أهم الأخبار

رابطة علماء ليبيا تدعم علماء مصراته في موقفهم ضد داعش والقاعدة وداعميها

ليبيا المستقبل | 2016/08/07 على الساعة 16:37

ليبيا المستقبل: عقب نشر مقال للدكتور أسامة مصطفي التريكي علي صفحته علي الفيس بوك وعلي موقع ليبيا المستقبل بعنوان "توبوا إلى ربكم سبحانه… وأشفقوا على أهلكم وبلدكم!!" لخص فيه ما فعلته الجماعات المتطرفة في ليبيا، كتب المكتب الإعلامي للرابطة تصريحا، اليوم الأحد 7 آغسطس 2016، بعنوان: "رابطة علماء ليبيا تدعم زملائها من علماء مصراته في موقفهم ضد داعش والقاعدة وداعميها" وهذا نصه:

((في الوقت الّذي دَعت فيه رابطة علماء ليبيا في مرّات متعدّدت متكرّرة منذ تأسيسها في 2012، إلى نبذ التطرّف ودُعاته، وإلى محاربة الإرهاب ومصادره، والدعوة إلى تأسيس مؤسسات عسكريّة وأمنيّة تحفظ دماء الناس وأموالهم، وتحافظ على كرامتهم، ودعت فيه إلى جعل صوت العلماء والمشايخ صوتًا يدافع عن الناس، وينشر السلم والصلح، ويوضّح معالم التطرّف وأسبابه لحماية النشء منه، استنكرت الاغتيالات التي طالت الإعلاميين والعلماء والعسكريين والأمنييّن وغيرهم في صمت مُريب من مؤسسات الدولة المعنية، استنكرت ما تعرّضت له المساجد من اغتصاب للمنابر، وما ينتج عن ذلك من انتشار منابر الدعوة للتطرف والعنف، ولكن كلّ هذه البيانات لم تلقى آذانًا صاغية، فانتشر العنف والتطرّف، وأصبح لدُعاته الصولات باسم الإسلام وباسم العلم وباسم ليبيا زورًا وبهتانًا، وحصل القتل والأذى، والاغتيال والذبح، ولم يسلم من أذاهم الصغير والكبير والذكر والأنثى.
ها هو اليوم زميلنا الأستاذ الدكتور أسامة التريكي يكتب هذه الكلمات الصادقة والجريئة، ضد داعش والقاعدة ومن سار على نهجهم من أهل التشدّد والتطرّف ومن ساهموا في إدخال البلاد في أتون الحروب والقتال، نشدّ على يدي الأستاذ الدكتور أسامة التريكي، ونسأل الله له الحفظ والسّداد، وأن يحفظ ليبيا وأهلها وأن يطهّرها من داعش والقاعدة وداعميها، وأن ينصر الشباب المقاتل لهذه الفئات الضّالّة اللهم آمين.
تأتي هذه الكلمات لتؤكد على البيانات السابقة لرابطة علماء ليبيا، والتي صدرت في أوقات متقدّمة ومكرّرة، تنبِّه وتذكّر وتوضّح.....))

محمود الزياني | 07/08/2016 على الساعة 20:03
جزاكم الله خيرا
جزاكمالله الف خير شيوخنا الأفاضل علي قول الحق ومواجهة القتلة والغوغائيين ومن يساعدهم. شكراً للشيخ أسامة ولعلماء وشيوخ مصراتة الأعزاء علي وقفتهم الصادقة لوجه الله والوطن والشعب. سيروا ولاتترددوا والله يرعاكم . محمود الزياني.
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل