أهم الأخبار

معيتيق خلال لقائه شكري: مصر قادرة على إيجاد حل لأزمة ليبيا

ليبيا المستقبل | 2016/08/09 على الساعة 17:48

ليبيا المستقبل - القاهرة: أستقبل اليوم الثلاثاء سامح شكري وزير الخارجية، أحمد معيتيق، نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، والذي يزور مصر حاليا في إطار متابعه الدور الذي تقوم به مصر لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية. وفي تصريحات للمستشار أحمد أبوريد المتحدث الرسمي بأسم وزارة الخارجية، أشار إلي أن وزير الخارجية أكد خلال اللقاء على ان المصلحة الرئيسية لمصر هي دعم التوافق بين الأطراف الليبية والسعي إلي توفير بيئة مواتيه ومناخ ملائم يعزز من قدره جميع أطراف المعادلة الليبية علي التوصل إلي التوافق المطلوب وتنفيذ أتفاق الصخيرات مع الحفاظ علي المؤسسات الليبية الدستورية القائمة.
ومن جانبه أعرب نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، عن تقديره وتقدير الشعب الليبي بأكمله للدور التي تضطلع به مصر في هذا الإطار، وما يرصدونه من اهتمام متزايد من جانب الدولة المصرية للمساعدة في دعم الاستقرار والسلام في ليبيا ومحاربة الإرهاب وتمكين الأطراف الليبية من التوصل إلي التوافق والعمل سويا من أجل إعلاء المصلحة العليا للشعب الليبي. وأضاف «معيتيق» إنه بحث مع وزير الخارجية سامح شكري، الاتفاق السياسي الليبي والحوارات التي جرت بالقاهرة بين الليبيين وزيارة المجلس الرئاسي لمصر الأسبوع الماضي في إطار الجهود التي تقوم بها لبناء الثقة بين الأطراف الليبية مثمنا الدور الإيجابي الذي تلعبه مصر. 
وأعرب «معيتيق» عن أمله في أن يعقد جلسة علنية يحضرها كل النواب باعتبارها الكتلة الكبيرة وهي قادرة أن تعطي ثقتها لهذه الحكومة ولا نريد لمجلس النواب أن يبتعد عن الساحة السياسية بل يجب أن يكون متواجدا باعتباره الجسم التشريعي الأصيل ويقوم بالتصويت بنعم أو لا على هذه الحكومة. وحول إمكانية مساعدة مصر على حل الأزمة في ليبيا، قال «معيتيق» إن مصر لها اتصالات بكافة الأطراف الفاعلة بالملف الليبي وهي قادرة على حلحلة هذه الملفات وإيجاد جو إيجابي لحل هذه الأزمة. 
كما أوضح أبو زيد، ان شقاً كبيراً من المناقشات تركز على كيفية الوصول الى نقاط اتفاق تضمن تنفيذ اتفاق الصخيرات وتوفير الدعم الدستوري من مجلس النواب الليبي لحكومة الوفاق الوطنى كى تضطلع بمهامها الرئيسية فى توفير الأمن وحماية مصالح المواطنين ورعايتها بما يعود بالنفع على كافة أبناء الشعب الليبي. وقد تم الاتفاق على مواصلة الحوار خلال المرحلة القادمة بين الطرفين، وعلى متابعة الدور التى تقوم به مصر من اجل تقريب مواقف الإطراف الليبية، حيث أكد شكرى فى نهاية اللقاء على ان مصر سوف تستمر تدفع بجهدها الدبلوماسي من اجل إتاحة الفرصة كاملة للأشقاء الليبيين للتوصل الى حلول ترضى جميع الأطراف وتحافظ على كيان الدولة الليبية وحماية مؤسساتها بما يمكنها من القضاء على الارهاب وتمكين الشعب الليبي بان ينعم بالاستقرار.

زيدان زايد | 09/08/2016 على الساعة 18:29
هذا الغر
هذا الغر لا يمثل الا نفسه وسبق ان منعوه الليبيين من ان يكون رئيس مجلس الوزراء وبعدما خسر الرهان كان عليه ان يلتفت لأعماله الخاص الا انه بعدما طرد من الباب عاد الينا من النافذه ثم عمد الي الاستقواء بامريكا وتعهد لها ان يكون راعي أمين لمصالحها في ليبيا والحق مش عليه الحق علي الدول التي تستقبل في كسياسي ليبي وهل ليبيا خليت من السياسيين
الرفاعي | 09/08/2016 على الساعة 18:11
تفسير موقف
يدعم في الاخوان وينتقد في الرئيس السيسي ويساعد على نقده صباح مساء, ويجلس مع وزير الخارجية المصري ويقول بان مصر قادرة على حل الازمة في ليبيا. كيف دلك يا سعاد معيتيق؟ ربما تقصد ان يتم دعمكم ضد الفريق حفتر؟ اتدري مادا يعني دلك؟ يعني دلك ان يتم الافراج على مرسي وان يتم عزل الرئيس السيسي, لترض يأ أله..... ا يعقل دلك؟
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل