أهم الأخبار

تفاصيل اجتماع الوفد البرلماني الليبي مع وزير الخارجية المصري

ليبيا المستقبل | 2016/08/07 على الساعة 21:57

القاهرة ـ المختار العربي: اجتمع وفد مجلس النواب الليبي الذي يزور القاهرة، منذ امس السبت، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، في لقاء مطّول استمر لحوالي ثلاث ساعات. وتناول النقاش المطّول بين الوزير المصري، والوفد الليبي، الذي يضم قرابة اربعين نائباً بالبرلمان؛ تفاصيل الوضع الليبي، والاختناقات التي يشهدها، نتيجة عدم انجاز الاستحقاقات التشريعية والتنفيذية، المنصوص عليها في الاتفاق السياسي المبّرم في الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر من العام الماضي. وفي مقابلة خاصة اجرتها "المختار العربي" مع عضو المجلس النائب ابوبكر احمد سعيد؛ اشاد بالروح التي سادت الاجتماع، وماتم بحثه مع المسؤول المصري، الذي رحّب بزيارة الوفد، والمسؤولية التي دار بها الحوار؛ حيث تم التأكيد على أن ليبيا، وهي دولة شقيقة وجارة لمصر، تتطّلع إلى دور مصري مسؤول ومميّز في التوصل إلى تفاهم، يحقق وحدة وطنية، للخروج من الازمة الراهنة، في ابعادها السياسية والامنية والاقتصادية.
ويقول النائب سعيد: أنه تم التأكيد على أن الوفد الذي يضم نواباً من مختلف المناطق الليبية، وهو جزء من المجموعة الكبيرة التي كانت تسعى لإلتئام مجلس النواب في جلسات عمل رسمية، ليقرّر كا يرآه في كافة الشؤون المتعلقة بواجباته ومسؤولياته، في التشريع والرقابة، ولكن بعض العقبات والاختلافات، وأحياناً سوء الفهم نجم عنه اختلافاً في تحديد الاولويات، خاصة بعد توقيع الاتفاق الوطني واشار النائب الليبي إلى؛ أنه جرى بحث الوضع الحالي، وما تقوم به مصر من اتصالات لتحقيق تقارب وتفاهم بين الاطراف ذات العلاقة للعمل على قيام كل جهة بمسؤولياتها، إذ أكد الوزير شكري على أن مصر تدعم الاتفاق السياسي الوطني وتؤكد على شرعية مجلس النواب ومهامه المناطة به، والتي يتطلب الأمر الإسراع في إجازتها، وكذلك دعم بلاده لحكومة التوافق الوطني برئاسة السيد فائز السراج، وتعمل علي أن تتوافر لها أفضل الظروف لأداء مهامها السياسية والتنفيذية في إدارة شؤون الدولة، خاصة وأن الاوضاع الاقتصادية والامنية، بما فيها مكافحة الارهاب الذي أصبح يهدد البلاد والبلدان المحيطة، كما يهدد العالم، وقيام المؤسسة العسكرية والامنيه بواجباتها في اطار السيادة الوطنية الليبية وتتواصل زيارة الوفد للقاهرة، حيث يجتمع صباح غدٍ الاثنين مع أمين عام الجامعة العربية السيد أحمد أبو الغيط، كما يعقد إجتماعات رسمية أخرى مع رئيس وأعضاء البرلمان المصري لذات الغرض.

زيدان زايد | 07/08/2016 على الساعة 23:40
عوده للارتهان
امريكا طلبت من الضغط علي البرلمان الليبي للقبول بالحكومه التي اقترحتها الدول ذات التأثير في قررات الامم المتحده وعندما تكون امريكا وبريطانيا وراء أعلان أي مقترح يناقش في هيئه الأمم علي أنه أمر لا مفر منه لهذا وكون اليد ما تعاند المنجل فسيذعن برلماننا لإملاءات الدول النافذه وسنري عملاء امريكا سراق ثوره شباب فبراير هم اهل العقد والحل وبالتالي كل التضحيات الجسام التي اضطلع الثوار الشرفاء ضاعت بهباء وعادت ليبيا للارتهان للغرب من جديد وكأنك يا ابوزيد ماغزيت يا خساره قوافل من الشهداء وآلاف الجرحي دفعت بهم لآجل هدف لم يتحقق
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل