أهم الأخبار

كيف نعرف انها مباركة؟؟

المنتصر خلاصة | 2016/08/09 على الساعة 19:18

امريكا تحارب في سرت بضربات جوية دقيقة.. ياترى لماذا تركتهم كما تركهم الجنرال يتسربلون من درنة ويتجمعون في سرت؟… لماذا تركت جيش حكومة الوفاق يتكبد كل هذه الخسائر وبمقدورها انقاذه وتلافي تلك التضحيات؟.. هل التراخي والتقاعس في درنة والانتفاض في سرت له علاقة بالتقسيم؟.. هل سيتم استبدال الجنرال حفتر بحرس المنشأت النفطية ليكون الاداة العميلة القادمة  كما فهمنا ذلك من ظهور وكلمة البرغثي في رأس الانوف؟.
علاقة التدخل المباشر بالانتخابات الامريكية القادمة يؤكد ما ذهبنا اليه ...ليبيا صارت محطة من محطات لعبة الامم ..القوى الاقليمية الداعمة للجنرال قد تتأخر اذا رأت اصرار الموقف الامريكي على تبديل قواعد اللعبة والتي طال أمدها… التدخل الامريكي لايقدم الضمانات الحقيقية لتكملة ما بدأه وهي لعبة على أي حال  تتخللها المتناقضات وقواعدها المؤامرات فمن اوجد هذه الاجسام ونشر هذه المسميات هم انفسهم من يدعي محاربتها على كامل رقعة الوطن.. من يحاربهم اليوم هو من صنعهم وتركهم بالامس يتمددون وينتشرون… امريكا تتلاعب بالوطن من خلال عملاءها بالداخل الذين يجهزون لها الارضية لتفعل ما تفعل ..عندما تتحرك امريكا دون ان تعلم ايطاليا فان هذا يعني ان هناك اسرارا ينبغي الا تكشف حتى للحلفاء مابالك بالعملاء… يستميت الطليان كي يستعمل الامريكان قواعدهم طمعا ان ينالهم نصيب من تلك المخططات وهذه المخططات لم تشتغل على نحو علني الا بعد انكشاف الستر الفرنسي وظهور عورته في شرق ليبيا… ما تفعله امريكا في سرت تعرية وتغطية في آن معا... انما يظل النفط هو الهدف لهذا نرى تسابق الجنرال والعميل الصغير عليه… البنيان المرصوص اذا لم يفهم اللعبة فسيظل كالغفير الابله لايتحرك الا بأشارة من سيده… لابد من تغيير قواعد اللعبة ليتمكن الشعب من فك الحصار عن قوته الوحيد وهذا يجب ان يكون قبل الخروج من سرت وأولى هذه الخطوات  تغيير وخلق مسارات نفطية جديدة تبتعد عن تلك القوى والجماعات المسلحة التي قطعت ولازالت تقطع تدفق النفط للمواني ولأن المواني ايضا بيد الشرطي الجديد فلابد ان تكون هناك مرافي نفطية جديدة على شواطي طرابلس تضمن عدم وقوع المورد الوحيد بأيدي العملاء وتحييده بعيدا عن الاعيب الساسة والعسكر… نجاح الحرب في سرت مرهون بتحرير النفط وعدم عودة العهد النفطي السابق والا لانجاح ابدا.
المنتصر خلاصة

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
عبدالحق عبدالجبار | 11/08/2016 على الساعة 16:00
كيف نعرف انها مفبركة
هل هي مباركة ام مفبركة .... اذا عرف السبب بطل العجب .... هل عرف السبب ؟ و إلا مزلنا معزة لو طارت و هنا اقصد ما تسمونا ثورة و ليس الانتفاضة
الجندي المجهول | 11/08/2016 على الساعة 09:22
النكبة والمؤامرة الفبرارية؟
شدني العنوان و رغم اختلافي مع وجهة نظر الكاتب الا انني أود ان أقول له ان المؤامرة التي تمت علينا وتم صنعها لنا في دهاليز المخابرات العالمية وبلعنا الطعم وانها ربانية ياسي ..؟؟!! قد بدأت ثمارها تنضج ..هاهو النفط سيبدأ تصديره بدون عدادات لان المبرر انتهي الآن بعد ان تم قبض المعلوم من محامي الموانيء القديم الجديد ..؟؟وفي الطرف المعارض الآخر من يتربص بالحقول وهذا تمهيدا لتقسيم ليبيا الي ثلاث او اربع اقاليم وهذا ليس بجديد والشعب يعاني من المرض والفقر والخوف ..لا نقود ولا دواء ولاعلاج ولاتعليم ولاكهرباء ولا وقود ولا ولاو ولا...ومجلسنا النواب والرئاسي هاربين في عواصم العالم متمتعين باقامة فنادق الخمس نجوم وكلهم اصبحوا خبراء ومحللين سياسيين ...قابضين نهاية كل شهر المبالغ الخيالية والمزايا الاخري علي حسابنا ...هل هذه ثورة مباركة ؟؟ هل هذه ثورة ربانية ؟؟؟هل هذه هي ثورة التكبير ؟؟؟ كم كنا طيبين وبلهاء وبسطاء واغبياء للاسف نحن اغلب الشعب الليبي ؟؟؟ ولكن التاريخ لا يرحم المغفلين ... لك الله ياليبيا....
احمد الشوشان | 10/08/2016 على الساعة 09:11
طلب لتغيير وضعية جلوس الكاتب
كلام جميل جدا و لكن ياسيد المنتصر ان كل ماسردت من حقائق يمثل 50% من اللعبة هذا لانك تجلس متجها للشرق حيث تشرق الشمس، و لو تكرمت قبل الكتابة و جلست للجهة التي تغرب منها الشمس لأكتمل مقالك بنسبة 100%
عبدالحق عبدالجبار | 10/08/2016 على الساعة 08:11
لا للتقسيم ليبيا واحدة موحدة
اخي و ابن وطني ليبيا الاستاذ المحترم الصابر مفتاح بوذهب... احترم رائك و جعلتني أفكر في ما تقوله ... و لكن يا اخي هل نجعلهم يقسموننا الي اجزاء أصغر مما نحن عليه ... و نرجوا ان يسامحني الله و لكن الحقيقة اني أحب بنغازي و فزان و طبرق و اجدابيا و مصراتة و ترهونة و سبها و كل حبة من ارض ليبيا اكثر من ما أحب اي بلد عربي اخر و هذه الحقيقة نرجوا ان يسامحني الله اني مريض بمرض اسمه ليبيا نرجوا ان يشفيني الله و أقول لك ان كثر من الليبيين يدافعون عن غربها و شرقها و جنوبها لا فرق عندهم ... اقولها لك و بصراحة ولا اخاف الا الله لا يهمني من اين الذي يكتب الدستور ولا يهمني اين تكون العاصمة ولا من اين الذي يحكم المهم ان يكونوا مكتسبي الشرعية من الشعب عبر صناديق الانتخابات مع فائق الاحترام
الصابر مفتاح بوذهب | 10/08/2016 على الساعة 06:14
اخى عبدالحق . دع عنك ليبيا فهى دولة انشئها مخطط استعمارى .
حضرة الأستاذ الليبي المحترم عبدالحق عبدالجبار اظنك تعلم وانت المطلع على التاريخ العربى الحديث ان المستر سايكس والمسيو بيكو عندما جلسا وامامهما خريطة الوطن العربى وفى يد كل منهما قلم رصاص واخذا فى تقطيع الوطن العربى الى دويلات صغيرة بلغ عددها 22 دولة لم يستطع الوطنيون العرب الشرفاء فعل اى شئ لوقف التقسيم بسبب اختلال توازن القوة بينهم وبين الأمبراطوريتين البريطانية والفرنسية . ومع الوقت اصبحنا ندافع عن خرائط سايكس بيكو واصبح الليبي ليبي والتونسى تونسى والمصرى مصرى واصبح كل منا يدافع عن قطعة الأرض التى منحت له من المستر سايكس والمسيو بيكو . ولم يتغير الحال . فالبرقاوى سوف يدافع عن برقة والفزانى سوف يدافع عن فزان والطرابلسى سوف يدافع عن طرابلس . هذا هو الواقع وهكذا سوف يكون الحال الى ان يأذن الله بالتغيير . ولا ارى احدا من العرب او من المسلمين يرفض مخطط المستر سايكس والمسيو بيكو الا المجموعة التى تطلق على نفسها تنظيم الدولة الأسلامية فى العراق والشام . هم ىفقط من يرفض مخطط تقسيم الوطن العربى . اما انا وانت فإننا ندافع عن ذلك المخطط بدفاعنا عن قطعة الأرض امسماة ليبيا ولا يهمنا سواها فى شئ
عبدالله | 09/08/2016 على الساعة 23:55
كذب ماتسمع وصدق نصف ماترى
قالوا لنا حينها أن أنصار الشريعة هم من أخرج الدواعش من درنة في ليلة بلا قمر دون أن يعلم الليبيين حفاظا على أسرار الخطة وقتها فرحنا وهللنا لهم بالنصر المبين، توا طلع الحكايه فيها تسليم واستلام وفيها جنرال وما أدراك! ياترى هي حنكة أم دهاء اللذين كانوا يقولون جهارا نهارا مافيش داعش في ليبيا مافيش دواعش وتستروا عليهم الى أن قوية شوكتهم اليوم يرمون الكره في ملاعب خصومهم ويلقون عليهم باللوم، لكي لا تفقد عقلك في ليبيا عليك أن تكذب ما تسمع وتصدق نصف ماتراه!
عبدالحق عبدالجبار | 09/08/2016 على الساعة 22:11
لن يكون الا بالاحتلال
اخي الاستاذ الليبي المحترم الصابر مفتاح الذهب الليبيين الطيبيين من سكان الجنوب و الشرق و الغرب لن يرضوا بذلك... و لهذا لا وجود لتنفيذ هذا الا بالاحتلال و هذا لن يكون باحتلال بائعي الوطن في كل هذه المناطق و لكن باحتلال هذه الدول من الاخر بائعي الوطن و محترفي النصب و الكذب و الخبث هم جبنا لو تحرك الشعب سوف تجدهم في مربطهم عند اسيادهم
الصابر مفتاح بوذهب | 09/08/2016 على الساعة 21:18
الخيار متروك لكم
خلاصة الخلاصة يا سيد منتصر ان ليبيا فى طريقها الى التقسيم بل انها وصلت الى منتصف طريق التقسيم والدول الناشئة سوف تكون ثلاثة كما لاشك تعرف . دولة فزان الفرنسية الأفريقية السوداء ودولة البدو فى برقة ودولة الخليط فى طرابس . ولدولة الأهم سوف تكون دولة فزان الفرنسية الأفريقية السوداء التى من المتوقع ان تمنح منفذا على البحر المتوسط بين سرت وتاورغاء . ويتوفر لدولة فزان الفرنسية الأفريقية السوداء كافة مقومات الدولة الناجحة من ثروات معدنية ومياة جوفية وموقع يجعلها بوابة افريقيا الى العالم ومدخل العالم الى افريقيا طبعا تتعدد اهداف انشاء دولة فزان الفرنسية الأفريقية السوداء ولكن اهمها منع الهجرة من افريقيا الى اوروبا و فصل جناحى الوطن العربى الشرقى العربى والغربى الأمازيغى بعنصر بشرى مختلف عنهما . الدولة الأضعف بين الدول الثلاث سوف تكون دولة طرابلس فلا هى موارد تعدينية ولا هى صناعة ولا هى علم ذو قيمة . ولو يستطيع سكان طرابلس استغلال اختلاف اصولهم للرقى بدولتهم كما استطاع سكان امريكا الأستفادة من اختلاف اصولهم . او الأتجاه نحو تنشيط صناعة السياحة والترفيه اسوة بجارتهم تونس . الخيار متروك لكم .
عبدالحق عبدالجبار | 09/08/2016 على الساعة 20:20
التربية أساس الحياة
اخي الاستاذ المنتصر خلاصة السلام عليكم حوت يأكل حوت و قليل الجهد يموت ... لقد حان وقت اكل الفريسة لقد اتحدوا او استعملوا بعضهم بعض في إرهاق الفريسة عند الاصطياد و لكن في الاكل نفسي نفسي...كانت إيطاليا ان المجند الصورة لها و لكن هي هات ... اما يا اخي المنتصر خلاصة النفط ليس هو المشكلة الاساسية بالنسبة لليبيين إنما الخبث و ضعاف النفوس و عدم الانتماء للوطن سوف تجعل ليبيا فريسة الي يوم القيامة و لهذا التربية أساس الحياة
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل