أهم الأخبار

إيطاليا: استفتاء دستوري يهدد مستقبل رئيس الوزراء ماتيو رينزي

ليبيا المستقبل | 2016/08/09 على الساعة 05:12

وكالات: أعطت أعلى محكمة في إيطاليا الاثنين الضوء الأخضر لإجراء استفتاء شعبي على تعديلات دستورية يقول رئيس الوزراء ماتيو رينزي إنه سيضمن الاستقرار السياسي كما يراهن عليه بمستقبله السياسي. ووعد رئيس الوزراء الإيطالي في وقت سابق بالاستقالة إذا جاءت النتيجة على عكس ما ينتظره. وقضت محكمة النقض الإيطالية بصحة أكثر من 500 ألف توقيع لازمة بموجب القانون لإجراء استفتاء. وكان يتعين على المحكمة التي تتخذ من روما مقرا لها، التصديق على وجود ما لا يقل عن 500 ألف توقيع، تم جمعها لصالح الاستفتاء، قبل أن تستطيع الحكومة تحديد موعد التصويت الذي من الممكن أن يكون لنتيجته تأثير عميق على إيطاليا وباقي منطقة اليورو. وأمام الحكومة 60 يوما لتحديد موعد. وتقول الحكومة إن التعديلات ستحقق الاستقرار السياسي. ومن المتوقع إجراء الاستفتاء بين أكتوبر وديسمبر المقبلين.
وكتب فابيو فويز، المحلل الإيطالي في بنك باركليز البريطاني، في مذكرة كرر فيها ما تردد مؤخرا في وسائل الإعلام الإيطالية "نعتقد أن التاريخين الأكثر احتمالا لإجراء الاستفتاء الدستوري، إما يوم 20 وإما 27 نوفمبر". ووافقت غرفتا البرلمان على الإصلاحات المقترحة التي ستلغي انتخاب مجلس الشيوخ في أبريل لكن التغييرات في دستور إيطاليا الجمهوري الذي وضع عام 1948 يجب أن تطرح في استفتاء شعبي. وقال رينزي إن التعديلات الدستورية هي السبيل الوحيد لتعزيز الاستقرار السياسي وإنهاء عقود شهدت تغير الحكومات بمعدلات كبيرة وهو ما صعب إنعاش اقتصاد البلاد المدين. ووعد بالاستقالة إذا جاءت النتيجة على عكس ما يرجوه. 
وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية ، ، في تقرير لها أن مستقبل "رينزي” يبدو أقل إشراقا، ففي غضون أشهر قليلة سيشهد نوفمبر المقبل توجه العديد من الإيطاليين إلى صناديق الاقتراع للتصويت في الاستفتاء على الإصلاح الدستوري، الذي يسهل تمرير التشريعات التي تقيد بشكل كبير من صلاحيات مجلس الشيوخ بحسب “رينزي".

كلمات مفاتيح : إيطاليا، ماتيو رينيزي،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل