أهم الأخبار

رآي "القدس": بدء العدّ العكسي لظاهرة خليفة حفتر؟

ليبيا المستقبل | 2016/08/11 على الساعة 04:47

صحيفة القدس العربي (رأي القدس - Aug 11, 2016): تسارعت الأحداث العسكرية والسياسية بعد إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما في بداية الشهر الحالي عن قراره بدعم حكومة الوفاق الوطني الليبية عسكريّاً من خلال توجيه ضربات جوّية لتنظيم «الدولة الإسلامية» في مدينة سرت.
وبحسب تقرير لصحيفة «واشنطن بوست» وتأكيد لها من مصدر عسكري ليبي أمس فإن التدخّل الأمريكي لا يقتصر على الغارات الجوّية بل يتضمن أيضاً وجوداً لقوات خاصة (كوماندوز) برية تعمل على الأرض مع قوات حكومة الوفاق.
الحدث الآخر الذي يكتسب دلالة كبيرة كان كشف مصادر عسكرية وأمنية ليبية أن القوات الفرنسية الخاصة الداعمة للقوات التابعة لمجلس نواب طبرق، والتي يقودها الجنرال خليفة حفتر، انسحبت من منطقة بنغازي منذ أيّام، ورجّحت المصادر أن القوات الفرنسية قد اتجهت إلى قاعدة أمريكية قريبة من مالطا.
الوجود العسكري الفرنسي كان مثار نقد شديد من حكومة الوفاق الوطني التي اعتبرته «تدخّلا سافرا» واستدعت السفير الفرنسي في طرابلس، كما أنه جاء بعد مقتل ثلاثة من الجنود الفرنسيين خلال تحطّم مروحيتهم في بنغازي.
وقد أظهر بيان صادر عن ست حكومات غربية (الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا وألمانيا واسبانيا) يدعو لوضع كافة منشآت الطاقة في ليبيا تحت سيطرة حكومة الوفاق، الاتجاه العام الذي تتجه إليه ليبيا، وذلك بعد توترات حول من هي الجهة المخوّلة إدارة ميناء الزويتينة النفطي بين الجيش التابع للحكومة وحرس المنشآت النفطية، لعبت تصريحات لخليفة حفتر دوراً في تأجيجه.
جاء القرار الأمريكي ليحسم فترة طويلة جدّاً من التردّد في الموضوع الليبي، فيما تكشف ردود أفعال الدول الغربية المتلاحقة بعد حدث الغارات الأمريكية على سرت أنّها توافقت على هذا القرار، أو قبلت به وقرّرت المراهنة عليه وذلك بعد أن تُرك الأمر لـ«الاجتهاد» الفرنسيّ بدعم الجنرال حفتر الطامح للسلطة في تناقض صارخ مع جولات طويلة من المباحثات في أكثر من عاصمة عربية وغربية انصّبت في العمل الدبلوماسي الأمميّ والغربيّ الذي أنتج توافقاً على حكومة فايز السراج.
وحتى السكون الذي يهيمن على رعاة ظاهرة خليفة حفتر الإقليميين، وبالخصوص الجارة الكبرى مصر، تم خرقه بإعلان القاهرة ترحيبها بإعلان واشنطن بدء غاراتها العسكرية على تنظيم «الدولة الإسلامية» في سرت، وسواء كان هذا الموقف شكليّاً ودبلوماسيّاً محضاً، فإنه يعبّر في الحقيقة عن عدم قدرة القاهرة على مقاومة قرار أمريكيّ مدعوم غربيّاً، وجلّ ما يمكن للسلطات الراعية المصريّة للظاهرة الحفترية هو إعلان اعتراضها بطرق غير معلنة.
قدرات مصر على عرقلة عودة حكومة ليبية مركزيّة من خلال استخدام ورقة خليفة حفتر تراجعت كثيراً بسبب تخبّط الحكومة المصرية نفسها في مشكلاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية العميقة، وبعد فقدان تأثير الجرعات الماليّة الخليجية نراها الآن في وضعية المستجدي لقرض من صندوق النقد الدولي بغض النظر عن التكاليف الاجتماعية والاقتصادية لهذا القرض.
الصوت الوحيد الذي أبدى رفضاً للقرار الأمريكي جاء من العاصمة الروسيّة موسكو، ولكنّ هذا الرفض يمكن أن يتجسّد في استخدام سلاح «الفيتو» في مجلس الأمن (كما حصل في الموضوع اليمني مؤخراً)، لكنّ هذا لن يؤخر ما يحصل في البلاد لأن روسيا، ببساطة، ليست لديها أدوات فاعلة حقيقية على الأرض الليبية.
وكي لا نخسف «الوفاق» حقّها فإن ما يحصل من تطوّرات يتعلّق أيضاً بجدّية هذه الحكومة في استخدام مواردها السياسية والعسكرية لمحاربة ظاهرة «الدولة الإسلامية» وقد كلّفها ذلك مئات القتلى والجرحى في الوقت الذي كان فيه حفتر مشغولاً بالتحشيد لشقّ الصفوف والدعاية للحلّ الاستئصالي على الطريقة المصرية.
انتهاء صلاحيّة ظاهرة حفتر سيكون مناسبة سعيدة لانتهاء ذيول هذه الظاهرة في أكثر من بلد عربيّ، وعدّاً عكسيّاً لمجتمعات قادرة على نبذ التطرّف وخلق تسويات سياسية حقيقية.
* نقلا عن صحيفة القدس العربي

ليبي | 17/08/2016 على الساعة 14:59
الى زيدان زايد الذي يقول ان تجريدة حبيب كانت احتلال
الواضح انك عنصري ولم تدرس التاريخ جيدا...تجريدة حبيب كانت بسبب ان حبيب تم قتل اباه من جانب اخوه علي الذي ينتسبون له اولاد علي...ذهب للغرب واشتكي للحاكم وسألة ان يجد العون فارسل معه قبائل من غرب ليبيا لمساعدته لرد الظلم " رد الظلم" وليس احتلال..كان بامكان حبيب ان يطلب من الحرابي ان يساعده ولكن التاريخ يقول انهم ليس لديهم القدره ولم يرحبوا بمساعدته..جاءت النجدة وتم الانتصار وطرد اولاد على الي مكانهم بمصر ..هل ترى حضرتك ان مساعدة قبيلة العبيدات كانت هجوما على برقه؟؟ او نجدة لبرقه؟؟ اذا اعتبرتها هجوما فانت للاسف لا تفقه في التاريخ وان اعتبرته جاؤوا لنصرتهم فهذا شئ يشكرون عليه لا ان يتم اهانتهم عليه...ولعلمك قتل منهم الكثير وتمت مكافئتهم من العبيدات لمن اراد البقاء فقط...والا هل لديك رأي آخر؟ العنصريه التي تفوح من كلامك تؤيد ما يقوله القبليون فيهذا الشأن متناسين ان قبائل الغرب جاءت تدافع عن الشرق ولم تكن غازيه...
ليبي | 17/08/2016 على الساعة 14:49
حفتر كان السبب الاكبر في دمار ليبيا وزرع الكراهية بين الشرق والغرب وتخريب نسيجها الاجتامعي
كل المطبلين لحفتروالمسبحين بحمده يرون الان النتيجة الكارثيه التي آل اليها شرق ليبيا وبنغازي التي دُمرت وينتظر سماسرة الازمات ان يتم اعمارها والتي حتما لن يتم اعمارها بسبب عدم توفرالمال فيالخزينه...اما عن حفتر ومافعله في ليبيا وخصوصا شرقها من جرائم فان محاسبته ستكون عسيره ولن يفلت من العقاب ...فقد دمر بنغازي واكثر فيها السجون والمعتقلات واباح لابنائه واتباعه ان يعبثوا بكل الشرق الا مدينة درنة التي استعصت عليه بفضل اهلها ...نهاية حفتر قادمة قادمة وقريبا سنرى الخلاص منه وسيبدأ العدد لانتهاء مهمتة باكتمال تحريرسرت...وتنتهي معها اكذوبة الجيش الليبي الذييتكون من مليشيات قبليه عابثه غيرمدربه تعيث فسادا فيالارض والناس..قريبا سيستفيق شيوخ القبائل في الشرق ويحصون قتلاهم وعندها سيصدمون لانهم اعانوا ظالما قتل ابنائهم ودمر كل العلاقات الاجتماعية بين الناس في شرق ليبيا ونشرالعنصريه القبلية والجهويه.
احميدي الكاسح | 14/08/2016 على الساعة 01:57
حفتر جزء من الحل وهو تابع البرلمان "كل الحل"
ومن هو الحكم ليحسب الوقت ، إنهم خراصون ومازال البحر قيه حوت Don’t rush، ولولا صرخة من غاب موسكوا لزين رأس أيدن تاج غاز ، حفتر له وعليه ولكنه أنقذ برقة ومنها بنغازي من القتله الأرهابيين ، من يتنافخ جهوية ويرسل جرافات الموت له أن يقول ما يريد ، حفتر قائد عام لجيش ليبيا الشرعي الوحيد لتاريخه له قائد أعلى هو البرلمان الذي خول عقيله صالح بالإختصاص لتأريخه، قد يفل حفتر ولن يفل جيش ليبيا الذي سبق تأسيسة (9 أغسطس 1940) تحرير برقة 1942 وطرابلس 1943وتسليم المستعمرات الإيطاليه في شمال إفريقيا "الأراضي" للحلفاء رسميا بتاريخ 10 فبراير 1947حسب منطوق الماده 23 من معاهدة التسليمالتي تنازلت فيها ايطاليا عن كل حق لها او لقب في الممتلكات الأقليميه في أفريقيا ، ومنها طبعا ما أطلق عليه كلمة "اراضي" وتشمل برقة وطرابلس وفزان ، وسبق إعلان إستقلال ليبيا (كما هو جيش ديقول أو فرنسا الحره) في سنة 1951
احميدي الكاسح | 13/08/2016 على الساعة 19:42
لسه ياما وقد يكون الأخير أو من المتأخرين
ومن هو الحكم ليحسب الوقت ، إنهم خراصون ومازال البحر قيه حوت Don’t rush، ولولا صرخة من غاب موسكوا لزين رأس أيدن تاج غاز ، حفتر له وعليه ولكنه أنقذ برقة ومنها بنغازي من القتله الأرهابيين ، من يتنافخ جهوية ويرسل جرافات الموت له أن يقول ما يريد ، حفتر قائد عام لجيش ليبيا الشرعي الوحيد لتاريخه له قائد أعلى هو البرلمان الذي خول عقيله صالح بالإختصاص لتأريخه، قد يفل حفتر ولن يفل جيش ليبيا الذي سبق تأسيسة (9 أغسطس 1940) تحرير برقة 1942 وطرابلس 1943وتسليم المستعمرات الإيطاليه في شمال إفريقيا "الأراضي" للحلفاء رسميا بتاريخ 10 فبراير 1947حسب منطوق الماده 23 من معاهدة التسليمالتي تنازلت فيها ايطاليا عن كل حق لها او لقب في الممتلكات الأقليميه في أفريقيا ، ومنها طبعا ما أطلق عليه كلمة "اراضي" وتشمل برقة وطرابلس وفزان ، وسبق إعلان إستقلال ليبيا (كما هو جيش ديقول أو فرنسا الحره) في سنة 1951
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 12/08/2016 على الساعة 18:09
لولا عون الله ورحمته عندما أذن عزوجل بإستجابة الفريق ركن خليفة حفتر لصرخات حرائر بنغازي ورجالها بالتدخل -2-
وعليك بالتوبة بسرعة والاستغفار عسى الله ان يغفر لك وقف بجانب الحق بجانب الشعب الليبي الذي يؤيد غالبيته الفريق ركن خليفة حفتر٠ وكل شئ بإذن الله٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 12/08/2016 على الساعة 18:08
ولا عون الله ورحمته عندما أذن عزوجل بإستجابة الفريق ركن خليفة حفتر لصرخات حرائر بنغازي ورجالها بالتدخل
لولا عون الله ورحمته عندما أذن عزوجل بإستجابة الفريق ركن خليفة حفتر لصرخات حرائر بنغازي ورجالها بالتدخل لحمايتهم من مسسل الاغتيالات شبه اليومي على يد قتلة محترفين يعملون لصالح ازلام الطاغية ومعهم قتلة من زنادقة الدين المنافقين، والذين اغتالوا الطليعة من سكان بنغازي الصابرة المجاهدة ومؤتمر الهدة اللاوطني انذاك وحكوماته يتفرجون ولايرفعون اصبع واحد لحماية سكان بنغازي٠ لاينكر موقف الفريق الركن خليفة حفتر الشهم ورفاقه الضباط والجنود الابطال سوى الانسان الجاحد والحاقد؛ وبفضل الله وعونه ونصرة قادة وجنود حركة الكرامة توقف مسلسل الاغتيالات الجبان وتنفس سكان بنغازي الصعداء وتطوع الكثير من شبابها ورجالاتها للقتال جنبا إلى جنب مع ضباط وجنود حركة الكرامة حتى تم دحر الزنادقة المنافقين والمتسترين بالدين السمح الحنيف٠ وهذه الصحيفة (القدس العربي) عميلة لمن يدفع لها وسمعة صاحبها سيئة جدا فهو كان يطبل لطاغية العراق المقبور لأنه كان يدفع له ثم اصبح يطبل لطاغية ليبيا المقبور بسبب مايرميه له من دولارات النفط المسروقة من قوت الشعب الليبي الطيب٠ تذكر يا سيد عبدالباري عطوان أن الله يمهل ولا يهمل وعليك بالتوبة
زيدان زايد | 11/08/2016 على الساعة 12:01
صمود متوارث ضد الغزوات
بمثل ما آتي في القدم حبيب بمقاتلين من غرب ليبيا لسند صفه تعرف في الظاهر بتجريده ولكن في مضمونها كانت جلب مرتزقه كونهم اشترطوا عليه الحصول علي اراضي خصبه في الجبل الأخضر يعني حرب نظير مقابل ذاك ماضي طواه النسيان ثم جلبت ايطاليا مقاتلين من غرب ليبيا لاحتلال شرقها وذاك ايضا ماضي وطواه النسيان ثم جلب معمر ليبين ومرتزقه اجانب من ليبيا للاحتلال بنغازي ولكن من حكمه الله ان يسلط في الظالمين علي الظالمين فقد سلط الله طيران سركوزي علي رتل العار فجعله دمار واصبح ماضي واليوم ولأن التاريخ دائما يعيد نفسه يريد أوباما ان يجرد ميلشيات الرئاسي من غرب ليبيا لمحاربه الشرق لقد كثرت التجريدات في التاريخ الليبي تجريدة حبيب تجريدة إيطاليا تجريدة معمر فهل ستكون تجريدة أوباما آخر التجريدات لقد ماتت كل التجريدات لكن ماظل ماثل للذاكرة المتواتره في الشرق الليبي وتعصره ألما هو ما قيل من كلام صادر عن من نعتقد انهم اخوي لنا يجمعنا وطن واحد فأحدهم قال لإيطاليا لو كان انت بس يا ايطاليا تنحي لنا الشجر نحن سوف نبيد الشراقه جبتها يامغوف وين ايطاليا والآخر قال لمعمر كون هاني سيدي القائد سنمسح لك بنغازي من علي الارض تبا له
عبدالله | 11/08/2016 على الساعة 11:17
الإنفصاليون هم السبب..وغيرهم..
أكاد أجزم أن السبب الرئيس لفشل ثورة 17 فبراير يكمن في الفدراليين بل الصحيح الانفصاليين الذين صدعوا رؤوسنا بترديد برقة برقة برقة، وهم العدو الأساسي لبقاء ليبيا واحدة، وبالطبع هناك أسباب أخرى للفشل تتمحور في أغلبية مصراته وفي ما يسمى بالأمازيغ وهو المصطلح الذي لم يسبق لليبيا معرفته قبل بداية القذافي لا سيما ابنه سيف ومؤيديه من اللادينيين التسويق له تقريباً في نهاية القرن الماضي وبداية الحالي وأسسوا صحيفة للتسويق له أساساً هي صحيفة أويا، وكذلك التبو وإلى حد ما التوارق متناسين أن الليبيين كلهم أخوة ولم يسبق التعامل بينهم على أساس طائفي أبداً. هؤلاء الانفصاليين مثل المتداخلين هنا لم يضعوا أي وزن لغيرهم من المؤيدين لمجلس النواب، وللحكومة المؤقتة ودفعوا دماء غزيرة في محاربة فجر ليبيا لمنعها من السيطرة على كل المنطقة الغربية ما يجعلهم يحسون بخطأ موقفهم حينما أعلنوا تحالفهم مع معركة الكرامة لتحرير ليبيا كلها من كل أشكال الإرهاب وهؤلاء يشكلون أغلبية المنطقة الغربية والجنوبية هم يشكلون أغلبية الجبل الغربي، والمنطقة الغربية من طرابلس إلى رأس جدير، وطرابلس ذاتها، وترهونة وبني وليد وأغلبية الجنوب.
كمال | 11/08/2016 على الساعة 11:06
الغرب و العرب
و ماذا فعل الغرب في العراق وسوريا و اليمن ولبنان ؟ كل مشاكل العرب من امريكا وحلفائها ومن يعتقد ان الغرب يريد لنا الخير والسلام هو واهم . وحكومة الوفاق جاءت من الغرب ... @
منيدر | 11/08/2016 على الساعة 10:18
حتى إدريس رحمه الله
حتى إدريس رحمه الله كان يعاني من هالعقول الإنفصالية المستغلة, لآ تنسوا أن إدريس هو من ألغى الولآيات وأنشئ 11بلديات. ومن لم يسر في ركب الجماعة فيضيع وبيقى مرتكنا للتأخر. ليبيا للكل موحدة ولآ فرق أحد على أحد والسلآم على محبي ومؤيدي الواطن الواحد
ليبي حر | 11/08/2016 على الساعة 09:33
الانتهاء
لقد أنتهاء دور حفتر لأنه كان مكلف بالقيام بدور معين مثله مثل الممثل الذي يمثل في مسلسل ثم ينتهي دوره بأنتهاء المسلسل أو مثل أنتهاء الفيلم بمقتل بطل الفيلم .... و يوجد مثل ليبي يقول ( زاوو عليه الفيل ) يعني حفتر الآن زاوو عليه الفيل
الوطني | 11/08/2016 على الساعة 08:27
الحقيقة المخفية...
ولا تنسوا ياصحيفة القدس ان تقولوا ان العد العكسي بدأ لحكومة الوفاق ..وهذه هي الحقيقة المخفية التي لايريد الغرب قولها ويعرفها جيدا...حكومة لاتملك الا التصريحات وحتي تصريحاتها التي تصدر صباحا يتم تعديلها مساءا..؟؟؟!!! مهازل هذا المجلس عديدة وكثيرة حتي اصبح اضحوكة في الداخل واضحوكة للاسف في الخارج ولكن سرا ؟؟؟!! لان هذا هو المطلوب ..انشقاق وحقد وتنازع و خلاف تمهيدا لتقسيم ليبيا وليس مشروع بادين ببعيد ...مجلس وحكومة لم يستطيع حل اي مشكلة بل زاد الطين بلة كما يقولون بسؤ ادارتهم وقلة خبر تهم وارتهانهم لدويلة ودول واجندات تاركين الوطن والمواطن في مهب الريح...حسبنا الله ونعم الوكيل...
أحمد | 11/08/2016 على الساعة 08:23
أتت غير موضوعي
أكبر خسارتنا بسبب الأوضاع العربية الأخيرة هي تطرف الصحافة وانحيازها وميلها عن الحق ... هذا مقال محبوك بأماني الإخوان المسلمين .. ابتعد فيه كاتبه عن عين الموضوعية واحتراف الدجل بدلا من أن يحترف المهنية وأسقط بسهولة شرف الصحافة .. أقول إن للجيش الليبي في برقة قاعدة شعبية قوية ومتماسكة أكثر من أي توقع لأنه هو المنقذ الذي ظهر في عتمة ليل الإرهاب وبإمكانات بسيطة أضاء للبرقاويين منار الأمل ..وها هو يشارف بل يكاد أن ينتهي من بتر زعانف أخطوب الظلاميين ونتمنى أن تكون الضرب القاضية في رأس الأخطبوط تنظيم الإخوان المسلمين الدجال.. ولم أكن أعلم أن فوبيا حفتر يرتعش منها حتى الإخوان خارج ليبيا..
لعبيدى.. | 11/08/2016 على الساعة 08:12
#برقة الدولة العربية الثامنه
حفتر قاعد على قلوبكم ما دام خلفه شعب اسمه الشعب البرقاوى..لن يهدا لنا بال حتى تحرير برقة من الاستعمار الانكشارى التركى اليهودى #برقة عربية ولن تحكمها اى قوة اخرى.
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل