباب أمنية ومالية وغيرها.. حتى في حال توفر الدواء اللازم نحن نعاني نقص المهنيين.. من مشاكل الامداد الطبي هو الفساد المالي وهذه المشكلة موجودة قبل الثورة.. مدير الامداد الطبي يتم تعينة من قبل رئيس الوزراء وعند نقص الدواء يلام وزير الصحة.. لا يمكن اجراء اي عملية جراحية بغياب الفنيين والطاقم الطبي بالكامل.. رواتب العاملين في وزارة الصحة لا علاقة لنا بها كوزارة صحة ولكن ما يمكننا فعله هو الضغط على وزارة المالية.. منذ بداية 2016 الى هذا الاسبوع لم يصلنا سوى 16 مليون دينار ليبي، 10 مليون منهم لشراء الدواء.. ميزانية الامداد الطبي في الـ 2012 كانت 3 مليون دينار يوميا.. انعدام الميزانية ونقص الكوادر الطبية سيؤدي الى اثار جانبية تشكل خطورة على المواطن الليبي.. الانسولين متوفر لدينا بالاضافة الى جميع الاساسيات العلاجية اللازمة.. كلفة علاج الكبد الوبائي في الاردن تصل الى 200 الف دولار ووفرنا العلاج بكلفة قليلة جدا.. بلقائي بالسيد كوبلر تفاءلت به ولكن افعاله بعد الحوار لا استبشر بها خيرا وهو انسان غير محايد وظالم.. علاج الناس بتفويضات مالية سيء للغاية.. كيف نرتضي بفواتير من اوروبا للمرضى تصل الى نصف مليون يورو ومتوسط العلاج 5 الاف يورو.. تكلفة العلاج في الخارج خلال 6 اشهر لـ 5 الاف لم تزيد عن 12 مليون دولار.. هنالك جميعية خيرية امريكية ستأتي لعلاج الاطفال في ليبيا للجراحة العامة.. قمنا بالغاء جميع اللجان الطبية في الخارج او الداخل فرواتب اللجان وصلت الى 100 الف لعشرين مريض.. عممنا ان لا يتم علاج اي مريض ليبي بالخارج الا بعقد وتتم مراجعته من قبل وزير الصحة.. دورنا الاساسي هو مساعدة المريض وشعرنا بالحزن اكثر من الحرج لقصة ساجدة.. تحدثت مع السيد المجبري وطلبنا نقل 6 مليون واخبرنا ان لا علاقة لهم بهذا بل من اختصاص البنك المركزي.. حكومة الوفاق لرفع المعانة عن المواطن ولا يزال المواطن الليبي يذهب الى اوروبا للعلاج ويعرض حياته للخطر.. اكثر من 200 مريض نفسي ينامون في مدرسة وتوفي عدد منهم من البرد.. تكلفة المستشفى النفسي لا تزيد عن مليون ونصف يورو ووجود 20 مريض في فصل مدرسي غير انساني اطلاقا.. اولوياتنا هي تقديم العلاج للجميع وتوفير الاساسيات لهم.. الانقسام السياسي من الاسباب الرئيسية لهذا التردي بالمستوى الصحي.. توحيد الوزارات الخدمية على الاقل سيكون ذو اثر ايجابي.. يجب ايجاد حل سريع وسهل التطبيق لتوحيد الوزارات لان في ذلك حل لمعظم مشاكل المواطن الليبي الاساسية.. نحن لا نطمح لكرسي او منصب بل نطمح لتقديم الخدمات للمواطن الليبي فقط.. حكومة الوفاق فشلت في توحيد الوزارات بل زادتها انقساما بعد 4 اشهر.. لا اعتقد ان الوفاق على حكومة الوفاق كامل لان اثنين من الاعضاء امتنعوا.. على المواطن الليبي ان يرفع صوته ويوضح للمجلس الرئاسي اخافقه بتوحيد ليبيا وتقديم الخدمات للمواطن.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل