أهم الأخبار

آمنة مطير لليبيا المستقبل: "حفتر قد ينقذ داعش سرت بفتح ممرات آمنة لهم"

ليبيا المستقبل | 2016/08/09 على الساعة 00:35

آمنة مطير عضو المجلس الأعلى للدولة لليبيا المستقبل:
"حفتر قد ينقذ "داعش" سرت بفتح ممرات آمنة لهم"...
"المجلس الرئاسي خذل عملية البنيان المرصوص"...
"كوبلر يؤجج الوضع الليبي بتجاوزه لمهامه".

أكدت عضو المجلس الأعلى للدولة وعضو المؤتمر الوطني السابق عن مدينة سرت آمنة مطير أن الحرب الدائرة الآن في المدينة تشارك فيها أجهزة مخابراتية تدعم مقاتلي تنظيم الدولة بهدف وأد ثورة السابع عشر من فبراير، مشيرة إلى أن المجلس الرئاسي والمجتمع الدول خذلا قوات عملية البنيان المرصوص ولم يقدما لها الدعم الكافي لدحض مقاتلي التنظيم، وأوضحت في حوار خاص مع "ليبيا المستقبل" أن هناك تخوفات من قيام خليفة حفتر بفتح ممرات آمنة لمقاتلي "داعش" الفارين من سرت، كونه "المستفيد الأكبر من وجودهم أو حتى يضمن استمرار الدعم الإقليمي لهم" وإلى نص الحوار:

- نبدأ معكي بالحديث عن جلسات مجلس الدولة.. هل تعقد بانتظام وبنصاب مكتمل؟
نعم تعقد بشكل دائم ودائما النصاب مكتمل.
- كونك من أبناء سرت وكنت عضوا في المؤتمر الوطني عن المدينة.. ما تقييمك للحرب الدائرة هناك؟
الحرب الدائرة في المدينة كان يراد بها حرب استنزاف للقوة المحسوبة على ثورة 17 فبراير ولكن بنجاح الثوار في المضي قدما تغيرت خطط كثيرة، خاصة أن مقاتلي "داعش" الموجودين في سرت خليط من أنصار النظام السابق وبعض المؤدلجين فكريًا بالاضافة إلى مخابرات دولية.
- عملية البنيان المرصوص تتقدم يوميا لكن في المقابل البعض يتحدث عن غضب وسط المقاتلين بسبب قلة الدعم..ما تعليقك؟
هناك خذلان كبير للعملية، والمجلس الرئاسي متنازع فيما بينه ولا يمتلك الامكانيات التي تؤهله لدعم عملية البنيان المرصوص والمجتمع الدولي الذي وعد بدعم المجلس الرئاسي ودعم الحرب على الدواعش وقف متفرجا ولم يقبل حتى علاج جرحانا كأنه لم يسره انتهاء قصة الدواعش في ليبيا.
- وماذا بعد سرت.. أين سيذهب مقاتلي التنظيم؟
من خلال ما حدث في مدينة صبراته ومدينة درنة لاحظنا أن مقاتلي "داعش" ما هم إلا فقاعة يخشاها الجميع لأنها خرجت بذبح الليبيين على مرأى ومسمع من الناس لكنها انتهت في أيام بمجرد وقوف الثوار صفا واحدا، وهو ما يجعلني أؤكد لك أنها ستنتهي أيضا في سرت بإذن الله، اما أين سيذهبون فنحن نخشى من أن يفتح لهم حفتر ممرات آمنة كما فعل مع الفارين من درنة لأنه المستفيد الأكبر من وجودهم أو حتى يضمن استمرار الدعم الإقليمي له.
- وما تقييمك للدور الدولي في حرب "داعش"؟
خلال لقائي بمارتن كوبلر طلبت منه أن يزود الثوار بمستشفيات ميدانية وأن يزودوهم باسلحة نوعية، فكانت إجابته لا نستطيع فعل شئ بدون طلب المجلس الرئاسي الذي لم يتلقى اعتماده من البرلمان حتى الآن، وهذا يلخص الدور الدولي.
- عقد مؤخرا في تونس جلسات لأطراف الحوار السياسي لتقييم الاتفاق السياسي.. برأيك ما اهم ما تم تنفيذه من اتفاق الصخيرات؟
لم ينفذ منه شئ الى الان سوى تغيير اسم المؤتمر إلى مجلس أعلى للدولة.
- هناك اتهامات للمبعوث الاممي كوبلر بتجاوز مهامه.. ما تعليقك؟
هذه الاتهامات صحيحة لانه تجاوز الاعراف الدبلوماسية بلقائه باطراف ليست ذات صلة لتأجيج الشارع الليبي وتقديم مقترحاته بتقسيم المناطق العسكرية وتدخله في عمل لجنة الدستور وعقد اجتماعات مع اعضائها.
- وما تقييمك للدور المصري في تعاطيه مع الأزمة الليبية؟
مصر تلعب في دورا اساسيا في عدم استقرار ليبيا ومن ناحية تدعي دعمها لاتفاق الصخيرات والمجلس الرئاسي، ومن جهة أخرى تدعم في الأطراف المعارضة والتي لم تعترف بالاتفاق وكذلك تدعم في الحل العسكري بقيادة حفتر.
- وما تقييمك لدور المرأة الليبية في المشهد السياسي الراهن؟
لم يرتقي الى المستوى المطلوب ومبعدة عن دائرة اتخاذ القرار الا بشكل رمزي وحتى بعض مؤسسات المجتمع المدني اصبحت لعبة في ايدي من يقفون عقبة في سبيل استقرار ليبيا.
- عرفنا أن شقيقك تم اختطافه في سرت.. ما تفاصيل ذلك؟
نعم، تم خطف أخي محمد فرج آمطير في ليلة الأول من سبتمبر عام 2014 وعند تتبعنا لهواتفه وجدنا ان هناك تحويل رصيد من هاتف اخي الى شخصية محسوبة على احدى الكتائب الداعمة لداعش وهذه الشخصية عندما تواصلنا مع انصار الشريعة في ذلك الوقت سجنت لمدة شهر واطلق سراحها ومن ثم نجد ان هذه الشخصية احدى المنظمين لتنظيم داعش والى الان لم نعرف عن اخي اي معلومة ولكن ما يثير الريبة ان هناك شباب من مدينة سرت متورطين مع داعش يلوحون في اشاعات انهم راءوه في مصر ومرة اخرى في مالطا ومرة في تونس لكي تغيب الحقيقة والامر العجيب ان سيارته اختفت وكل ممتلكاته والمكان الذي اقتيد اليه اول الامر وراء فندق المهاري بسرت وهذا المكان هو نفسه الذي صور فيه الفيلم المشهور حول داعش، ولا توجد اخبار الى الان نحن نتابع في جميع الجثت التي التي كل مرة يجدونها لعلنا نجد جثته اذا قتل او نجده في احدى السجون وهنا اتهم تنظيم داعش بخطفه.
* حوار: علاء فاروق

يوسف | 11/08/2016 على الساعة 19:33
رجل الميدان
الجيش الليبي ومن معه يقاتلون الارهاب واعوانهم المتاسلمين عبدة الشياطين لعنة الله علي الوقت الي خلي هده الاشكال تتهجم علي رجال الميدان
متابع متقطع | 11/08/2016 على الساعة 15:56
حرائر
اللوم على من أوصلها وامثالها لهذا المنصب. كانت شبه دولة، أصبحنا بشبه حظيرة
السرتاوي | 11/08/2016 على الساعة 10:29
نعرفك جيدا يابنت فرج امطير
هذه التقازة اخوانجية هي وبعلها الحريزي وقد باعا الوطن لقطر ولدينا من المستندات مايثبت ذلك بتقاضيهم اموال من الحكومة القطرية هم ورفاقهم الاخوانية العملاء ، هذه التقازة متسلقة بإمتياز وكأنها قرد كانت تصول وتجول سابقا وهي الان على نفس الوتيرة ، لعنك الله يابنت فرج وحرام تكوني ابنته ليس لك مكان في سرت وليس لك علاقة بها وافضل شيئ لك ان تتجندي مجاهدة نكاح مع داعش لان هذا الامر ليس غريبا عليك ... ثانيا للاسف الشديد ادارة هذا الموقع تتضح هويتها كل يوم لنا واعتقد جازما انها اخوانية ايضا من خلال لقائاتها واخبارها وعداوتها للجيش وقائده وسينتصر الوطن يوما وتهزم الاحزاب .
علي الترهوني | 11/08/2016 على الساعة 10:19
الممرات الامنة الفضائية..؟؟!!
أشفق علي هذه المسكينة التي تقول ان حفتر سيوفر ممرات آمنة للدواعش الهاربين من سرت ؟؟!! يفترض ان يكون خوفك من امريكا التي صنعت داعش بأن توفر ممر آمن لهم وليس من حفتر او قوات الجيش في شرق ليبيا التي تبعد عن سرت مسافة اكثر من 500 كيلومتر ...احترمي عقولنا يااختي ..
الطرابلسي | 10/08/2016 على الساعة 20:55
أزمة ثقافة
فعلا أزمة ثقافة كما قرأت على صفحات ليبيا المستقبل. السيدة لا تعرف حتى جغرافية وطنها. بنغازي حيث يتواجد حفتر تبعد هن سرت بمسافة 550 كم ثم تقول أن حفتر سيقدم للدواعش ممرات آمنه. اللهم ثبت علينا عقولنا وأهدي الليبيين للثقافة والقراءة حتى يعرفوا "روصهم من كرعيهم..!"
سليم الرقعي | 10/08/2016 على الساعة 07:55
عجيب ؟؟؟؟
كلام لا علاقة له لا بالتحليل السياسي ولا بالسياسة !! ، من مثل هذه التحليلات والتوقعات التي عبرت عنها هذه السيدة عضو ما يسمى بمجلس الدولة نعرف سبب نكبة ما يسمى بثورة 17 فبرابر !! ، ولا حول ولا قوة الا بالله ! ، شي عجيب
شريف | 09/08/2016 على الساعة 18:58
بعد هكي بعععع بنقطع احوايجي
اللهم لا تؤخدنا بما فعل السفهاء منا
Libyee | 09/08/2016 على الساعة 18:05
Seedi ya Seedi
By default & inherited profession, what we have here is an advanced “ Dee-shee-sha” maker ‎‎(interviewee)!! So far & since 02/17/2016, the west side of Libya is severely rotten & has highly ‎contributed to this ugly, miserable, & failed state. The Muslim un-brotherly/sisterly – hood is injecting females ‎to spread their evil agendas & lunacy….. The good people of Libya (i.e. Eastern) have already figured ‎you out & your vivid evil & sinful attentions and that will not work at all…‎
محمود الحامدي | 09/08/2016 على الساعة 17:14
متى يستقيم الظل والعود اعوج
هم كثر أولئك الذي نزعوا ثوب اللجان الثورية وثاروا مع ثورة ١٧ فبراير ولبسوا ثوبها ( واللي في القلب في القلب يا كنسية ) كما يقول المثل ولعل صاحبة المقابلة ( الخبطة الإعلامية ) النادرة هي أحد النماذج التي صالت وجالت في العهدين مثلها في ذلك مثل الاستاذ الحريري لقد تحولوا الى منظرين وفلاسفة للثورة والديمقراطية .. فنقول وبالله التوفيق لقد عرفناكم وخبرناهم وحفظناكم فارحمونا ولليبيا واتركونا وشأننا وكفاكم ما حققتم !!!!
احمد | 09/08/2016 على الساعة 09:00
نفاق ........
من الذي حارب وقضى على انصار الشر غير الجيش بقيادة حفتر
العقوري | 09/08/2016 على الساعة 08:46
فوبيا حفتر .....
اعداء عملية الكرامة لديهم خوف ورهاب من شخصية قائد الجيش ((فوبيا))..كثيرين يعتقدون انه شخصية جدلية ولكن للرجل موقف..ترك اقامته المرفهة في امريكا وجاء اول ايام الثورة وقاد القوات البرية وكان في خط المواجهة يوم الرتل علي جسر كوبري الجامعة وكان اسمه خالد بن الوليد وهذا الاسم أطلقه عليه الاخوان عند اول الثورة ولكن بعد ان وقف ضدهم وقاتل الذراع العسكري للاخوان وهم تنظيم انصار الاجرام والشر ومعهم الدروع اللصوص قالوا عنه ديكتاتور وانه قتل ابنائنا في تشاد !!! ماهذا الهراء ؟؟ ومن كان يستطيع رفض اوامر العسكر ايام القذافي ؟؟؟ القذافي تآمر مع القوات الصديقة في تشاد لانهاء الجيش الليبي وقياداته في تشاد وهذا معروف ...في كل الاحوال هاهو شرق ليبيا انشاءالله سوف يعبر هذه الازمة ..صحيح ان الثمن كان غاليا ولكن هذه هي ضريبة الحرية والامن والامان...اما غرب ليبيا المنكوب بحكم الاخوان وميليشياته سيظل تحت رحمتهم الي ان يقف الشعب مع جيشه هناك لدحر هذه الفئة الضالة ...وهذه المسكينة لديها فوبيا مثل اي اخوانجي او انصاري او دروعي او من طوار اللهت ...حفظ الله ليبيا...
محمد بوسنينه | 09/08/2016 على الساعة 08:42
هزلت ورب الكعبة
السيدة آمنة ، يبدو أنهت تعودت ـن تقص علي أولادها قبل نومهم قصصا خيالية لكي تساعدهم علي النوم من بينها قصة الغولة التي تطحن عظام الموتي ، سرت يا سيدني في قبضة داعش قبل قيام عملية الكرامة ولم نشاهدك تتحدثين عنها ،وقتل فيها 12 فردا من افراد ك21 صاعقة وحرقت جثثهم وهي التي كانت تحافظ علي الأمن في سرت ولم نسمع منك زفرة أه ، أين كانت السيدة ومؤتمرها من عمليات القتل والتفجير وقطع الرؤوس والخطف في بنغازي ؟ أعتقد أن قصة الغولة قد تحولت الي حقيقة ، فحفتر الذي لم يمنح للدواعش ممرا آمنا في القوارشة وقنفودة ، رغم توسل كبولر ، كيف يمنحهم ممرا آمنا في سرت ؟ هاجش حفتر وتعليق كل شيء في رقبته لن يقود ليبيا الي بر الآمان ، إذا كانت هذه عينة تحليلات المجلس الرئاسي للوضع في ليبيا ، فقل علي ليبيا السلام.
سالم البرقاوي | 09/08/2016 على الساعة 07:45
متى تنضجون ..؟؟؟؟؟
لا عجب ان يكون هذا هو حال ليبيا ..... اهتم المعلقون بتصنيف السيدة امطير وبشتمها ولم يهتم احد بأقوالها .... ياللعار ....!!
محمود الحامدي | 09/08/2016 على الساعة 04:30
إن الطيور على امثالها تقع
العجيب أن كثيرا من عرفوا بتأييدهم للطاغية المقبور وكانوا من أنصاره ومريدوه .. تحولوا في وقت قصير الى ثوارا ومناضلين دون أي حياء أو تردد بل وأصبحوا منظرين للثورة ويظفون على أنفسهم الشرعية .. مثل هؤلاء كثر والسيدة التي أجرت معها ليبيا المستقبل مقابلة ( سقطة إعلامية) ماكنا نتوقع منها ذلك.. المذكورة تسللت إلى اكثر من هيئة بعد ثورة فبراير شأنها في ذلك شأن زوجها محمد المبروك الحريري ذو الصيت السيء في أمريكا وصبراتة وفي كل ليبيا .. علينا رصد هذه الأسماء والمواقف للتاريخ وربما يوما للعدالة
عبدالحق عبدالجبار | 09/08/2016 على الساعة 03:44
ما هي جنسيتك
علي ما اعتقد المفروض ان يكون اول سؤال موجه لأي انسان ساكن ليبيا الان ان يكون ما هي جنسيتك ... هل انت مصري او تونسي او تشادي او سوداني او جزائري او مغربي او سوري او تركي او قطري او اماراتي او اخواني او تحالفي او برلماني او رئاسي او اعلوي او مصرفي او مليشاوي او حفتري... ام انت ليبي... و بعد ذلك تبدأ بقية الأسئلة حتي نجد العذر لهؤلاء في إجابتهم بدل ان ننعتهم ...... و العياد بالله
ليبية حرة | 09/08/2016 على الساعة 03:03
حوار تافه
لا يشرف ليبيا المستقبل التي طالما عرفناها وقرأناها أن تحاور مثل هذه المخلوقة ذات التاريخ السبتمبري الشهير وقد نجحت في التسلق لسجلات فبراير المزيفة حتى صارت مع نكبة الليبيين عضو المجلس الأعلى للا دولة! وقد ضمها إلى جماعة الإخوان المتصدعة زوجها محمد الحريزي ذو التاريخ المعروف، فصارت بوقا أجوف لهم. كيف بالله يرضى أخونا حسن الأمين أن ينشر على موقعه هذه المقابلة السطحية المفتعلة المليئة بالأخطاء النحوية والإملائية ، وبالمغالطات المنطقية والسياسي؟ لابد من وضع معايير للنشر حتى لا نقول: هزلت ورب الكعبة.
منعم | 09/08/2016 على الساعة 02:32
إذا عُرف السبب.. بطل العجب
السيده امنه أخوانجيه بإمتياز لمن لايعرفها. بالطبع لابد من إقحام السيد حفتر في كل شئ فهو عقده الأخوان والسبب معروف.
Mustafa | 09/08/2016 على الساعة 02:31
آمنة مطير لليبيا المستقبل: "حفتر قد ينقذ داعش سرت بفتح ممرات آمنة لهم"
Now get this we are not stupid like you,who told you to say that.... is it SWEHLI
عبدالحق عبدالجبار | 09/08/2016 على الساعة 01:07
الله اعلم
مع كل الاحترام اطلب من السيدة آمنة مطير ان تقول لنا مع اي حزب هي ...ثانياً لماذا الان ...ثالثا من هو المجلس الاعلي و من أين يستمد شرعيته ... أرجو ان لا تكون الإجابة حوارات خيرات الصخيرات مابين الصغيرين و الصغيرات ولَك فائ الاحترام
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل